منتدى الاشتراكي الثوري
اهلا وسهلا بالزائر الكريم
انت غير مسجل في المنتدى نتمنى منك التسجيل
لاتفتك فرصه المشاركه والنقاش الموضوعي وابداء الرأي


عــــــاشــــــــــت المــــاركــــــــسية اللــــــــــــــــينيــــة المــــــــاويـــــــة

الاديان أنتهاك سافر لعقل الانسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الاديان أنتهاك سافر لعقل الانسان

مُساهمة من طرف حامل الرايه الحمراء في الإثنين سبتمبر 29, 2008 12:48 am

تحياتى رفاق
هذه الماقله وجدتها فى موقع الحوار المتمدن وهى فى غاية الروعة فاحببت ان اتى بها الى الرفاق لكى يستمتعوا بها فاليكم .
عندما تسأل مسلم، أي مسلم، لماذا اخترت الإسلام دينا يجيبك بثقة ساذجة لأن الله كرمني بالإسلام و محمد خاتم الأنبياء و جاء ليصحح اعوجاج الأديان السماوية الأخرى و القرآن كلام الله الى آخره من هذه الأسطوانة المملة. لكن يا أخي انا لم أسألك ما رأيك في الإسلام او هل الإسلام دين حق. أنا سألتك كيف اصبحت مسلم؟ طبعا الإجابة عن هذا السؤال واضحة كشمس ايلول في مكة لكن عقله مبرمج على ان لا يسمع السؤال بصيغته الصحيحة لأن السؤال بصيغته الصحيحية امر مستحيل بالنسبة له.
يمكن القول ان 99% من المسلمين اصبحوا هكذا لأنهم ولدوا لأب مسلم، على الأقل على الورق. هذا يعني ان الإسلام فرض على الطفل لأب مسلم عنوة و دون أخذ رأيه في الموضوع. قد يقول قائل كيف نأخذ رأي طفل في موضوع كهذا؟ بالضبط، هذا ما اعنيه! كيف تفرض عليه ما لا يفقهه؟ الا يوجد قوانين تمنع الأطفال في بيع و شراء العقارات و التوقيع على معاملات تجارية؟ لماذا؟ لأنهم اطفال، جهال لا يفهمون ما يفعلون و قد يخدعهم أحد لذلك سموا قصر –بشد الصاد. و اذا ورثوا اموال و هم اطفال تعين لهم المحكمة وصي يدير شئونهم حتى يبلغوا سن الرشد و هذا معمول به في كل العالم حتى الدول الإسلامية.
و بإستخدام هذا المنطق كيف يفرض دين على طفل قاصر لا يفقه ما حوله؟ لماذا لا ننتظر حتى يكبر و من ثم يترك ليختار ما يشاء مثل الزبون في المطعم الذي ينظر في قائمة الطعام بحثا عن طبقه المفضل بناء على ذوقه. فيأتي متذاكي بالمداخلة التالية: لكن يا نوافكو هذ الأمر ليس قاصرا على الإسلام فجميع الديانات هكذا، فاليهودي يهود ابنائه و النصارني ينصر اطفاله و هكذا، لماذا تستفرد بالإسلام دون غيره؟ هذا غير صحيح، ليس في يومنا هذا على الأقل. ربما كان ذلك صحيحا في القرون الوسطى حيث لا تمييز بين الدولة و الدين لكن ليس اليوم و ليس في الدولة المدنية التي تحكمها قوانين وضعها الإنسان. اليوم لا يفرض الدين فرضا على الإنسان و بقوة القانون و رغم انف الوالدين في اي مكان في العالم سوى الدول الإسلامية.
نعم، قد يتأثر الفرد بدين والده عن طريق التقليد و الإقتداء لكن ليس بالفرض و بقوة القانون. فيمكن لإنسان نشأ في اسرة كاثوليكية ان يعلن الحاده لاحقا و هو في المرحلة الجامعية و لن يحدث شيء له. قد يحزن والده اذا كان متشدد او ربما يقاطعه و يخاصمه لكن القصة تنتهي هنا و بالتأكيد الدولة غير معنية بالموضوع. الطريف ان اشهر الملحدين نشأوا في اسر متدينة او محافظة، بل درسوا في مدارس دينية كذلك. الأسماء لا تحصى من الماضي و الحاضر. فمن الماضي عندنا البرت اينشتاين و سيجموند فرويد و موزارت و اسحاق نيوتن و جون بول سارتر و من الحاضر لدينا ريتشارد داوكنز و بيل جيتس و ستيفن هاوكن و كارل سيجان و وارين بفيت، القائمة لا تنتهي و تجدونها كاملة هنا. المذهل في الموضوع، ليس مذهل بالنسبة لي، ان هناك خاصية واحده تجمع بين كل هؤلاء بالإضافة الى النشأة المحافظة و هي انهم جميعا عباقرة في مجالاتهم.
الإسلام و الجدل مع بغبغاء
عودة الى الإسلام. لا احبذ الدخول في جدل مع مسلم عن الإسلام ليس لكي لا يهدر دمي، و هو شيء وارد، لكن لأن الحوار مع مسلم هو كالحوار مع بغبغاء. هل يوجد عاقل يحاور بغبغاء حتى و ان كان ينطق الفصحى بطلاقة؟ و حتى لا يزعل أخوتنا في الإنسانية المسلمين بتشبيههم بطائر أليف، الحديث مع مسلم عن الإسلام هو كالدخول في نقاش عن خصائص أشعة الليزر مع لاعب اقراص مدمجة. فهو يحتوي على اشعة الليزر لكنه لا يستطيع النقاش حولها لأنه جماد لا يفكر. المسلم عندما يدخل في نقاش حول دينه مع ملحد يبتدأ بالفرضية التالية: كل ما اعتقده صحيح و كل ما تعتقده خطأ و انا هنا لأؤكد ذلك فقط لا غير. اما اذا كان مسلم متلبرل، يعنى لا يمانع سماع الموسيقى و مشاهدة افلام هوليوود الكافرة فيقول التالي: انت على خطأ لكن بما اني متسامح فسوف اعطيك الفرصة لكي تثبت لنا انك لست على خطأ فأنا اتقبل الرأي الآخر. يا سلام؟ و من قال لك انني على خطأ اصلا؟ ربما انت على خطأ. لذلك لا ادخل في جدل مع مسلمين لأنه مضيعة للوقت و الحياة قصيرة.
الإسلام مبرمج في المسلم منذ الطفولة دون ان يعلم لماذا، لذلك من الصعب عليه ان يفكر فيه بصورة مجرده فبالنسبة له الإسلام مثل الجاذبية الأرضية انها هنا و حسب فالإنسان يمشي على الأرض و الطيور تطير و انتهى الموضوع. لا يا عزيزي الموضوع لم ينتهي. عندما سأل أسحق نيوتن لماذا وقعت التفاحة على الأرض كان يفكر بأسلوب مختلف و مجرد من الفرضيات المسبقة التي تبدوا كالمسلمات للإنسان العادي. الفلاح كان سيقول التفاحة سقطت على الأرض لأنها نضجت، اما العالم فسيقول لماذا لم تتجه الى السماء بدلا عن الأرض؟ لا بد ان هناك سبب. ما هو السبب؟ في العلوم تسمى هذه العلاقة السببية المباشرة. نضج التفاحة ادى الى انفصالها عن الشجرة لكنه لم يسبب سقوطها على الأرض. الجاذبية هي سبب السقوط و لو كررت نفس التجربة في الفضاء الخارجي لما سقطت التفاحة و لعامت في الفراغ.
لماذا لا يستطيع المسلم ان يفكر في الإسلام بأسلوب مجرد؟
الجواب السريع: لأن الإسلام لا يريد للمسلم ان يفكر بأسلوب مجرد لأن في ذلك تهديد بالغ للإسلام نفسه. لكن قبل الشروع في تناول هذه الفكرة بالتفصيل لأعرف ما اعني بالتفكير المجرد.
يميز عالم النفس السويسري جان بياجيه بين نوعين من التفكير، التفكير المجرد و التفكير الملموس. التفكير الملموس هو مثل أسمه معني بأشياء ملموسه مثل وزن الشيء او حجمه اما التفكير المجرد فيخص افكار مجردة غير ملموسه. على سبيل المثال، الفكرة الملموسة ستقول: اذا رميت حجرة في البحيرة فإنها ستسقط الى قاع البحيرة. اما ما يقابلها بشكل مجرد فسيكون كالتالي: المواد سوف تطفو في الماء اذا كانت كثافتها اقل من الماء اما اذا كانت كثافتها اعلى من الماء فسوف تغرق. هل لاحظتم الفرق بين الفكرتان و اللتان تصفان نفس الظاهرة لكن بمستوى مختلف؟ جميع العلوم تعتمد على الفكر المجرد حتى و ان كانت تتعامل مع ماديات مثل السوائل و الغازات. اما الرياضيات فهي فكر تجريدي بحت و لذلك هي ام العلوم، فجميع العلوم تعتمد على الرياضيات بشكل او بآخر.
اما بالنسبة للإنسان العادي فعندما يولد يكون مبرمج على التفكير الملموس المرتبط بالحواس نتيجة التطور و لا يمكنه بلوغ التفكير المجرد دون تعليم نظامي و هذا ما يميز تفكير راعي الغنم الأمي عن عالم الفيزياء الحاصل على جائزة نوبل. قد يكونا بنفس مستوى الذكاء جينيا لكن الثاني حصل على تعليم نظامي متطور و معقد بينما الأول امضى حياته في المشي خلف الأغنام فلا يلاحظ الا الملموسات. و هذا ما يميز الذكاء الصرف عن ما يسمى التفكير المعقد. لو شبهنا العقل البشري بالكمبيوتر فالإنسان يأتي مع نظام تشغيلي يتعامل مع الملموسات فقط اما نظام التعامل مع الأمور المجردة فهو سوفت وير اضافي لا بد ان تشتريه من السوق و قد يكون مكلف جدا. هذا السوفت وير الإضافي هو التعليم النظامي.
عندما تغيب القدرة على التفكير المجرد تنتشر الخرافة فيبدأ الإنسان في التعامل مع الظواهر الطبيعية و كأنها مشاعر و افعال بشرية، فالرعد هو غضب الله و المطر هو رضا الله و محمد مات لأن عزرائيل قبض على روحه و الشمس كسفت لأن الله مزاجه متعكر يومها فلا بد ان نركع له و هكذا. الأديان جميعها تعمل بهذا الأسلوب لأنها نشأت في بيئة بدائية غاب عنها العلم و التعليم و معهما غاب التفكير المجرد. الديانات تتعامل مع المجرد على انه مادي. فالحجر الأسود ليس بقايا نيزك مكون من الكوارتز المصدوم انما هو حجر من الجنة كان لونه ابيض و اصبح اسود بسبب خطايا البشر.
يصعب على المسلم التفكير المجرد لأن المسلم مبرمج على التفكير الملموس منذ الصغر. اسأل نفسك يا مسلم ما هي اصعب مادة بالنسبة لك في المدرسة؟ اجزم ان 95% منكم سوف يقولون الرياضيات و بعدها الفيزياء و بعدها الكيمياء و آخرهم الجيولوجيا. لماذا الجيولوجيا اسهل من الرياضيات؟ لأنها بالنسبة لك اقل تجريدا فعلى الأقل تستطيع ان ترى الصخور. الأن لأعكس السؤال: ما هي اسهل مادة بالنسبة لك يا مسلم و التي لا تحتاج الى مذاكرة و لا دروس خصوصيه و لا يرسب فيها احد؟ الجواب بالتأكيد و بلا منازع التربية الإسلامية. لماذا؟ لأنها متفقة تماما مع برمجة مخك المبكرة و انا هنا لا اتحدث عن حفظك لأيات منذ الصغر او لأنك تكررها يوميا، كلا انا اتحدث عن ان الإسلام بقرآنه و حديثه و تفسيراته جميعا صيغت بأسلوب ملموس يسهل على الأطفال و الجهله. فكيف نشأ الكون؟ سهله! الله جلس على عرشه و بنى السماوات بيديه و استغرق المشروع سبعة ايام. الآن قارن هذه الفكرة بنظرية البج بانج أو الإنفجار العظيم، أيهما اسهل؟ ايهما تتطلب تعليم عالي جدا و مضني في الفيزياء يستغرق سنوات بعد الجامعة بينما الأخرى لا تتطلب اكثر من التعليم الإبتدائي؟ اعتقد ان الجواب واضح. تذكرون الشيخ محمد المنجد و الذي افتى بقتل ميكي ماوس؟ اعلى شهادة يحملها هي الثانوية الصناعية بتقدير جيد. و لما لا. فما هي بضاعته؟ كلام يقال ان قائله هو راعي غنم تحول الى تاجر و من ثم محارب و مات قبل 1400 سنة. الجملة الأخيرة هو وصف علمي للإسلام. اليكم واجب منزلي لقضاء وقت الفراغ المملل في رمضان. فتشوا عن المؤهلات العلمية لبن باز و بن عثيمين و القرضاوي و خامنئي و الخميني و السيستاني و انشروها هنا في التعليقات. لا تنسوا، انا قلت العلمية.
الإسلام و انتهاك الطفولة
الى هنا الأدلة كافيه للقول ان الإسلام يمثل انتهاك لعقل الإنسان لأنه يسلبه اهم ما يملك، عقله الناشئ الذي سيعاني من دمار تستمر اعراضه الى مماته. لكن هذا ليس كل ما في جعبتي، هناك المزيد من التدمير المتعمد في مرحلة الطفولة سواء بوعي او بجهل من قبل اتباع العقيدة المحمدية. و المحزن ان من يقوم بالتدمير اليوم هو بنفسه ضحية تدمير اسلامي من قبل ابواه و هكذا في دوامه مستمرة منذ 1400 عام.
انتهاك عقل المسلم يبدأ في الطفولة عن طريق زرع نزعة الإنصياع لرموز السلطة، فيقول محمد لأتباعه:
مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر
اما مواصفات اداة الضرب فهي كالتالي:
ان يكون معتدل الحجم فيكون بين القضيب والعصا
أن يكون معتدل الرطوبة فلا يكون رطباً يشق الجلد لثقله ، ولا شديد اليبوسة ، فلا يؤلم لخفته
و اما طريقة الضرب فتكون كالتالي:
قال الشيخ الفقيه شمس الدين الألباني كيفية ضرب الصبي:
أن يكون مفرقا لا مجموعا في محل واحد-
أن يكون بين الضربتين زمن يخف به ألم الأول-
ألا يرفع الضارب ذراعه لينقل السوط لأعضده حتى يرى بياض إبطه فلا يرفعه لئلا يعظم ألمه
لم اسمع عن اي عالم نفس او تربية او حتى مدير لسجن الأحداث ينصح بضرب الأبناء في اي حال من الأحوال. بل انه في جميع الدول المتقدمة اي نوع من الضرب تجاه اي شخص و تحت اي ظرف ما عدا الدفاع عن النفس هو جريمة يعاقب عليها بالسجن. يأتي الإسلام فيأمر الأب بضرب ابنه، و لماذا؟ لأنه لم يسجد لمحمد! و نحن هنا لا نتحدث عن ضربة رمزية على اليد او المؤخره، كلا نحن نتحدث عن جلد بالسوط! كيف ستكون طبيعة العلاقة بين الأب و الأبن بعد علقات الجلد بالسوط و هو في العاشرة؟ بالتأكيد ليست علاقة حب و وئام بل علاقة خوف و كراهية و ريبة. ما هي الرسالة التي يبعثها محمد لمتبعيه لو نظرنا لها بشكل مجرد؟ اضربوا ابنائكم لكي يعبدوني لأنهم لن يفعلوها الا بعد التهديد بالعنف الجسدي. فلو ترك الأمر لعقولهم فلن يسجدوا لي لأنها حركات مزعجة و مملة و عديمة المعنى. هناك رسالة اعم و هي ان علاقة الإبن بالأب هي كعلاقة السجين بالجلاد، حب و طاعة بالقوة و من هنا جاء مصطلح الإسلام فهو استسلام للقوة. و هكذا تستمر دوامة العنف المدمرة من جيل لآخر. لذلك لا تستغربون من انتشار الإرهاب الإسلامي. كل شيء في حياة الإنسان يبدأ في البيت.
تابع
avatar
حامل الرايه الحمراء
عضو برونزي
عضو برونزي

عدد الرسائل : 180
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 21/02/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاديان أنتهاك سافر لعقل الانسان

مُساهمة من طرف حامل الرايه الحمراء في الإثنين سبتمبر 29, 2008 12:49 am

باقى المقال

- الإسلام و قتل الروح الإنسانية
الرسالة الأخرى التي يتلقاها عقل الطفل المسلم هي قدسية القيام بحركات ميكانيكية بشكل متكرر و دائم. تكرار حركات ميكانيكية مثل الصلاة لا تهدف الى شغل وقت المسلم و الإنضباط امام السلطة الممثلة بالأب فحسب بل تهدف الى قتل روح الإبداع و التفكير كذلك.
المادة مترجمة من بحث علمي عن الاديان وعلوم ماوراء الطبيعة
ناشر هذا المقال فى الحوار المتمدن هو عندما تسأل مسلم، أي مسلم، لماذا اخترت الإسلام دينا يجيبك بثقة ساذجة لأن الله كرمني بالإسلام و محمد خاتم الأنبياء و جاء ليصحح اعوجاج الأديان السماوية الأخرى و القرآن كلام الله الى آخره من هذه الأسطوانة المملة. لكن يا أخي انا لم أسألك ما رأيك في الإسلام او هل الإسلام دين حق. أنا سألتك كيف اصبحت مسلم؟ طبعا الإجابة عن هذا السؤال واضحة كشمس ايلول في مكة لكن عقله مبرمج على ان لا يسمع السؤال بصيغته الصحيحة لأن السؤال بصيغته الصحيحية امر مستحيل بالنسبة له.
يمكن القول ان 99% من المسلمين اصبحوا هكذا لأنهم ولدوا لأب مسلم، على الأقل على الورق. هذا يعني ان الإسلام فرض على الطفل لأب مسلم عنوة و دون أخذ رأيه في الموضوع. قد يقول قائل كيف نأخذ رأي طفل في موضوع كهذا؟ بالضبط، هذا ما اعنيه! كيف تفرض عليه ما لا يفقهه؟ الا يوجد قوانين تمنع الأطفال في بيع و شراء العقارات و التوقيع على معاملات تجارية؟ لماذا؟ لأنهم اطفال، جهال لا يفهمون ما يفعلون و قد يخدعهم أحد لذلك سموا قصر –بشد الصاد. و اذا ورثوا اموال و هم اطفال تعين لهم المحكمة وصي يدير شئونهم حتى يبلغوا سن الرشد و هذا معمول به في كل العالم حتى الدول الإسلامية.
و بإستخدام هذا المنطق كيف يفرض دين على طفل قاصر لا يفقه ما حوله؟ لماذا لا ننتظر حتى يكبر و من ثم يترك ليختار ما يشاء مثل الزبون في المطعم الذي ينظر في قائمة الطعام بحثا عن طبقه المفضل بناء على ذوقه. فيأتي متذاكي بالمداخلة التالية: لكن يا نوافكو هذ الأمر ليس قاصرا على الإسلام فجميع الديانات هكذا، فاليهودي يهود ابنائه و النصارني ينصر اطفاله و هكذا، لماذا تستفرد بالإسلام دون غيره؟ هذا غير صحيح، ليس في يومنا هذا على الأقل. ربما كان ذلك صحيحا في القرون الوسطى حيث لا تمييز بين الدولة و الدين لكن ليس اليوم و ليس في الدولة المدنية التي تحكمها قوانين وضعها الإنسان. اليوم لا يفرض الدين فرضا على الإنسان و بقوة القانون و رغم انف الوالدين في اي مكان في العالم سوى الدول الإسلامية.
نعم، قد يتأثر الفرد بدين والده عن طريق التقليد و الإقتداء لكن ليس بالفرض و بقوة القانون. فيمكن لإنسان نشأ في اسرة كاثوليكية ان يعلن الحاده لاحقا و هو في المرحلة الجامعية و لن يحدث شيء له. قد يحزن والده اذا كان متشدد او ربما يقاطعه و يخاصمه لكن القصة تنتهي هنا و بالتأكيد الدولة غير معنية بالموضوع. الطريف ان اشهر الملحدين نشأوا في اسر متدينة او محافظة، بل درسوا في مدارس دينية كذلك. الأسماء لا تحصى من الماضي و الحاضر. فمن الماضي عندنا البرت اينشتاين و سيجموند فرويد و موزارت و اسحاق نيوتن و جون بول سارتر و من الحاضر لدينا ريتشارد داوكنز و بيل جيتس و ستيفن هاوكن و كارل سيجان و وارين بفيت، القائمة لا تنتهي و تجدونها كاملة هنا. المذهل في الموضوع، ليس مذهل بالنسبة لي، ان هناك خاصية واحده تجمع بين كل هؤلاء بالإضافة الى النشأة المحافظة و هي انهم جميعا عباقرة في مجالاتهم.
الإسلام و الجدل مع بغبغاء
عودة الى الإسلام. لا احبذ الدخول في جدل مع مسلم عن الإسلام ليس لكي لا يهدر دمي، و هو شيء وارد، لكن لأن الحوار مع مسلم هو كالحوار مع بغبغاء. هل يوجد عاقل يحاور بغبغاء حتى و ان كان ينطق الفصحى بطلاقة؟ و حتى لا يزعل أخوتنا في الإنسانية المسلمين بتشبيههم بطائر أليف، الحديث مع مسلم عن الإسلام هو كالدخول في نقاش عن خصائص أشعة الليزر مع لاعب اقراص مدمجة. فهو يحتوي على اشعة الليزر لكنه لا يستطيع النقاش حولها لأنه جماد لا يفكر. المسلم عندما يدخل في نقاش حول دينه مع ملحد يبتدأ بالفرضية التالية: كل ما اعتقده صحيح و كل ما تعتقده خطأ و انا هنا لأؤكد ذلك فقط لا غير. اما اذا كان مسلم متلبرل، يعنى لا يمانع سماع الموسيقى و مشاهدة افلام هوليوود الكافرة فيقول التالي: انت على خطأ لكن بما اني متسامح فسوف اعطيك الفرصة لكي تثبت لنا انك لست على خطأ فأنا اتقبل الرأي الآخر. يا سلام؟ و من قال لك انني على خطأ اصلا؟ ربما انت على خطأ. لذلك لا ادخل في جدل مع مسلمين لأنه مضيعة للوقت و الحياة قصيرة.
الإسلام مبرمج في المسلم منذ الطفولة دون ان يعلم لماذا، لذلك من الصعب عليه ان يفكر فيه بصورة مجرده فبالنسبة له الإسلام مثل الجاذبية الأرضية انها هنا و حسب فالإنسان يمشي على الأرض و الطيور تطير و انتهى الموضوع. لا يا عزيزي الموضوع لم ينتهي. عندما سأل أسحق نيوتن لماذا وقعت التفاحة على الأرض كان يفكر بأسلوب مختلف و مجرد من الفرضيات المسبقة التي تبدوا كالمسلمات للإنسان العادي. الفلاح كان سيقول التفاحة سقطت على الأرض لأنها نضجت، اما العالم فسيقول لماذا لم تتجه الى السماء بدلا عن الأرض؟ لا بد ان هناك سبب. ما هو السبب؟ في العلوم تسمى هذه العلاقة السببية المباشرة. نضج التفاحة ادى الى انفصالها عن الشجرة لكنه لم يسبب سقوطها على الأرض. الجاذبية هي سبب السقوط و لو كررت نفس التجربة في الفضاء الخارجي لما سقطت التفاحة و لعامت في الفراغ.
لماذا لا يستطيع المسلم ان يفكر في الإسلام بأسلوب مجرد؟
الجواب السريع: لأن الإسلام لا يريد للمسلم ان يفكر بأسلوب مجرد لأن في ذلك تهديد بالغ للإسلام نفسه. لكن قبل الشروع في تناول هذه الفكرة بالتفصيل لأعرف ما اعني بالتفكير المجرد.
يميز عالم النفس السويسري جان بياجيه بين نوعين من التفكير، التفكير المجرد و التفكير الملموس. التفكير الملموس هو مثل أسمه معني بأشياء ملموسه مثل وزن الشيء او حجمه اما التفكير المجرد فيخص افكار مجردة غير ملموسه. على سبيل المثال، الفكرة الملموسة ستقول: اذا رميت حجرة في البحيرة فإنها ستسقط الى قاع البحيرة. اما ما يقابلها بشكل مجرد فسيكون كالتالي: المواد سوف تطفو في الماء اذا كانت كثافتها اقل من الماء اما اذا كانت كثافتها اعلى من الماء فسوف تغرق. هل لاحظتم الفرق بين الفكرتان و اللتان تصفان نفس الظاهرة لكن بمستوى مختلف؟ جميع العلوم تعتمد على الفكر المجرد حتى و ان كانت تتعامل مع ماديات مثل السوائل و الغازات. اما الرياضيات فهي فكر تجريدي بحت و لذلك هي ام العلوم، فجميع العلوم تعتمد على الرياضيات بشكل او بآخر.
اما بالنسبة للإنسان العادي فعندما يولد يكون مبرمج على التفكير الملموس المرتبط بالحواس نتيجة التطور و لا يمكنه بلوغ التفكير المجرد دون تعليم نظامي و هذا ما يميز تفكير راعي الغنم الأمي عن عالم الفيزياء الحاصل على جائزة نوبل. قد يكونا بنفس مستوى الذكاء جينيا لكن الثاني حصل على تعليم نظامي متطور و معقد بينما الأول امضى حياته في المشي خلف الأغنام فلا يلاحظ الا الملموسات. و هذا ما يميز الذكاء الصرف عن ما يسمى التفكير المعقد. لو شبهنا العقل البشري بالكمبيوتر فالإنسان يأتي مع نظام تشغيلي يتعامل مع الملموسات فقط اما نظام التعامل مع الأمور المجردة فهو سوفت وير اضافي لا بد ان تشتريه من السوق و قد يكون مكلف جدا. هذا السوفت وير الإضافي هو التعليم النظامي.
عندما تغيب القدرة على التفكير المجرد تنتشر الخرافة فيبدأ الإنسان في التعامل مع الظواهر الطبيعية و كأنها مشاعر و افعال بشرية، فالرعد هو غضب الله و المطر هو رضا الله و محمد مات لأن عزرائيل قبض على روحه و الشمس كسفت لأن الله مزاجه متعكر يومها فلا بد ان نركع له و هكذا. الأديان جميعها تعمل بهذا الأسلوب لأنها نشأت في بيئة بدائية غاب عنها العلم و التعليم و معهما غاب التفكير المجرد. الديانات تتعامل مع المجرد على انه مادي. فالحجر الأسود ليس بقايا نيزك مكون من الكوارتز المصدوم انما هو حجر من الجنة كان لونه ابيض و اصبح اسود بسبب خطايا البشر.
يصعب على المسلم التفكير المجرد لأن المسلم مبرمج على التفكير الملموس منذ الصغر. اسأل نفسك يا مسلم ما هي اصعب مادة بالنسبة لك في المدرسة؟ اجزم ان 95% منكم سوف يقولون الرياضيات و بعدها الفيزياء و بعدها الكيمياء و آخرهم الجيولوجيا. لماذا الجيولوجيا اسهل من الرياضيات؟ لأنها بالنسبة لك اقل تجريدا فعلى الأقل تستطيع ان ترى الصخور. الأن لأعكس السؤال: ما هي اسهل مادة بالنسبة لك يا مسلم و التي لا تحتاج الى مذاكرة و لا دروس خصوصيه و لا يرسب فيها احد؟ الجواب بالتأكيد و بلا منازع التربية الإسلامية. لماذا؟ لأنها متفقة تماما مع برمجة مخك المبكرة و انا هنا لا اتحدث عن حفظك لأيات منذ الصغر او لأنك تكررها يوميا، كلا انا اتحدث عن ان الإسلام بقرآنه و حديثه و تفسيراته جميعا صيغت بأسلوب ملموس يسهل على الأطفال و الجهله. فكيف نشأ الكون؟ سهله! الله جلس على عرشه و بنى السماوات بيديه و استغرق المشروع سبعة ايام. الآن قارن هذه الفكرة بنظرية البج بانج أو الإنفجار العظيم، أيهما اسهل؟ ايهما تتطلب تعليم عالي جدا و مضني في الفيزياء يستغرق سنوات بعد الجامعة بينما الأخرى لا تتطلب اكثر من التعليم الإبتدائي؟ اعتقد ان الجواب واضح. تذكرون الشيخ محمد المنجد و الذي افتى بقتل ميكي ماوس؟ اعلى شهادة يحملها هي الثانوية الصناعية بتقدير جيد. و لما لا. فما هي بضاعته؟ كلام يقال ان قائله هو راعي غنم تحول الى تاجر و من ثم محارب و مات قبل 1400 سنة. الجملة الأخيرة هو وصف علمي للإسلام. اليكم واجب منزلي لقضاء وقت الفراغ المملل في رمضان. فتشوا عن المؤهلات العلمية لبن باز و بن عثيمين و القرضاوي و خامنئي و الخميني و السيستاني و انشروها هنا في التعليقات. لا تنسوا، انا قلت العلمية.
الإسلام و انتهاك الطفولة
الى هنا الأدلة كافيه للقول ان الإسلام يمثل انتهاك لعقل الإنسان لأنه يسلبه اهم ما يملك، عقله الناشئ الذي سيعاني من دمار تستمر اعراضه الى مماته. لكن هذا ليس كل ما في جعبتي، هناك المزيد من التدمير المتعمد في مرحلة الطفولة سواء بوعي او بجهل من قبل اتباع العقيدة المحمدية. و المحزن ان من يقوم بالتدمير اليوم هو بنفسه ضحية تدمير اسلامي من قبل ابواه و هكذا في دوامه مستمرة منذ 1400 عام.
انتهاك عقل المسلم يبدأ في الطفولة عن طريق زرع نزعة الإنصياع لرموز السلطة، فيقول محمد لأتباعه:
مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر
اما مواصفات اداة الضرب فهي كالتالي:
ان يكون معتدل الحجم فيكون بين القضيب والعصا
أن يكون معتدل الرطوبة فلا يكون رطباً يشق الجلد لثقله ، ولا شديد اليبوسة ، فلا يؤلم لخفته
و اما طريقة الضرب فتكون كالتالي:
قال الشيخ الفقيه شمس الدين الألباني كيفية ضرب الصبي:
أن يكون مفرقا لا مجموعا في محل واحد-
أن يكون بين الضربتين زمن يخف به ألم الأول-
ألا يرفع الضارب ذراعه لينقل السوط لأعضده حتى يرى بياض إبطه فلا يرفعه لئلا يعظم ألمه
لم اسمع عن اي عالم نفس او تربية او حتى مدير لسجن الأحداث ينصح بضرب الأبناء في اي حال من الأحوال. بل انه في جميع الدول المتقدمة اي نوع من الضرب تجاه اي شخص و تحت اي ظرف ما عدا الدفاع عن النفس هو جريمة يعاقب عليها بالسجن. يأتي الإسلام فيأمر الأب بضرب ابنه، و لماذا؟ لأنه لم يسجد لمحمد! و نحن هنا لا نتحدث عن ضربة رمزية على اليد او المؤخره، كلا نحن نتحدث عن جلد بالسوط! كيف ستكون طبيعة العلاقة بين الأب و الأبن بعد علقات الجلد بالسوط و هو في العاشرة؟ بالتأكيد ليست علاقة حب و وئام بل علاقة خوف و كراهية و ريبة. ما هي الرسالة التي يبعثها محمد لمتبعيه لو نظرنا لها بشكل مجرد؟ اضربوا ابنائكم لكي يعبدوني لأنهم لن يفعلوها الا بعد التهديد بالعنف الجسدي. فلو ترك الأمر لعقولهم فلن يسجدوا لي لأنها حركات مزعجة و مملة و عديمة المعنى. هناك رسالة اعم و هي ان علاقة الإبن بالأب هي كعلاقة السجين بالجلاد، حب و طاعة بالقوة و من هنا جاء مصطلح الإسلام فهو استسلام للقوة. و هكذا تستمر دوامة العنف المدمرة من جيل لآخر. لذلك لا تستغربون من انتشار الإرهاب الإسلامي. كل شيء في حياة الإنسان يبدأ في البيت.
الإسلام و قتل الروح الإنسانية
الرسالة الأخرى التي يتلقاها عقل الطفل المسلم هي قدسية القيام بحركات ميكانيكية بشكل متكرر و دائم. تكرار حركات ميكانيكية مثل الصلاة لا تهدف الى شغل وقت المسلم و الإنضباط امام السلطة الممثلة بالأب فحسب بل تهدف الى قتل روح الإبداع و التفكير كذلك.
المادة مترجمة من بحث علمي عن الاديان وعلوم ماوراء الطبيعة
ناشر هذا المقال فى الحوار المتمدن هو ( كاوا الحداد )
avatar
حامل الرايه الحمراء
عضو برونزي
عضو برونزي

عدد الرسائل : 180
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 21/02/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى