منتدى الاشتراكي الثوري
اهلا وسهلا بالزائر الكريم
انت غير مسجل في المنتدى نتمنى منك التسجيل
لاتفتك فرصه المشاركه والنقاش الموضوعي وابداء الرأي


عــــــاشــــــــــت المــــاركــــــــسية اللــــــــــــــــينيــــة المــــــــاويـــــــة

نيويورك تحتج على احمدي نجاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نيويورك تحتج على احمدي نجاد

مُساهمة من طرف عماد الماوي في السبت أكتوبر 03, 2009 7:59 am

نيويورك تحتج على احمدي نجاد


28 سبتمبر/أيلول 2009.
إِسْتِغْلال ظهورِ الإيرانيِ الرّئيسَ محمود احمدي نجاد في الأُمم المتّحدةِ في نيويورك، آلاف الإيرانيين مِنْ كُلّ عبر أمريكا الشمالية وما بعد يومين مَحْمُولينِ مِنْ الإحتجاجاتِ النشيطةِ ضدّ هذه الأيقونةِ مِنْ الحقدِ للعديد مِنْ ملايينِ مواطنيهم. تَضمّنوا a تشكيلة واسعة من الناسِ، قادَ بضمن ذلك العديد مِنْ محاربين ثورةِ 1979 إلى المنفى، وشاب أمريكي وكندي المولد ليقضة الأصولِ الإيرانيةِ - ويَصحّي ثانية شيوخَهم أحياناً - إلى الحياةِ السياسيةِ. مثّلوا أيضاً a تشكيلة واسعة مِنْ رأي سياسيِ، مَع a إقبال كبير مِنْ قواتِ يَشْعرُ بنفس شعور معارضةَ الجمهوريةِ الإسلاميِ الولاءِ الإصلاحيةِ "الخضراءِ" للمرشّحِ الرئاسيِ مير حسين موسوي، بالإضافة إلى الثوريين، شيوعيون والعديد مِنْ الآخرين ضدّ كلا النظام الإسلامي والإمبريالية الأمريكية.



في 23 سبتمبر/أيلولِ، كما تَكلّمَ احمدي نجاد مع إفتتاح الجمعية العامة التابعة للأمم المتحدةِ، متظاهرون تَجمّعوا أمام المهمّةِ الإيرانيةِ إلى الأُمم المتّحدةِ وسارتْ إلى ميدانِ داج هامرشولد أمام مقرّ الأمم المتحدةِ في مانهاتن منتصف البلدة. البعض بَدأوا الإِحْتِجاج الليل سابق أمام فندقِ احمدي نجاد. في 24 سبتمبر/أيلولِ , a حشد ضخم زَحفَ عبر جسرِ بروكلن وإلى مانهاتن يَحْملُ a قول رايةِ "احمدي نجاد لَيسَ رئيسَي "خيّطتُ سوية مِنْ القماشِ وقّعتُ مِن قِبل الإيرانيين عبر الكرة الأرضيةِ.



عندما خطاب الأُمم المتّحدةِ احمدي نجاد أعلنَ أولاً، مجموعات إيرانية مُخْتَلِفة بَدأتْ تَعْبِئة الناسِ لإسْتِقْباله بالمظاهرةِ الإيرانيةِ الأكبرِ في الخارج منذ شاهِ إيران زارتْ الولايات المتّحدةَ لَيستْ قبل فترة طويلة سقوطَه. النظام الإسلامي الذي سَرقَ ثمارَ الثورةِ ضِدِّ الشاهَ جَلبتْ العقودَ مِنْ المعاناة السياسيةِ والإقتصاديةِ إلى الناسِ. الإحتيال في إنتخابات يونيو/حزيرانَ الرئاسيةِ فجّرَ a أزمة في المجتمعِ الإيرانيِ وإيران أصبحَ مشهدَ الإحتجاجاتِ والكفاحِ ضدّ النظامِ. الآلاف إعتقلتْ، والكثير عُذّبوا وإغتصبوا. المِئات قُتِلتْ في الشوارعِ أَو في السجنِ.



ما كان يجري في إيران خلال الشهور الثلاثة الماضية أغضبتْ منظماتَ ثوريةَ أيضاً والأفرادَ الذين يَهتمّونَ بالناسِ، في جميع أنحاء العالم. العديد مِنْ الثوريين والتقدميين في الولايات المتّحدةِ لا تَنضمُّ إلى الإيرانيين فقط للإِحْتِجاج على احمدي نجاد والنظام يُمثّلُ، لكن ساعدَ أيضاً بشكل نشيط لتَنظيم المظاهراتِ. بينهم كَانتْ حقوقَ إنسان ومنظماتَ أخرى والحزب الشيوعي الثوريَ، الولايات المتحدة الأمريكية. أي كمية كبيرة مِنْ الأدبِ الشيوعيِ في فارسيِ مِنْ آر سي بي والحزب الشيوعي لإيران (ماوي لينيني ماركسي) بِيعا.



أعطىَ حضورُ العديد مِنْ المجموعاتِ المختلفةِ، كان هناك شعاراتَ مختلفةَ أيضاً تُمثّلُ خطوطَهم السياسيةَ، مثل "تسقط الدكتاتوري! "،" احمدي نجاد أين كَ الـ63 بالمائة؟ "(النسبة المئوية مِنْ الصوتِ التي إدّعى أنْ رَبحتْ في الإنتخاباتِ)، "إستقلال، حرية، جمهورية إيران "و" تعذيب وإغتصاب لا يَستطيعونَ تَوَقُّفنا أكثر ".



بَعْض الناسِ زَحفوا وراء الراياتَ الحمراءَ، تَضْمين a مجموعة السجناءِ السابقينِ السياسيينِ وعوائلِ أولئك المقتولِ مِن قِبل الجلادين ومعذّبي النظامَ، يَهْتفُ الشعاراتَ التي تَستهدفُ كلا نظام الإمبريالي والنظامَ السياسيَ الإسلاميَ الكاملَ، وليس فقط ممثل واحد أَو فقط واحد مِنْ فئةِ النظامِ. أي شعار رئيسي كَانَ: "مِنْ Guantanamo وأبو Ghraib إلى إفن وKahrizak: تسقط أنظمةِ التعذيبِ والإعدامِ "، سويّة مع "تسقط النظامِ الإسلاميِ لإيران".



حَملوا صورَ أيضاً الرفاقِ عذّبتْ وقَتلتْ في السجنين والآخرين الإيرانيينِ المَذْكُورينِ أعلاهِ في الثمانيناتِ عندما الشيوعيين والمنظمةِ الثوريةِ الأخرى كَانا أهدافَ النظامَ الرئيسيةَ، وقَتلتْ صورَ الشابِ مؤخراً مِن قِب
avatar
عماد الماوي
عضو ذهبي
عضو ذهبي

عدد الرسائل : 387
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 25/07/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى