منتدى الاشتراكي الثوري
اهلا وسهلا بالزائر الكريم
انت غير مسجل في المنتدى نتمنى منك التسجيل
لاتفتك فرصه المشاركه والنقاش الموضوعي وابداء الرأي


عــــــاشــــــــــت المــــاركــــــــسية اللــــــــــــــــينيــــة المــــــــاويـــــــة

سيدة الصخور وعذراء الصخور لدافنشي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سيدة الصخور وعذراء الصخور لدافنشي

مُساهمة من طرف نورا في الإثنين أغسطس 24, 2009 5:53 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

كان دافنشي شخصا كثير المزاح كان معظم الاحيان يسلي نفسه سرا بعض اليد التي تحسن اليه..فقد كان يجسد في رسوماته المسيحية رموزا خفية كانت ابعد ما تكون عن المسيحية تقديرا منه لمعتقداته الخاصة ووصمة خبيثة يظهر فيها معارضته للكنيسة!!!
فقد كان دافينشي من عبدة نظام الطبيعة المقدس:وهو نظام وثني قديم يقوم على اساس تقديس الانثى وعبادة الالهة الانثى
كانت المهمة الاصلية التي اوكل بها دافنشي هي رسم لوحة مادونا اوف ذا روكس_سيدة الصخور_ وقد كلفته بها جمعية دينية كاثوليكية تطلق على نفسها اسم الروح الطاهرة"immaculate conception"
والتي كانت بحاجة لوحة لتزيين القطعة المركزية بين الاقسام الثلاثة من المذبح في كنيستهم كنيسة سان فرانشيسكو في ميلانو وقد اعطت الراهبات ليوناردو الابعاد المحددة والتفاصيل التي ارادوا ان تكون موجودة في اللوحة_مريم العذراء والطفل يوحنا المعمدان ويورييل والمسيح الطفل يحتمون جميعا في مغارة _وبالرغم من ان دافنشي فعل ما طلب منه الا انه عندما سلم العمل كان رد فعل الجماعة هو الاشمئزاز والرعب فقد كانت اللوحة مليئة بتفاصيل خطيرة ومزعجة.
لقد اظهرت اللوحة مريم العذراء بثوبها الازرق جالسة تحضن طفلا المفروض انه المسيح وجلس في المقابل يورييل وهو يحضن طفلا ايضا المفروض انه يوحنا المعمدان والامر الذي كان غريبا هو انه بدل الوضع المعروف الذي يكون فيه المسيح مباركا يوحنا المعمدان كان يوحنا هو الذي يبارك المسيح..وكان المسيح هو الذي يخضع لسلطة يوحنا! وكان الامر الاسوأ هو رسم مريم رافعة يدها عاليا فوق رأس الطفل يوحنا تقوم باشارة تهديد_حيث كانت اصابعها تبدو كمخالب النسر تقبض فيها على رأس غير مرئي واخيرا الصورة الاكثر وضوحا ورعبا:تحت اصابع مريم الملتفة مباشرة كان يورييل يقوم بحركة قاطعة بيده_كما لو انه يقص رقبة الرأس غير المرئي الذي تمسك به مريم بيدها.
دافنشي قد هدأ من روع تلك الجمعية الدينية برسمه لوحة ثانية نسخة عن مادونا اوف ذا روكس_سيدة الصخور_كان جميع الاشخاص فيها كما ارادتهم الجمعية بشكل يتناسب مع الكنيسة الكاثوليكية وهذه النسخة محفوظة اليوم في متحف لندن المحلي تحت اسم فيرجن اوف ذا روكس_عذراء الصخور_
************************
مقتبس عن رواية شيفرة دافينتشي لدان براون

نورا
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل : 144
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 25/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سيدة الصخور وعذراء الصخور لدافنشي

مُساهمة من طرف عماد الماوي في الثلاثاء أغسطس 25, 2009 4:18 am

اقتباس رائع لاجمل رواية قرائتها
avatar
عماد الماوي
عضو ذهبي
عضو ذهبي

عدد الرسائل : 387
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 25/07/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى