منتدى الاشتراكي الثوري
اهلا وسهلا بالزائر الكريم
انت غير مسجل في المنتدى نتمنى منك التسجيل
لاتفتك فرصه المشاركه والنقاش الموضوعي وابداء الرأي


عــــــاشــــــــــت المــــاركــــــــسية اللــــــــــــــــينيــــة المــــــــاويـــــــة

التجارة الدولية بالمراءة في ظل الراسمالية-1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التجارة الدولية بالمراءة في ظل الراسمالية-1

مُساهمة من طرف revolutionarysocialist في الأربعاء أكتوبر 24, 2007 2:03 am

التجارة الدولية بالمراءة في ظل الراسمالية
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تعريب لمقال نشر في صحيفة العامل الثوري الناطقة بلسان الحزب الشيوعي
الثوري الامريكي / 1995 .

ساهم تجمع الماركسيين اللينينيين الثوريين العراقيين بترجمة وطبع نص المقال :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اوضحت ( نين ) الفتاة الريفية من المنطقة الشمالية الشرقية لتايلنـد الى احد المراسليـن
الصحفيين عن كيفية اقدام عائلته القرويـــة المسكينــة على بيعهــــا لقاء عدة مئاة من
الدولارات . كان المشتري جند يا وقال لي بعــــد الشراء مـن انني سوف اعمـل له في
احدى مطاعم المدينة كعاملة لغسل الاواني . باعني الى احد مالكي بيوت الدعارة بدلا من
ذلك لقاء ديون استحقت عليه كان قــد استلفها من صاحب المبغـى . وكان اول مشتر
لبضاعتي سائـــح امريكي عاشق للجنس ( سيكس ) وباحث عن البكارة وقد دفع مبلغ
800 دولا لفض بكارة ( نين) وكان هذا المبلغ هو اكثـر بكثير من القرض الذي استلفه
الجندي . ان هذا المبلغ لم يصل اليه او الى نين بل الى صاحب المبغى ... ولهذا ظلت
نين سنوات طويلة اسيرة هذا المبغى ...

هناك الاف والاف من القصص والحوادث المشابهة ل ( نين ) في تايلنـد والفلبيـن وبورمة
وبلدان عديدة اخرى من بلدان العالم الثالث يمكن نقلها للقراء .

فقد تحدثت ( سي ري ) فتـاة ذات الاثنى عشر ربيعا الى مجلة اشبيكل عن كيفية عملية
بيعها وشرائهـا حيث قالت . كنت اعيش في قرية صغيرة تضم 40 فلاحا لزراعـة الرز
شمال تايلند في محافظة جانكري حيث قامت الام بعــد وفاة ابيها والد سي ري بيعها
الى مالك احد المطاعم في مدينة كوارث على شرط العمل في غسل الاواني والصحون
او عمليات الطبخ . ولكن صاحب المطعم اجبرها على البقاء مقابل القرض الذي استلفه
منه والدتها . كان يدفع لها دولارا واحدا لقاء كل جماع جنسي يقوم به مشتري معها
فتيـــــات كثيرات في شروط جماع جنسي يقوم به مشتري معها . فتيـــات كثيرات فـي
شروط مماثلـــة قام البوليس بجمعهــن في اطراف متعـــددة من البـلاد وقام بتحويلهـن
مباشرة الى دور الدعــارة في تايلــــــد ، لقــد انتقلت سي ري مراة عد يدة على ايـدي
الدلاليـن حتى استقـر بها المطـاف في مركز سياحي على ساحل باتايا . وهنــاك كانت
تقـــوم بوضـع جسـدهـا ومفاتنهــا تحت اختيار الراغبين 4 ــ 7 مرات يوميــا حيث كان
اغلبهـم من الاوروبييـن واليابانيين والامريكيين .

الاف الفتياة متشابهة حياتهن لحيات سي ري في ارجاء العالم الثالث يجري تصديرها
بشكل متزايد الى صناعة اللهو في البلدان ا الاخرى وخاصة البلدان الغنية في اوروبا
في اوروبـا وامريكا الشماليـة واليابان والشرق الاوسط اذ تم تصدير000 00 3 فتاة
اسيويــة الى شركات الجنس والدعارة في اليابان .

تجـــارة النساء هي احدى انواع التجارة العالميــة المربحـة لمليـــارات الدولارات في
المجتمع الراسمالي ، حيث تحظى باعلى الارباح وتتعامل بها منظمات ومؤوسسات دولية
تمارس عمليات بيــع وشراء وايذاء النساء في العالم . هذه هي الامـوال القذرة التي
بجـري توضيفها في دعم الحكومات الجائرة في العالم ، لانها تعود بالنهاية وتصب في
حساب سلاطين المال والبنوك العالمية اولئك الذين يشرفون على تقديـم القروض او
الهيمنة على اقتصاد البلدان الواقعة تحت حمايتها .

كل منطقة لها حصصها الخاصة :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تقوم صناعة الجنس في مناطق واسعة من بلدان العالم الثالث على توفير الاجواء
لاصطياد الفتيات من بين افقر الفقراء . حيث يجري سنويا بيع اكثر من مليون فتـاة
وطفل اسيوي في اسواق المزاد او ايقاعهم في شراك العبود ية . وتشاهــد في جميع
قرى جنوب شرقي اسيا ، شمال شرقي تايلنـــد ، جزائر ، الفلبيين ، بورمة ، وبشكل
متزايد في لاووس وجنوب الصين خلوها من الفتيات الشابات ذوات الثالثـــة عشرة
الى التاشعة عشرة اذا يجري في القرى الجبلية لمنطقة هيمالايا سنويا بيــع اكثـــر
من 000 7 فتــــاة الى تجار العبيد . حيث يجري الاستفـــــادة منهن في دور الدعارة
بمنطقة فاك لا ند بمدينة بومبي ، ودور الدعارة في باكستان والشرق الاوسط مكتضة
بفتيـات بنكلادش وسيلانكـا والفلبين ، فقد نشرة مجلة تايم في 21 / 6 / 1995 وثائق
واسنـاد معتبرة توضـح عــن تحول القواعد العسكرية الامريكية الى مركز البغاء ،
حيث يجري منـع 000 5 د ولار لكل جندي امريكي يقـــــوم باغفال فتـاة في شرق
اسيا تحت ستار الزواج كي يتم نقلهـن الى فورد هود ( تكساس ) لاجبارهن على
الدعارة داخل مناطـق هوستون وديترويت ومدن اخرى , وتشاهــد باستمرار انتقـــال
اعـــــداد متزايدة من النساء الصينيـات الى الموانى الامريكية .

ان القروض المقد مة لتسد يد مخـــارج السفر الباهضة في ظروف غيــر مناسبـــة
تجبرهـن على وضع اجسادهن تحت رغبة الرجال وبالتالي الانزلاق في عالم الدعارة
في سائر امريكا اللاتينية والكارانيت تلجى الفتيات القرويات بسبب عوامـــل الفقــر
الى التشرد وترك بيوتهـــن على امل الحصول على حيــــاة افضل على الحـــــد ود
الشمالية .

ففي السلفادور تقــوم مؤسسات عد يدة بالدعاية وترغيب الفتيـات للعمل في خد مـة
البيوت الكي يتم جر اقدامهـن الى تجارة الجنس وما عليهن سوى تقد يـم البورسنتـاز
حـق اتعاب المؤوسسة الى تـلك الشركات او المؤسسات التي تجد لها العمل وحالما
تطاء اقدامهن امريكا بشكل غير قانوني وبدون اية وثائــق رسمية تجري عمليات
التهد يد والارهاب والمعاملة الخشنة لاجبارهن على البغاء ... ومن بين تلك الامور
يمكـن الاشارة الى ان بعض السماسرة الدلالون يقوم في كواتيمالا بعرض العمـل
على الفتيات مقابل 000 4 دولار ولكنهم يجبروهن على البغاء حالما يصلن الـى
اسبانيـا ، نقـلا من تايم المورخة في 21 / 6 / 1993 ، لقد تم استدراج جنوب غربي
الدومنيك الفقيرات الى تجـــارة البغاء الدوليـة اذ تحـــد في النوادي الواقعـــة على .
اطراف جزائرانتي كوا الخاصة بالسواح الامريكيين والاوروبيين بحدود 000 4 امراءة
من باعة الجنس دومنيكية من مجموع 80000 شخص يقطنون في تلك المنطقة كذلك
تعمل 000 7 امراءة دوميكية في البغـاء في امستردا م ، اغلب تلك النساء الفقيرات
يتواجدن في اليونان وفنزويلا وكولومبيــا قبــــل سنوات تم نقل( 000 4 ) دومنيكية
الى ( لهريرا ) و ( مايوركا) و( ايبيزا ) في مكنطقة النوادي الاسبانيـة فقـد كانوا يبلغون
عوائل الفتيات على انهم قد حصلوا لهن من عوائل الفتيات على عمل مناسب وباجور
كافية حتى ان بعض العوائل قد قامت امام هـذه الاغرائات علـى رهن بيوتهم لتامين
مخارج يفر بناتهن الى الخارج ولكنهم يفاجئونهـن حال وصولهـن الى اسبانيـــــا بان
عليهن الاذعان لبيع الجسد والا عوائلهن سوف تفقـد بيوتهم المرهونة لديهم. ويرمون
بهـم الى الشوارع . نقلا عن مجلة تايم المؤرخة فـي 21 / 6 / 1994 . ولهذا ايضا نجد
ان فيروس الايدز ينتشر بسرعة كبيرة في الدومنيكن لقد تحولت مي في الولايات المتحدة
الامريكية الى مركز لتجارة البغاء في امريكا ، اذ تجلب النساء الشابات اللواتي سرقن.
او غفلن من كولومبيا و نيكاراكوا وبلدان امريكا اللاتينيـــة الاخرى الى هذه المنطقة
للعمل في تجارة البغـاء في الباكستان توجد حوالي 000 00 2 فتاة بنكلا دشية اسيرة
الفساد والدعارة ، ويقـوم السمسارالاصلي للنساء سنويا باقامة عروض البيع الهراج
العلني في مدينة كراجي حيث يقيم هناك وتباع الفتاة البكالية في سن 8 الي 12 سنة
بمبلغ 00 4 والى 520 حيث تجـري المساومات والمعاملات شبه العلنية بين السماسرة
والمشترين . وقـد اشترى احد مالكي دور البغاء عشرة فتيات بمبلغ 000 2 دولار اعدادا
من هـذه الفتيات تباع للاقطاعيين الاغنياء الباحثين عن زوجات لهــم ، هولاء الفتيات
يكرهن ويجبرن على العمل بعد ان يتم بيعهن كالعبيد الى اخر العمر . اثناء عمليات
المزاد العلني تجلس الفتات بهدوء وبدون ضوضاء نقلا عن مجلة شيكاغو المؤرخة
في 17 / 11 / 1991 .
ان الافلاس الاقتصادي لبلدان الاتحاد السوفيتي والنمتظومة الاشتراكية في شرق اوروبا
قد وجه ضربة قاسية الى النساء العاملات وحتى من ذوات الاختصاص 75. / . من
العاطلين عن العمل وهن من النساء ، ان هذا الوضع قد ساعد على انزلاق اعـداد
كبيرة من النساء في روسيا والمانيا الشرقية واوكرانيا وبولونيا والتشيك الى التفسخ
والبغاء ، كل المجلات المتداولة في امريكا تحمل اعلانات الفتيــــات الروسيات للزواج
اوالعمل في البغاء . ويجري تهريب النساء الروسيات عبر الناقلات الى المانيا وفرنسـا
للعمل في اسواق البغاء هناك نصف النوادي الليلية للجنس تعج بنساء اوروبا الشرقية
ويقال بانهن يعملن بثمن بخس ــ الاجور التي يحصلن عليها نساء اوروبا الغربيـة ان
الازمة الاقتصادية في روسيا وسقوط العملة الروسيبة ( الروبل ) دفع بالنساء الروسيات
للبحث عن العملات الصعبة الاخرى للغرب فاجور. العمل الليلية من التعري في نوادي
برلين تعادل راتب شهر كامل للمراءة في روسيا ، مدارس تعليم العرى ( الستربتيز )
مثل فطريات داخل موسكو .. حيث يجري تعليم المراءة الروسية على الخلاعة بشكل.
جيد ومن ثم تصديرهن ويبالغ صاحب احد هـذه المدارس في القول وهو يقــــول الان
كل شىء على مايرام لان روابطنا مع الحكومة الحالية جيدة ، ففي الدول العربيـــــة
ودول الخليج تشاهد دائما وبشكل مالوف مجاميـــــــــــع من النساء الروسيات بمعية
بمعية المشرفين عليه يغادرن المطارات ونقاط السيطرة فيها وهن يحملن فيزا لمدة
14 يوم ، وفي القاهرة تتصدر الاعلانات عن تواجد الراقصات الروسيات في الملاهي
في الملاهي الليلية لقد ارتفع عدد دور البغـاء في تل ا بيب منذ شروع هجرة اليهـود
من 30 والى 150 من روسيا الى اسرائيل دارا للبغاء .
نقلا عن مجلة تايم المؤرخة في 21 / 6 / 1993 .
اما السواحل التركية فان اماكن الجنس والدعارة تنموا فيها بشكل واسع جدا وتتواجد
هناك ال( ناتاشا ) ت الروسية بشكل واسع ، كثيراة تقوم بجلبهن عصابات المافيا التركية
لقد تحولت جزيرة قبرص من شرق البحر الابيض المتوسط الى عارضة الوثوب في
تجارة الدعارة الدولية ، نساء شابات من مناطق العالــــــــم وخاصة من افريقيا . شرق و
جنوب اسيا ياتي بهن الى موزعين من البلـدان الاوروبية وبلـــــــدان الشرق الاوسط
ومناطق اخرى من العالم وفقـا للعقــود والاتفاقيـات التي ابرمت في هذه التجارة نقلا
عن مجلة بيويورك تايمز المؤرخة في 9/ 4/ 1993 .
وفي الوقت الذي يتكالب فيه السماسرة على استحصال سمات دخول مختلفة فيزا لهن
يجري عزل وتقسيم النساء وتعريضهن الى الضرب والشتم والاذلال كمقدمة لدفعهن الى
الحياة الجديدة حيث يجري تهياءهن لتجارة الرق الجنسية فقد اجبرت نساء نايجيريات
على بيع اجسادهن في شوارع بولوينا الايطالية ونسا غانيات اجبرت على العمل فــي
محلات الدعارة في بلجيكا ان بيع النساء هو نوع من انعدام العدالة القديم . فعلى مدى
الاف السنين يتعامل المجتمع الطبقي مع المراءة انها سلعة مملوكة فتنتقـل من الاب
الى الزوج ومن قبيلة الى قبيلة اخرى وفقا لمهرها ، وفي ظل الظروف الصعبة والمشاكل
المستعصية يكون الشيء الوحيد الذي يمكن انتقاله الى العوائل الفقيرة منهــم الاولاد
اغلب البنات من تلك الاسر جرى تفريقهن لفاء مقدار من المال او الغذاء اذ تجــري
عمليات بيعهن الى الاثريــــــــاء والسماسرة ان الاستعبــــــاد الجنسي في ظل المجتمع
الراسمالي اضافة الى جرائمه المتعددة والكثيرة له ابعاد تاريخية ايضا فقد قام التجـار
الاغنياء بسرقة ملايين الافارقة وبيعهم للعمــــــل في مزارع امريكا الكبيرة كذلك نقلوا
ملايين النساء الى هناك واضافة الى عملهن الاجباري في المزارع كن يجبرن ايضـا
على الاستعباد الجنسي ، في ذلك الوقت شرعت ايضا تجارة النساء الدولية في مناطق
المطلة على محيط الهادي ، حيث كان يجـــــري في تلك المرحلة الزمنيـــــة نقل النساء
العاملات من الصين الى السواحل الغربية لامريكا بواسطة السفن ، وعلى سبيل المثال
كانت الفلاحات والقرويات الصينيات ينتظمن في صفوف ليتم بيعهن الى اصحاب المناجم
في غرب امريكا هــــذه التجارة ظلت قائمة حتى بعــــد الغاء نظام العبوديــة في جنوب
الولايات المتحدة في العقود الاخيرة من القرن العشرين فجرت الراسماليـــة الحديثة او
الامبريالية موجة من تجارة النساء الدولية ، حيث يجري اخفاء الاصحاب الحقيقيين عن
قصد قصد في هذه المعاملات التجارية ليتم او يكون بالمستطاع كسب المزيد من الاموال
الطائلة في هذه التجارة الرابحة ،
لقد وظفت الانضارات الاخيرة للامبريالية اليابانية وانضارات الاقتصاد الحر للدول الغربية
يعني خدمة تعاظم واتساع هيمنة السوق الدوليــــــة , وتراكم الثروة والمال في عدد من
البلدان وسقوط المنظومة الاشتراكية الاخيرة وتوسيع مراكز المال الدولية تحمل برنامج
التحرر الجديد للقسر والمشقة. وتعميم الملكية الخاصة في ارجاء العالم . وتوسيع الارتباط
السريع في هذا الانفجـار المنفور الذي تعاني منه النساء في العالــــم . في كل ارجاء
المعمورة يراجع السماسرة بيوت الفقراء ويطرقونها بيتا بيتا لشراء بناتهم . قرون متتالية
وهم يقومون بهذا العمل اما الان فان الفتيات لايجري شرائهن للقيـام باعمال الخدمة او
الترويج من الاقطاعيين واصحاب المزارع رغم وحشية واستغراب هـذا العمل ومخاوفه بل
اد مجت هذه العادات الاقطاعيــة وادرجت ضمن الموازنات المالية للسوق الحرة للراسمال
العالمي بشكل اكثر استغرابا من السابق .
في عمليات الاصطياد الراسمالي هذه يجري استهداف الفتيات الفاتنـــــات والشبان الفقراء
للاستفادة منهم في صناعة الجنس المليارديرية ، اذ نجد ملايين من النساء انفسهن انصاف
عبيد بعد عملية بيعهن للعمل في مركز العرض الجنسي في ما وراء البحار ، حيث يجري
انتخاب النساء وعزلهن واجبارهن على العهر لتسديد الديون المترتبة للمشترين لقد استولت
في هذات العصر ، عصر التكنلوجيــــا الفضائيــــة الحديثة واجهزت الارتباط والنظام الدولي
للبنوك واجهزة الفديـو وحتى شبكات الكومبيوتر العالمية على ايـدي الراسماليين الى اجهــزة
ووسائل لتعميـق الظلم والضغط على نساء العالم . ان الراسمالية قد حولت البشر في كــل
زوايا الكرة الارضية الى سلعة داخل نظـــام العبودية الجديدة فلا فرق بين تعاملها سواء
كانت السلعة بشرا ، حنطــة ، بترول او جيبسا او كومبيوتر .
ان عمليات التجارة الدولية للمراءة يتم في اتفاقيات وعقود غير رسمية وغير قانونية ذلك
ان المعاهدات الدولية واكثر القوانين الداخلية لبلدان العالم تمنع وتحرم هذه التجــــــــــارة
البغيضة والمنفورة ولكن الواقع الاجتماعي الدولي على خلاف ذلك يتقبل هـــــــذه الدعارة
والتفسخ وينميها خاصة في بلـــــدان العالم الثالث الرجعية حيث تجد في ذلك دربا لتسد يد
قروضها الخارجيـة المستحقة عليهـا ان هذه الاعمال كلما كانت كبيرة كلما كان القائمـون
والمنفـذون لها شركات اكبر.. ان عمليات بيع وشراء النساء يتم بالتعامل مع المنظمات
السرية الجنائية وحكومات وجيش الولايات المتحدة حيث توجد بينها اواصر وثيقة ذلك ان
تقوم ودعم وتامين الاموال للارمة لهذا العمل يتم عن طريق مراكز الدوليــــــة مثل بنك
الدولي وصندوق النقد الدولي .. ان حصيلة ما اشير اليه اعلاه هو تزايد الاستثمار الفاحش
في الحياة اليومية والتحقير واذلال والفساد وتعبيد الطريق المؤدي بهـــــم غالبا الى الموت
والعار من خلال الامراض الجنسية المقاربـة ، التدرن ، القتــل توسط السماسرة والامراض
المشترين وبشكل متزايد ، الايدز وتبتلع الصناعة الراسمالية للجنس حيـــــــاة الشباب في
العالــم ولكنهـــــــــا تمـلاء الفراغ بسرعة اكبر بمئــات والاف من شباب القـرى والارياف
ومجمعـــات الشحاذين في العالم
avatar
revolutionarysocialist
عضو ذهبي
عضو ذهبي

عدد الرسائل : 707
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 14/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى