منتدى الاشتراكي الثوري
اهلا وسهلا بالزائر الكريم
انت غير مسجل في المنتدى نتمنى منك التسجيل
لاتفتك فرصه المشاركه والنقاش الموضوعي وابداء الرأي


عــــــاشــــــــــت المــــاركــــــــسية اللــــــــــــــــينيــــة المــــــــاويـــــــة

تفجيرات إرهابية في بغداد بخسائر فادحة وأصابع النظام الايراني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تفجيرات إرهابية في بغداد بخسائر فادحة وأصابع النظام الايراني

مُساهمة من طرف heydarsalih في السبت أغسطس 22, 2009 3:46 am

تفجيرات إرهابية هائلة في بغداد بخسائر فادحة وأصابع النظام الإيراني
8/21/2009
تدين وتستنكر المقاومة الإيرانية بقوة سلسلة التفجيرات الإرهابية الهائلة في بغداد والتي أوقعت 100 قتيل وأكثر من 550 جريحًا على أقل تقدير إضافة إلى خسائر مادية فادحة.
وبهذا الصدد ركّز العديد من الشخصيات والقوى السياسية في العراق على «تساهل القوات الأمنية»، كما طلب عدد من نواب البرلمان استجواب وزيري الدفاع والداخلية وقادة القوات الأمنية المعنيين وحتى إحالتهم إلى المحكمة ومساءلة شخص نور المالكي باعتباره القائد العام للقوات المسلحة.
من جهة اخرى اعلنت قناة الشرقية قائلة: «وزارتا الدفاع والداخلية تنفيان ان تكون لأي منهما علاقة بادارة الامن في بغداد وتتهمان قيادة القوات المسلحة بعزلهما من ادارة امن العاصمة».
واعلن الدكتور عدنان الدليمي رئيس مؤتمر اهل العراق قائلاً: «لا علاقة للعرب بتفجيرات بغداد ويلمح الى وقوف جهات غير عربية وراءها».
كما اعلن الحزب الاسلامي العراقي يقول: «ان السكوت على تقصير القوات الامنية لم يعد مقبولاً ولا ممكناً في ظل ما اعتبره الانهيار امنياً المخيف الذي يحصد ارواح الابرياء كل يوم دون توقف. ان التدقيق في هذه العمليات الاجرامية الارهابية يدل على انها عمليات منظمة وليست ارتجالية كما انها تنطوي على امكانيات كبيرة ترقى الى مستوى دول وحكومات».
وقال النائب البارز في البرلمان العراقي اسامة النجيفي: «انا اشير بأصابع الاتهام الى ايران وهي الوحيدة قادرة ان تنفذ هكذا هجمات بهكذا السعة وتستطيع ان تخترق القوات الامنية في هذه الظروف. وايران لها المصلحة بتخندق الشعب العراقي تخندقًا طائفيًا لتستطيع التدخل، الحدود مفتوحة لجانبها تستطيع ان تدخل الكثير من مواصلات الدولة العراقية بطرق مختلفة وهذا الامر لا يتم بطريقة الافراد أو مجموعات تستطيع ان تنفذ هكذا الهجوم المنسق.. وانا اعتقد أن ايران ارسلت رسائل كبيرة وخلال السنوات الماضية والولايات المتحدة تلقت هذه الرسائل والآن هناك الحوار بين الطرفين ونامل ان لا يكون على حساب العراق». (قناة «العربية»)
وقال مازن الخشاب المسؤول الاعلامي للرابطة العراقية في لندن قائلاً: «خصوصاً انه قذائف الكاتيوشا في العراق هي عادة من الصنع الايراني وتم تدريب فيلق القدس عليها... واصبح هناك الخيار الواحد والوحيد وهو ان تزاح هذه الحكومة باكملها». (قناة الرافدين)
إن الملالي الحاكمين في إيران أعلنوا مرارًا وتكرارًا أنهم وضعوا الخط الأمامي لمجابهتهم أميركا في العراق ويعتبرون كلاً من لبنان وفلسطين «الامتداد الإستراتيجي» لنظامهم. وقالوا بصراحة: «كل قنبلة تنفجر في العراق تؤخر الفتنة الأمريكية ضد إيران لمدة شهر...».. لأن «الملف الإيراني لن يحسم على طاولة المحادثات وإنما في شوارع بيروت وبغداد». («محبي نيا» عضو برلمان النظام الرجعي – 18 أيار – مايو 2006 وصحيفة «كيهان» 27 آب - أغسطس 2006).
يبدو أن خامنئي وفي غمرة انتفاضة الشعب الإيراني بأمس حاجة إلى تصدير الأزمة إلى خارج الحدود الإيرانية خاصة بعد 30 حزيران (يونيو) أي بعد انسحاب القوات الأمريكية من المدن والقرى العراقية، خاصة أن الملف النووي لنظام الملالي والمحادثات الدولية مع النظام بهذا الخصوص سيوف يفتحان في شهر أيلول (سبتمبر) المقبل، علمًا بأن هذه من حصيلة بداية الولاية الثانية لأحمدي نجاد. إن تحريات جادة حول كميات وطبيعة المواد المتفجرة ومصنعها ومصدرها والأسلحة التي استخدمت اليوم في بغداد تؤدي الى كشف مزيد من الحقائق عن دور النظام الايراني.
ومن الغريب أن كبار المسؤولين العراقيين لم ينبسوا ببنت كلمة إطلاقًا وقط عن قوة «القدس» الإرهابية وجرائم وتدخلات النظام الإيراني الإرهابية المنفلتة في العراق والمتفجرات والذخائر والأسلحة المرسلة بكميات هائلة، ولكنهم بذلوا بالغ الجهد والاهتمام في الحملة وتوجيه التهم ضد مجاهدي خلق.
لن يتمتع العراق بالأمن والاستقرار والسيادة أبدًا مع عملاء وصنيعي النظام الإيراني المكروه المنبوذ. فكما أعلن 5 ملايين و200 ألف من أبناء الشعب العراقي و3 ملايين من الشيعة في العراق أن «الحل الوحيد يكمن في قطع أذرع النظام الإيراني في العراق».

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
19 آب (أغسطس) 2009

heydarsalih
عضو متقدم
عضو متقدم

عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 19/08/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تفجيرات إرهابية في بغداد بخسائر فادحة وأصابع النظام الايراني

مُساهمة من طرف نورا في الإثنين أغسطس 24, 2009 6:44 am

اضف الى معلوماتك ان هناك 30 عائلة على الاقل بدون مأوى بعد التفجيرات الاخيرة في بغداد وبالاخص في مجمع الصالحية تصور انه بعد ان تم تدمير بيوت الناس هناك جاءهم في اليوم التالي بيان اخلاء منازلهم لانها حسب ادعاؤهم ملك للدولة!!!!!!!!!
فتصور اي حكومة هي الحكومة العراقية واي شيطان يحكم العراق ويتلاعب بمصير الشعب العراقي
ان هم الحكومة الوحيد هو تحقيق اهداف الحكومة الايرانية في العراق
لا يهمهم ابدا معاناة الشعب العراقي ولا حياة العراقيين ولا مستقبلهم المهم هو حكومة ايران ومصالحها

نورا
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل : 144
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 25/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى