منتدى الاشتراكي الثوري
اهلا وسهلا بالزائر الكريم
انت غير مسجل في المنتدى نتمنى منك التسجيل
لاتفتك فرصه المشاركه والنقاش الموضوعي وابداء الرأي


عــــــاشــــــــــت المــــاركــــــــسية اللــــــــــــــــينيــــة المــــــــاويـــــــة

الانظمة يستهلكون العمامات لاركاع الشعوب بالفتاوى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الانظمة يستهلكون العمامات لاركاع الشعوب بالفتاوى

مُساهمة من طرف الثورة عنف في الأربعاء أكتوبر 01, 2008 4:10 am

الفتاوى عقاب السلاطين الفاشيين للشعوب عبر العمامات الفتوى تعبر عن لغة دستور الانظمة الاستبدادية التي تفتح شهيتهـا باستعادة نظام الرق نظام العبودية بالنمط الذي كان قائما في عصر القريش ، ان دستور انظمة الاستبداد يري في الفتاوى ظالته بين فتوة واخرى تفتـل عظلات الانظمة الراسمالية الملتفة على عنق الحرية بضراوة لخنقها وحجبها .

تقتصر هذه العملية على استهلاك الكم الاكبر من جرعة القانون الذي تنطوي عليه
شعوذة دستور التي تتبناه الانظمة الرجعية الشبه الاقطاعية ، هذا الدستور المستنبط
من عصور الظـلام حيث يظم باحشائه التشريعـــات الموروثة والمستوحات من قعر نظام الرق المحقن بالجرعات الدينية الملقحة برموز الفتاوى ، التي تزدحم في خانات المجتمع تلوثا للبنية العقلية وتعتم طبيعة العلاقات الاجتماعية بمفاصل الدين بشطريه القائمين على صراع المذاهب ، اخفـــاءا للصراع الطبقي ، ان مثــــل هذه البــلاوي الخرافية تتناولها وتثيرها اعوان الانظمة الطاغوثية ان الفتـــاوي هي العون الكبير لدوامة فساد الانظمة ، الفتاوي اساسا تعد من اعتى اشكال الارهاب الطبقي ، الذي اقامت على ترتيباته التميز الطبقي والجنسي و فصل بين ابناء المجتمع الذي يسوده نظام طبقي نظام الاسياد والعبيد ، والمراءة في الفتاوى محصورة في خانة العبيــــد تقيم تحت رقابة مشددة من قبل عالم الذكور الاسرة الاب والاخ والزوج ورجــــال
الدين وبوليس السلطان ودكتــاتورية عالم الغيب . لو تم فصل التشريعـــات الدينية والفتاوي عن الدستور الذي تعتمده انظمة الاستبداد لسقطت تلك الانظمة واحدة تلوا الاخري ، ما كانت الفتاوى بمضمونهــا الامصطحبة بالارهاب البوليسي والعسكري الذي تطاولت على حرية الشعوب وتحمى بمحتواها طغيان الانظمة ، وتبرر قمعهــا البوليسي الذي تتلقى اوامرها من سياط دكتــاتورية سلطان الدولة الشبه الاقطاعية البوليسية والمخابراتية وسلطان عالم الغيب .

لو ندخل باب ضرب الامثلة نرى هنالك كميات هائلة من الكتاب والكاتبات تعرضوا للفتاوي الدينية البوليسية والحكم بالموت الغيابي من قبـل انظمة الاستبداد التي توكل رجال الفتاوى بالنيابة في قرار ملاحقة رجال الفكر من الاكادميين العلمانيين المعاصرين والمفكرين والعلمــاء .. ملايين النساء عبر التاريخ سقطن صرعى بدمائهن وعذبن وشردن من جراء عنتريات الفتاوى حتى الموت .

اللقمة الدسمة التي يبلعونها رجال الفتاوى يقررها دستور الانظمة الدكتاتورية الرجعية
عبر مؤسساتة الرسمية التابعة لوزارة الاوقاف ، التي يلتف حولها اصحاب العمامات
ويشكلون على هيئة تشكيلة بوليسية دينية تؤدي جل خدماتها لخدمة اجهزة المخابرات الدولة الفاشية التي تروي جذورها السامة بالقاء المعممين الفتاوى بالجملة على راس المواطنين والفتاوى كالمعتاد مصطحبة بالقاء الخطب التي تحث المواطنين على الولاء لحكم السلطان الارهابي الحاكم والركوع لسلطان السماء درئا لارهاب السلطان الغيبي المراود للاوهام ، ان القوتان في الاعداد تشكل وزن قوة واحدة وتعمل بوزن قوة واحدة لا قوتان ، ان القوتان والعقلان والرافدان يصبان في رافد واحد وقوة سلطانية مخابرتية واحدة مسندة باجهزة المخابرات .

في العصر الراهن الفتوى احتلت موقعــا تجاريا واصبحت عملة تجـارية لراسمالية الدولة واهم سند تستند عليه الراسمالية في خوض غمار معاركها الفاشية الهزيلة
ضد الفكر الاشتراكي ، بين كل مائة متر يشيدوا الراسماليون معبدا دينيـا لنشر افة التخلف في صميم المجتمع ، حينما تشعر الانظمة بخطر الثـورات قادمة على نحو مباشر لحصد نظامهم ، تفتح الابواب امام سوق تجــارة الفتاوى ، خلف كل فتوة تتراقص رزمة من اوراق الدولارات التي تفتح شهية المعممين ، مصممين لعاهة الافكار الظلامية المناؤئة للحرية والعدالة الاجتمـــاعية والتقــدم الاجتمــاعي وتضمر
بالحقد الاعمى للشيوعية .

الدول التي تحكمهـا شريعة فتـاوى رمال الصحراء كالعــراق والسعودية وايران والسودان ومصر وليبيا ، تعد اكثر الانظمة فاشيتا بحدتها في المعمورة ، و اكثر
انظمة العالــم جنونا وتخلفـا وهمجيتـــا . بسقوط واندحار تلك الانظمة الفاشية
ستشهد العالم نهاية الفتاوى وعندها ستنجوا شعوبنا من سيف الانظمة الارهابية
التي تحده بالفتاوى .

من جرائم الفتاوي ، بتر الايادي والارجل ، فصل الراس عن الجسد ، رجم المراءة
بالحجارة حتى الموت ، جلد المواطنين بالسياط ( القمجي ) او الخيزرانة او الصوندا
حتى يؤلم الضحية الما شديدا وشد رؤوس الاناث بالحجاب .

ان عمامات الفتاوي شانهم شان خريجي مدارس المخابرات ذات خبرة في ممارسة اساليب التعذيب الوحشية . اذن ماهم عمامات الفتاوى الا عبارة عن مخابرات سلطان
المتعسكرون لدى السلطان الفاشي الوكيل لافتراس بني جنسهم ويفترسون اناثهـــم
ايضا .

من اللامعقول الوقوف مكتوقي الايدي امام شعوذة الزمرة التي تاكلت الخرافات مخها
حتى تمد ارهابهـــا الى كل بقعة بحرية . ان دك رجال العمامات وحماتهم الانظمة الفاشية بالنظال الثوري المسلح بات امرا ممكنا لايمكن ان يتخطاه اتحاد الشيوعيين الماويين العراقيين . لذا ننذر رجال الفتاوى من مغبة اطـــلاق أي فتـوى تحت أي
مبرر كان لكون الفتوة ناطقة بلغة الحرب ، نحن محقين بالتصدى لها وتحطيمها , سوف لايلومون اولائك الذين يفتون الا انفسهم ، سنمزق كل فتوة بفوهة البنـــادق الحمراء والرصاص الحارق والخارق ..\

الخلاصة سوف لن تطول عمر الفتاوي التي تشيد بدوامة التسلط الراسمالي البوليسي النظال الطبقي والثورة الثقافية والعلمانية كفيلان بانجاز النظام الاشتراكي وقبر
التسلط الراسمالي الديني بعماماته وفتاويه .
الدين افيون الشعوب
avatar
الثورة عنف
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 24
تاريخ التسجيل : 08/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الانظمة يستهلكون العمامات لاركاع الشعوب بالفتاوى

مُساهمة من طرف الثورة عنف في الأربعاء أكتوبر 01, 2008 4:15 am

تحية ماركسية لينينيية ماوية ثورية بروليتارية لرفاق الشهيد سوران وكل الرفاق في اتحاد الماويين الثورين في العراق على القالات الرائعة التي تعكس التوجه النظري والسياسي الصحيح لرفاق في بلاد الرافدين تابعو ا ايها الرفاق البواسل في النظال النظري والعملي الثوري المستمر الى حين نصر الشيوعية عاشت البروليتاريا العراقية عاشت الحركة الشيوعية الماركسية الينينيية الماوية الثورية البروليتارية العراقية قوية صامدة ضد الراسمالية ال....ة رفاقكم الثورين من المغرب
avatar
الثورة عنف
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 24
تاريخ التسجيل : 08/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى