منتدى الاشتراكي الثوري
اهلا وسهلا بالزائر الكريم
انت غير مسجل في المنتدى نتمنى منك التسجيل
لاتفتك فرصه المشاركه والنقاش الموضوعي وابداء الرأي


عــــــاشــــــــــت المــــاركــــــــسية اللــــــــــــــــينيــــة المــــــــاويـــــــة

انهيار وافلاس احزاب اليسار العراقية , الجزء الاول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

انهيار وافلاس احزاب اليسار العراقية , الجزء الاول

مُساهمة من طرف shanashel1949 في الجمعة أكتوبر 10, 2008 5:44 am

انهيار وافلاس احزاب اليسار العراقية ,دون أن يكون لهم أدنى علاقة بماركس أو بلينين أو حتى بالوطن الذي يدعون نفاقاً خدمته والدفاع عنه !

اليسارالمخرف والجديد شلح أرديتهم الحمراء ولبسوا بدلاً عنها أردية مبرقعة تعلن عن دعارة وتجارة هويتهم السياسية.

( القسم الاول حول الحزب اليساري العراقي المخرف )
الجزء الاول

النظرية الماركسية وضرورة وحدة النظرية والمنهج او ما كان يسمى وحدة النظرية والتطبيق. اي ما عبر عنه لينين في عبارته الشهيرة "لا حركة ثورية بدون نظرية ثورية,,

وبرهنت المقولة نفسها في أمجد ثورة عرفها تأريخ البشرية حتى اليوم، ثورة اكتوبر ١٩١٧. وبرهنت نفسها في حرب التدخل وفترة سياسة النيب وفترة بناء الاشتراكية وفي الدفاع عن وطن الاشتراكية ضد جحافل النازية وفترة اعادة البناء بعد الحرب
انجزت شعوب الاتحاد السوفييتي في هذه الفترة القصيرة من التأريخ معجزات اذهلت العالم الامبريالي وادخلت الرعب في قلوب اقطابه وبعثت الامل في نفوس البروليتاريا العالمية وشعوب المستعمرات والبلدان التابعة فاصبح الاتحاد السوفييتي منارها الهادي وطريق مستقبلها المنير
انجزت شعوب الاتحاد السوفييتي تحت قيادة الحزب الشيوعي وعلى رأسه ستالين، اللينيني العبقري، معجزة الانسانية الكبرى، اول مجتمع اشتراكي في تأريخ البشرية، في اقل من عشرين عاما، بكل ما يتطلبه ذلك من القضاء على جميع انواع الاستغلال الطبقي والقضاء على الانتاج الراسمالي اقتصاديا وجتمعة الانتاج والبرمجة المركزية والقضاء على الزراعة الفردية والكولاكية وتحقيق الانتاج التعاوني في الزراعة وتحويل الاتحاد السوفييتي من دولة زراعية بأوطأ اشكال الانتاج الزراعي الى دولة صناعية كبرى. اي انها حققت ما حققته المجتمعات الراسمالية الكبرى من تقدم صناعي وزراعي في قرون وتجاوزته في فترة عقدين من الزمن.
وحققت شعوب الاتحاد السوفييتي لاول مرة في تأريخ البشرية تآخي شعوبها والقضاء على شوفينية القومية العظمى واضطهاد القوميات والاقليات القومية الصغيرة..
جحافل النازية التي استولت على اوروبا كلها عدا انجلترا ودفعت بها في الهجوم على الاتحاد السوفييتي. الخطاب الذي القاه تشرتشل اثر الهجوم النازي على الاتحاد السوفييتي الذي قال فيه "اذا صمد الاتحاد السوفييتي في وجه النازيين ثلاثة اسابيع فان هذا سيمنحنا فترة للتنفيس" . ولكن الاتحاد السوفييتي تحت قيادة ستالين لم يصمد في وجه الجحافل الهتلرية وحسب بل دمرها وانقذ العالم كله من العبودية النازية
وحققت شعوب الاتحاد السوفييتي بعد الحرب اعادة بناء ما دمرته الحرب بسرعة منقطعة النظير بدون ان تحتاج الى الاستعانة بالولايات المتحدة التي استعبدت اوروبا بحجة مساعدتها على اعادة البناء.
جميع احفاد تروتسكي وبخارين وكاوتسكي و أيتام خروشتشوف في العالم وبلدان العربية و العراق ساهموا فعلياً في تقويض مشروع لينين قد طلّقوا الماركسية سرّاً حتى لايحاسبهم أحد، وتحولوا هؤلاء جميعاً اليسارالبائس الهزيل والاجوف
مطحنةعريضة للدعارة والتجارة والنهب والعمالة يحويها الفوضويون والانتهازيون والاشتراكين القوميين الفاشيون
بعد أن جرى التقادم، لسوء حظهم، على المسألة الوطنية وانتهت مفاعيلها تماماً وذلك بفعل فعلتهم النكراء في تقويض تجربة المعسكر الإشتراكي الاولى في تاريخ البشرية بالاتحاد السوفييتي بقيادة ستالين.
ما زال احفاد تروتسكي و أيتام خروشتشوف وجة يتكلم
المرتدون عن الماركسية ويترجمونه بشكل يخدم أغراضهم غير البريئة وطموحاتهم ومشاريعهم البرجوازية.
منذ نشوء النظرية الماركسية وتبلورها كنظرية الطبقة العاملة اي منذ صدوالبيان الشيوعي
سنة 1848 ونشوءحركات عمالية ثورية تتخذ الماركسية اساسا هاديا لها في نضالاتها اخذت تنشأ منظمات تعمل على توعية الطبقة العاملة الى نظريتها والاساليب التي تفرضها هذه النظرية على نضالاتها. نشأت الاممية الاولى كمنظمة عالمية للطبقة العاملة بقيادة كارل ماركس وفريدريك انجلز كانت مهمتها الاساسية توعية الطبقة العاملة وزج الفئات الواعية منها في النضال العالمي المشترك. ثم نشأت احزاب للطبقة العاملة في العديد من الاقطار الراسمالية المتطورة راسماليا اطلق عليها اسم الاحزاب الاشتراكية الديمقراطية وانتظمت هذه الاحزاب في اممية جديدة هي الاممية الثانية. كانت هذه الاممية هي الاخرى احزابا تمثل الطبقة العاملة وتقود نضالاتها وتعمل على توعيتها ورفع مستواها النظري والثقافي. دام ذلك حتى الحرب العالمية الاولى حين تخلت هذه الاحزاب الاشتراكية الديمقراطية عن اهداف الطبقة العاملة وانحاز كل حزب منها الى برجوازيته في محاربة البلدان الاخرى تحت شعار الدفاع عن الوطن. وبدلا من ان يقود كل حزب طبقته العاملة وكادحيه للثورة على برجوازيته وانهاء الحرب الاستعمارية الجائرة التي دمرت كافة الشعوب المتحاربة كما نص عليه القرار الذي سبق للاممية الثانية ان اتخذته سنة 1912 دعت هذه الاحزاب طبقتها العاملة لمحاربة الطبقة العاملة في البلدان الاخرى لمصلحة برجوازيتها الامبريالية. وهنا جاء دور لينين في الانشقاق عن الاممية الثانية وفضح انتهازيتها وتخليها عن اهداف الطبقة العاملة التي انشئت من اجلها ومن اجل تحقيقها .
كان حزب لينين، الحزب الاشتراكي الديمقراطي الروسي البلشفي، هو الحزب الوحيد الذي تمسك بقرار الاممية الانف الذكر، وواصل النضال بلا هوادة من اجل تحقيق اهداف الطبقة العاملة ودعا جميع الاعضاء المخلصين لحركة الطبقة العاملة في الاحزاب الاشتراكية الديمقراطية الاخرى الى ترك احزابهم وتكوين احزاب جديدة للطبقة العاملة. لم يدع لينين الى صيانة احزاب كارل ماركس وانجلز والعمل على اعادتها الى الطريق القويم لان ذلك هراء لا يؤدي الا الى تحطيم حركة الطبقة العاملة الثورية الحقيقية. وبعد ثورة اكتوبر اطلق على الحزب البلشفي اسم الحزب الشيوعي بدلا من الحزب الاشتراكي الديمقراطي لان هذا الاسم اصبح سيء الصيت وسبة لحركة الطبقة العاملة الثورية. واخذت الاحزاب العمالية في ارجاء العالم تطلق على احزابها اسم الاحزاب الشيوعية. ونشأت الاممية الثالثة، الاممية الشيوعية، من مجموع الاحزاب الشيوعية التي تألفت في ارجاء العالم. وكان من اهم مهام الاممية الثالثة المساعدة على خلق احزاب شيوعية في البلدان المستعمرة والتابعة المتأخرة اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا.
منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة بعد ثورة العشرين وحتى ثورة تموز كان الحكم في العراق حكما ملكيا خاضعا لنفوذ الاستعمار البريطاني بدرجات متفاوتة. وكان نظام الحكم فيه النظام الذي سمي نظاما شبه اقطاعي شبه استعماري.
كان اليمين الثابت في هذا النظام يتألف من كبار الاقطاعيين وكبار التجار الذين ارتبطت مصالحهم ارتباطا تاما بالمصالح البريطانية او الدول الامبريالية الاخرى
وكان النهج الماركسي اللينيني والحركة الشيوعية الثورية العراقية الثابت في هذه المرحلة يتألف من الطبقة العاملة، وهي الطبقة التي تتطلب مصالحها تغيير النظام القائم تغييرا جذريا. وكانت الطبقة العاملة في هذه الفترة من تاريخ العراق طبقة ناشئة قريبة العهد بالحياة الفلاحية، ولكنها مع ذلك كانت طبقة متبلورة وكبيرة اذا ما قورنت بالبرجوازية الوطنية.
كان نضال الطبقة العاملة واضحا وجليا في هذه المرحلة وكان نضال الطبقة البرجوازية هو الاخر واضحا وجليا في هذه المرحلة ولكن المشكلة الاساسية هي في المراتب المتوسطة وخصوصا المراتب الثقافية. فمن طبيعة هذه المراتب انها تريد التغيير ولكنها تريد ايضا ان تخضع حركة الطبقة العاملة في نضالها تحت سيطرتها وحسب توجيهها لاتخاذها وسيلة لتحقيق مطامحها البعيدة عن مصالح الطبقة العاملة. من هنا نشأ مفهوم الانتهازية. فالانتهازية تعني محاولة السيطرة على حركة الطبقة العاملة وتوجيهها توجيها بعيدا عن مصالح الطبقة العاملة
كما هو الحال عند تروتسكي والتروتسكية بالنزعات والتصورات البرجوازية الصغيرة .
وحين تبلور حزب الطبقة العاملة العراقية واتخذ الماركسية اساسا لنضاله اطلق عليه اسم الحزب الشيوعي العراقي عام 1934 واصبح عضوا في الاممية الثالثة .

حين عاد الرفيق فهد من دراسته في جامعة كادحي الشرق في الاتحاد السوفييتي سيطر على سياسة الحزب شلة من الانتهازيين وجواسيس لسلطة الملكية العراقية والاستعمار البريطاني وكان من الصعب الكفاح في جبهات في وقت واحد, جبهة ضد الانتهازية داخل الحزب كفاح معروف كتب عنه الرفيق فهد كثيرا ومارسه بدون هواد, وجبهة النضال التحرر الوطني من الانتداب والاستعمار الراسمالي البريطاني وجبهة ضد الاضطهاد والاستغلال الطبقي من قبل الطبقة الحاكمة الملكية العراقية والسلطة الامبريالية البريطانية وطبقة الاقطاعيين وكبار التجار الذين ارتبطت مصالحهم ارتباطا تاما بالمصالح البريطانية او الدول الامبريالية الاخرى المسيطرة الحقيقية على السياسة والاقتصاد في العراق,
ان جماهير الشغيلة والفلاحين وحلافائهم ازدادة تعاطفهم بشكل كبير مع قيادة الحركة الشيوعية الثورية العراقية و للمبادىء الاشتراكية والشيوعية التي جاءت لتحريرهم من الاستغلال والظلم,
وحين وجد الرفيق فهد واعضاء اللجنة المركزية ان الظروف داخل الحزب خطرة وحان الوقت لوضع منهاج ماركسي للينيني ثوري الذي اطلق علية ميثاق فهد الوطني سنة 1944 .
ميثاق فهد الوطني هو منهاج شيوعي ثوري حقيقي تالف من ثلاث اجزاء
الجزء الاول الشعار الاستراتيجي اي مرحلة الحد الادنى التحرير الوطني من النظام الحكم القائم شبة الامبريالي
والحد الاقصى مرحلة الثورة الاشتراكية التي تنتهي باسقاط البرجوازية واقامة سلطة دكتاتورية البروليتارية.
الجزء الثاني هو الشعارات التكتيكية والجزء الثالث هوالمطاليب والشعارات من اجل الكفاح في تحقيقها.
ولكن يظهر ان هولاء الانتهازيين والمخربين والعملاء والخونة في داخل الحزب لا يريدون النضال الفكري لمبادىء الماركسية اللينينية الثورية والكفاح المسلح واقامة سلطة دكتاتورية البروليتارية, انما يريدون هدم مستقبل الحركة الشيوعية الثورية العراقية والتخلي في قيادة الطبقة العاملة والفلاحية في نضالاتها اليومية ويوجهها في طريق ثورتها للتخلص من عبودية الراسمال بشقية المحلي والاجنبي الذي يكفل في الاستمرار في صيانة وضمانة حقوقية المسلوبة بكافة اشكال النضال لا ماركسية التعايش السلمي والمنافسة السلمية والانتقال السلمي وعالم بدون حروب وبلا سلاح وادارة العمال الذاتية الشيوعية الاوروبية بل ماركسية الثورة الاشتراكية والاطاحة بالنظام الراسمالي واقامة دكتاتورية البروليتارية وازالة الملكية الخاصة لوسائل الانتاج ومحو اسغلال الانسان للانسان ولا هولاء التحرفين والانتهازين كانوا مهتمين في مستقبل قضية الشعب والوطن العراقي, لا بالعكس اصبح يناضل قوميا عنصريا وهذا ماوضحة الرفيق فهد في كراسة ,,حزب شيوعي لا اشتراكية ديمقراطية,,
ومن ذلك الوقت لم يعد الحزب شيوعيا ثوريا يلتزم في مرحلة الثورة الاشتراكيةواقامة دكتاتورية البروليتارية وعلى ضرورة قيادة البروليتارية للحركة حتى في مرحلة الثورة الوطنية ذاتها.
اصبح الحزب حزب يساري انتهازي تحريفي قومي لذلك تم الانشقاقات والكتل الانتهازية والتحرفية المسيطرة ولم يعد منهج او ميثاق فهد الوطني منهج ماركسي لينيني ثوري عملي يلتزم بة ويناضل من اجلة اي اصبح ملغي عمليا,,
اصبح اكثر من حزب يساري تحريفي انتهازي منافس الواحد للاخر في الاسم واللون,,راية الشغيلة,, ووحدة الشيوعيين,, حزب الشعب,, ,,
وهكذا نجحت المخابرات البريطانية والامريكية في قلب وتغير وعزل منهج وبرنامج هذا الحزب وقيادتة التي كانت تقود الحركة الشيوعية الثورية العراقية و زرع الانشقاق والكتل لضرب وقتل الحركة الشيوعية الثورية العراقية عامة وهي في مهدها والذي كان يقودها الرفاق فهد وحازم وصارم وماجد .
وقد افزعت جماهير الشغيلة العراقية جميع القوى الرجعية في البلاد فاطلقت النار على مظاهرة عام 1946 في بغدادوقد كان اول شهداء قادة الحركة الشيوعية الثورية العراقية هو شاؤل طويق وعلى العمال في كروورباغي في كركوك .
وفي غمرة هذا التصاعد الثوري في البلاد نجحت القوى الرجعية بمساعدة العميل والخائن مالك يوسف(كمال)سكريتير فهد باعطاء المعلومات للمخابرات الانكليزية تم اعتقال قادة الحركة الشيوعية الثورية العراقية وعلى راسهم الرفيق فهدوالرفاق حازم و حسين الشبيبي(صارم)ويهودا صديق (ماجد)

في 1947 فتكبدت الحركة الشيوعية الثورية العراقية خسارة كبيرة

وقد استغل جلاوزة نوري سعيد هذة الفرصة ضعف الحركة الشيوعية الثورية العراقية وتفكك اتصالتهم بالعالم والانشقاقات والكتل داخل الحزب تم اعلان الاحكام العرفية العسكرية لقادة الحركة الشيوعية الثورية العراقية واعدامهم في شباط 1949. اما ساسون دلال فقد جرى اعتقاله في ۱٩ شباط ۱٩٤٩ اي بعد اعدام الرفيق فهد ورفاقة بخمسة ايام وجرى تنفيذ حكم الاعدام فيه في ايار من نفس السنة.
وهكذا افلحت المخابرات الانكليزية بالقضاء على قادة الحركة الشيوعية الثورية العراقية,
منارا يهدي كل مناضل مخلص للحركة الشيوعية الثورية في العراق.
وجاءت بمجموعة عصابة خونة وعملاء وتحرفيين وانتهازيين للمبادىء الشيوعية الحقيقية وفي منهجهم لم يعلن ولا يهدف الى قيادة البروليتارية وفقراء الفلاحين وكافة الكادحين في النضال من اجل اسقاط نظام الحكم البرجوازي القائم ايا كانت الحكومة التي تمثلة بالعكس مع خدمة ومصالح التجار والراسمالين والاقطاعين المحلية والعالمية اضافة طموحات واهداف ومشاريع شخصية .
وكان لتحول النظام السوفييتي من نظام ثوري حقيقي للطبقة العاملة والكادحين بقيادة ستالين الى نظام حكم راسمالي امبريالي خروشتشوفي مقنع بعبارات ثورية وماركسية وشيوعية زائفة ضربة كبرى على الحركة الشيوعية الثورية العالمية والعربية والعراقية, كلها ظهرت باوضح اشكالها في المؤتمر العشرين للحزب الشيوعي السوفييتي سنة ۱٩٥٦ . ادت نتائج هذا المؤتمر بعد التحولات التي جرت قبله في سائر الاحزاب الاوروبية على الاقل الى تمزيق الحركة الشيوعية العالمية والعربية والعراقية شر ممزق وهو ما لم يزل تأثيره عميقا في ارجاء العالم حتى يومنا هذا.

نتابع لقائنا في تكملة القسم الاول قريبا

shanashel1949
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل : 90
تاريخ التسجيل : 23/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى