منتدى الاشتراكي الثوري
اهلا وسهلا بالزائر الكريم
انت غير مسجل في المنتدى نتمنى منك التسجيل
لاتفتك فرصه المشاركه والنقاش الموضوعي وابداء الرأي


عــــــاشــــــــــت المــــاركــــــــسية اللــــــــــــــــينيــــة المــــــــاويـــــــة

بيان من السجن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بيان من السجن

مُساهمة من طرف revolutionarysocialist في السبت يناير 17, 2009 7:06 am

لمعتقل السياسي يونس السالمي
رقم الاعتقال 13520
السجن المحلي بايت ملول

بيـــــان
يعرف الوضع الدولي الراهن تطورات كبيرة أهم ما مميزاتها الأزمة العامة للامبريالية التي ما فتئت تتعمق يوما بعد آخر. و التي تحاول تصريفها على كاهل الشعوب المستعبدة إما عبر نشر الرعب و الحروب اللصوصية في العالم (أفغانستان, العراق, السودان....)أو عبر مخططاتها الاستعمارية التي تمليها عن طريق مؤسساتها الدولية ( صندوق النقد الدولي, البنك العالمي, الأمم المتحدة...) دون أن ننسى الأزمة المالية الخانقة التي تتخبط فيها نظرا للانكماش الاقتصادي الذي أصاب العديد من الدول " العظمى" ك AUS و الاتحاد الأوروبي خصوصا مع دخول الهند و جزاري ساحة تيان آن مين على الخط في الصراع القائم بين الاحتكاريين لاسيما في مجال العقار و النفط والأسلحة و صناعة السيارات.... هذه الأزمات التي قال عنها معلمنا العظيم ماو على أن الامبريالية: " تخلق أزمات ثم تخرج منها تخلق أزمات ثم تخرج منها ثم تخلق أزمات حتى انهيارها التام" والذي وضع له إطار زمني حدده في المائة سنة القادمة. هذا الوضع صار يعترف به أكبر منظرو الرأسمالية الذين يعتبرون أن الأزمات الرأسمالية الحالية ولاسيما الأزمة المالية الراهنة التي سوف تتسبب في كسد عنيف للاقتصاد العالمي هذا الكساد الذي سيستمر لفترة طويلة في ظل قتامة التوقعات الاقتصادية والسياسية في العالم " جاغاديش غوكهيل" –خبير اقتصادي في معهد كيتو بواشنطن- هذا السيناريو لم تقف أمامه شعوب العالم موقف المتفرج بل بادرت العديد منها في إشعال حروب التحرير الشعبية ضد الاستغلال والقهر " الهند، البيرو، النيبال، الفلبين ..." دون أن ننسى التحركات الكبرى للبروليتاريا الواعية داخل الضفة الأخرى " فرنسا، ألمانيا، الولايات المتحدة، كندا...".
أما محليا وباعتباره الابن الطيع للامبريالية لم يتوانى النظام القائم في المغرب في شن هجوم بشع على قوت وقوة الجماهير الشعبية وذلك دائما في إطار مميزات الأزمة وتحركات الجماهير، فالأزمة الاقتصادية الخانقة التي يتخبط فيها الحكم المطلق والتي يحاول بدوره تصريفها على كاهل الشعب المغربي عبر التفنن في فرض ما لذ وطاب من الضرائب والزيادة المهولة في أسعار المواد الأساسية والمزيد من بيع خيرات هذا الوطن وبسطها على طاولة المزاد العلني في محاولة يائسة للتنفيس عن أزمته التي ما هي إلا انعكاس للأزمة الامبريالية ولا يستحيي حينما يطلع علينا بوزيره مزوار ويقول أن المغرب لن يتضرر من الأزمة الدولية الحالية- هذا المختل يظن نفسه الاتحاد السوفياتي سنة 1929- هذا الوضع لن تغطيه أطنان من الديماغوجية حول " النمو الاقتصادي" وتراجع " نسبة الفقر"!! فارتفاع الأسعار والزيادة في الضرائب هو التعبير الملموس عن أزمة النظام بالإضافة إلى تطبيق مجموعة من المخططات المملات عليه من طرف أسياد الامبرياليين " مدونة الشغل، الميثاق..." هذه المخططات التي سهر على تطبيقها بسنه مجموعة من القوانين الإجرامية " قانون الأحزاب، الصحافة، الإرهاب..." إضافة إلى سباقه نحو بناء ترسانته العسكرية – تخصيص 34 مليار درهم من ميزانية الدولة لسنة 2009 لقطاع الجيش- من أجل قمع أي تحرك جماهيري وهذا ما عترف به بنفسه حينما قال:" لا أظن أن الجيش سيقوم في الوقت الراهن بأية عملية دولية وكذا في قضاياه الترابية كالصحراء وسبتة ومليلية، ولكن نشاطه سينصب بالأساس على دعم التغييرات الداخلية للبلاد" ( محمد العفاري خبير بالشؤون العسكرية). دون أن ينسى فشل كل محاولاته الايديولوجية من " التضامن الوطني" و " الجبهة الداخلية" و" السلم الاجتماعي" لتربية الجماهير على "روح المواطنة" هذه الجماهير التي في غالبيتها لا تفلح في ترديد النشيد الوطني للنظام القائم.
ولأن التاريخ ليس أحادي الجانب بل للشعوب كلمتها فقد رد الشعب المغربي على هذا الهجوم بتفجير العديد من الانتفاضات منذ الاستقلال الشكلي أو منذ الاحتقلال – على حد تعبير القائد عبدالكريم الخطابي- هذه الانتفاضات التي بلغت إلى حدود اليوم أزيد من 400 انتفاضة ضد الاستبداد عرفت تحولات نوعية وذلك بقربها الجغرافي والزمني وكذا تنظيمها الميداني والعسكري فلم تبقى الجماهير تنتظر قوات القمع لتفر مذعورة وخائفة بل دافعت عن مطالبها بالعنف الثوري. وهذا ما جسدته جماهيرنا الشعبية بكل من سيدي افني وامينتانوت وانتفاضة أبنائها بمراكش أيام 25 أبريل و 14 و15 ماي وبما أن السمة الأساسية للوضع السياسي بالمغرب هي مصادرة ابسط الحقوق والتعبير والاحتجاج وتجريم العمل النقابي والسياسي، فقد جوبهت هذه التحركات بقمع اسود جعلت من القرى ثكنات عسكرية، أما المدن فالمشانق ياقات للشعب والسجن يرحب بالكل.
هذه النضالات الجماهيرية ولعظمتها تبقى ذات طابع عفوي- علما أن العفوية هي الوعي الجنيني – تفتقد إلى القيادة الايديولوجية والسياسية. هذه الجماهير بقيادة حزبها الثوري الموجه بالماركسية – اللينينية – الماوية ستبني علما جديدا مرشدها في ذلك الايديولوجية ومحركها الكفاح المسلح بعيدا عن مستنقعات الشرعية التي تقترح الاختزال خسيس للجماهير باستعمال ما تدعو " الهامش الديمقراطي" و" النضال الحضاري"...
ومن داخل الجامعة فقد عرفت الحركة الطلابية انتعاشة ملموسة بكل المواقع الجامعية ( تطوان، وجدة، طنجة، مكناس، فاس، الراشيدية، مراكش، تازة، أكادير) تحت راية الاتحاد لطلبة المغرب ضدا على أجرأة بنود ما يدعونه "ميثاق التربية والتكوين" الذي يهدف إلى ابتلاه مجانية التعليم ويصادر تواجد أبناء الشعب بهذا القطاع. هذه الانتعاشة لم تسلم بدورها من هجوم النظام بالقمع والاعتقال تارة وبتحريك خدامه من قوى ظلامية و شوفينية. وبموقع مراكش السنة الماضية وبرفعنا شعار الرئيس ماو " الثورة تبرر نفسها" منذ أول بيان أصدرناه، الذي علمنا أن المشكل الحالي للجماهير هو التعبئة والتسييس، بادرنا في إطلاق المبادرة للجماهير وتعليمها والتعلم منها وهذا ما أدى بأكله بتفجير العديد من المعارك هذه الخيرة ما كانت إلا حطبا لنار 25 ابريل و 14 و15 ماي التي لقنت فيها الجماهير النظام دروسا وعبرا في الصمود والقتال مستلهمين ذلك من فهم بروليتاري الذي يدعم بالتأكيد إتباع خط الجماهير لأنه لا يمكن أن ينتج أي حدث تاريخي ولا أية حركة تغيير ولا أية ثورة، لا يمكن أن يكون شيء من هذا بدون مشاركة الجماهير.
ومن داخل السجن حيث اعتقل 18 مناضلا من مناضلي النهج الديمقراطي القاعدي، 17 منجلا وزهرة حمراء ذاقوا ما لذ وطاب من أطباق" العهد الجديد" و " طي صفحة الماضي" من تنكيل وتعذيب بكل من مخفر جامع الفناء وسجن بولمهارز لفقت لهم تهم كانت مطبوخة منذ 1956 ونظرا للأوضاع المزرية التي نعيشها داخل السجن خضنا معركة الإضراب عن الطعام جسدنا من خلالها آيات في الصمود والقتال كان شعارنا فيها هو" قاتل واصمد" دامت أزيد من 46 يوم مدعومة من عائلاتنا المناضلة ودافع عنها جل الثوريين والمناضلين الإعلاميين الشرفاء واحتضنتها الجماهير الشعبية والعالم بأسره. وفي محاولة لكسر شوكة المناضلين وتكسير التراكم الذي حققناه داخل السجن بمراكش و العطف والدعم الكبير الذي لاقيناه من طرف أبناء الشعب المعتقلين معنا، أقدم النضال على ترحيل مجموعة من المناضلين الذين حوكموا بسنة نافذة – مجموعة 14 ماي- بالعنف والقوة إلى الصويرة، الجديدة، ايت ملول، ورزازات، تزنيت.
ومن داخل السجن المحلي بأيت ملول وبعد الصدى الذي وجدناه بين السجناء لمعركتنا بمراكش – داخل وخارج السجن- وبعد الدعم الكبير الذي لاقيناه سيسعى النضال إلى عزلنا بالزنزانة الانفرادية مباشرة بعد أن قررنا مراسلة مديرية السجون، للتذكير بمطالبنا التي رفعناها في معركة الإضراب عن الطعام وكمحاولة للتضليل قام بتلفيق تهم واهية كانت تنتظر وصولنا إلى السجن "كتحريض السجناء على أوضاعهم والاتصال وبوسائل الإعلام من داخل السجن" كان بطلها مدير السجن أو ضابط المخابرات – إن صح التعبير- الذي أصدر أوامره بإدخالنا إلى الزنزانة الانفرادية لمدة 45 يوم بلا طعام ولا ملبس في محاولة لتيئيسنا وعزلنا عن العالم الخارجي غير أن هذه التجربة لم تزدنا إلا إصرارا و ثباتا على المضي في مشوارنا الذي اخترناه بملء إرادتنا مرددين " سوف نمضي في المسير" لنقول للنظام القائم إذا الحديد يكسر الزجاج فإنه يصلب الفولاذ.
وفي الأخير نعلن للرأي العام الوطني والدولي ما يلي:
تشبتـــــنا
§ بهويتنا الإيديولوجية

الماركسية- اللينينية – الماوية وأساسا الماوية أرقى نظرية للبروليتاريا.
§ بالبرنامج المرحلي الإجابة العلمية لواقع أزمة الحركة الطلابية الذاتية والموضوعية.
§ بشعار المجانية أو الاستشهاد كتكتيك موجه لمعارك المرحلة.
§ بأوطم الممثل الشرعي والوحيد في كلية الطلاب الدارسين بالمغرب.
§ بمجانية التعليم كحق مقدس للشعب المغربي.
§ بحقنا في الإعلام والتواصل مع إطارنا من داخل السجن.
تنـديـــدنا
- باغتيال رفيقنا عبد الرزاق الكاديري .
- بالمجازر التي ترتكبها الصهيونية بفلسطين و الصهيونية بالمغرب.
- باعتقال توفيق الشويني أحد أفراد عائلات معتقلي انتفاضة 14/15/ ماي 2008 .

تضــامننا
- مع القضية الفلسطينية قضيتنا الوطنية .

- تعازينا الحارة لعائلة رفيقنا الشهيد
- عزمنا النضال حتى إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين .
- دعوتنا كافة المواقع الجامعية التحرك العاجل ضدا على هجمات النظام الصهيوني القائم بالمغرب.

المجد و الخلود للشهيد عبد الرزاق الكادري
المجد و الخلود لكل الشهداء
عاشت نضالات الشعب الفلسطيني
عاشت نضالات الشعب المغربي
avatar
revolutionarysocialist
عضو ذهبي
عضو ذهبي

عدد الرسائل : 707
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 14/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى