منتدى الاشتراكي الثوري
اهلا وسهلا بالزائر الكريم
انت غير مسجل في المنتدى نتمنى منك التسجيل
لاتفتك فرصه المشاركه والنقاش الموضوعي وابداء الرأي


عــــــاشــــــــــت المــــاركــــــــسية اللــــــــــــــــينيــــة المــــــــاويـــــــة

تصديا لمسخرة مغتصبي الايديولوجيات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تصديا لمسخرة مغتصبي الايديولوجيات

مُساهمة من طرف الثورة عنف في الإثنين سبتمبر 15, 2008 8:48 am

ما هو معتاد ان نقراء في العراق والاقطار العربية لزمن جاري والزمن اللاحق شيوعيين

بايديولوجية وشيوعيين بلا ايديولوجية .



نحن امام حالة غريبة تجتاحها علل واساطير الميتافيزيقيين حول نوعين من الشيوعيين الاول

شيوعيين جدليين ، واخرين شيوعيين طوباويين ولاجدليين ممهدين للخبطة الراسمالية بالدمـــج

والانصهار الكلي مع استراتيجة النظم الليبرالية ، التصنيف الاخر تحريفيون يغازلون البروليتــاريا

باسم الشيوعية . باي وجه يستحقون التحريفيون تسمية تياراتهم الانتهـــازية بالشيوعية . طبلة

مسيرتهم تواعدوا بتجنيد تياراتهم مع التقلبات الليبرالية الانية ، ركبوا الموجات السحرية عنـد

العرض والاستعراض مشحونة بلياقة الكلام والكتابات الادبية ظهروا على المسرح ك ( شيوعيين

ازليين ) واصحاب المبادرة والفضل على الشيوعية العلمية بخروجهــــم على المبداء الماركسي

اللينيني .. يمنحون الحق لانفسهم في احتكار الشيوعية واستخدامها كرداء دائم يتلبسون بها

تياراتهم الليبرالية . لايعنيهـم حاصل الصراعات الفكرية ، ولا الجدلية ولا حتى الصراع الطبقي

والنظال الطبقي ، لايعنيهم صراع القديم والجديد ، لاشيوعيين على المسرح غيرهم او هنــــاك

شيوعيين يتفوقونهم او يسبقونهم او يخرجون عن اطاعتهم او متحمسين للثـــورة فالشيوعية

بمعيار فهمهم الساذج لاتعني اكثر من عبارة معنونة مذيلة بتياراتهم ، كممتلكات خاصة بهـم

متى ما ارادوا تزيف واقعها الثــوري . او يغيرون مسارها وعلى نغمة التحالفات الاستراتيجية

مع العـدو الطبقي ، كما ليس ذلك صعبا حصرها بنغمة الكراسي والمال والشركات في غيــاب

التيار الفكري المنازع . تلك نبذة مختصرة عن اداء التحريفيين ونشرهم التعاليــم المزيفة من

شانها الاساءة للشيوعية وتزيف النظرية الثـورية عن بكرة ابيهــــا ، لم يبقى لهـم سوى ان

يشطبوا على النظريات العلمية للفكر الماركسي من على طاولة التقــــارب مع الراسماليين لما

خجلا من قواعدهم المخدوعة والمغلوبة على امرها لوجهوا حملاتهم المسعورة على ماركس

وانجلس ولينين كالحملات المسعورة التي يشنونها على ستالين وماوتسي تونغ ، لكنهـــم في

ممارساتهم التكتيكية والاستراتيجية طعنوا بجوهر النظرية الماركسية الثــوري ... يتخبطون في

مستنقع الفكر الراسمالي بالجلوس على طاولات مع الاحزاب الراسمالية والشبه الاقطاعية بغية

صيانة النظام الليبرالي ، والمشاركة الفعلية في عمليات تطويق الطبقة البروليتــــاريا واستعبادها

في سوق العمل الماجور ، والابصام على الديمقراطيات الليبرالية البديلة عن الثورة البروليتارية

في المنهج التحريفي .



" حيث اشار الرفيق ماوتسي تونغ في كراسه القيم حول شيوعية خروتشوف المزيفة " كشف

الغطاء عن شيوعية خروتشوف المزيفة ، وما علينا نحن الشيوعيين الماويين الا ان نسعى لكشف

شيوعية ايتام خروتشوف المزيفة سواء على اطار العراق والبلدان العربية والعالم شريطة ان نعمل

في خظم حركة الثورة البروليتاريا العالمية ، هذه الكتل التحريفية زيفت الواقع العلمي والثــوري

للشيوعية واساؤا الى الشيوعية العلمية منذ ساعة ولائهم للخط الخروتشوفي ، اعلنوا الطلاق عن

الشيوعية والثورات الطبقة البروليتــــارية ، اصحت تياراتهم مقبلة على النظام الراسمالي ، وقابلة

على التفاعل التكتيكي والاستراتيجي مع تركيبة نظام الطبقات . على شاكلة نظـام القطاع الخاص .

لقـد تبلورة فكرة اذا سميت بجديدة ، ولكنها قديمة المحتوى . ترجمهــــا خروتشوف وفق سياق

التقارب مع الانظمة الراسمالية وحمايتها من الانقراض والزوال ، انذر خروتشوف جميع الاحزاب

الشيوعية العالمية من خوض اي شكل من اشكال النظال الثوري للاطاحة بنظام الطبقـــات بحث

تحريم الفكر الثوري ، لقـد برزت حين ذاك على المسرح العالمي ( نظرية الشيوعيين المزيفيين

شيوعيين بلا ايديولوجية ) لقـد انتجت تلك التيــــارات فقعـــــات بكـــم هائل تسمى هي الاخرى

ب (( اليسار الديمقراطي )) او اليسار القومي الشوفيني ، اليسار معجن من العجينة الخروتشوفية

والتروتسكية .



اصبحنا اقرب الى الواقع وامام مقارنة لتحديد الموقف منهم الشيوعيين الحقيقيين ومنهــم اولائك

الانتهازيين يعملون تحت اسم الشيوعيـة ، وهم يتلبسون جلــد الذئاب الراسمالية الكاسرة ، نحن

في معرض فصل الشيوعيين الحقيقيين عن التحريفيين ، ووضع خط فاصل يفصل بين الشيوعيين

الحقيقيين وبين التحريفيين الليبراليين المتسترين بالشيوعية والمتواطئين مع النظم الاستبدادية ، ومن

موقعنا نبادر بالثورة الثقافية والانتفاضة التنظيمية لتحرير الشبيبة الشيوعية من استبداد النظريات

التحريفية الخروتشوفية والتروتسكية ، لانتجنب خوض الثورة حتى تشمل كل مجالات الحيــاة حتى

نصون الشيوعية من مغتصبي الايديولوجيات ، ونصون الحقيقة الموضوعية في صراعنــا الفكري

مع التيارات التحريفية .



الخبطة الانتهازية هناك شيوعيين بايديولوجية وشيوعيين بلا ايديولوجية امر مضحك وهي معدة

اعدادا دقيقا لخلط ايديولوجي واسع الانتشار ، هذه المرة تفاجئنا نظريات قبيحة نابعة من اصول

الفكر البرجوازي ، حول هناك شيوعيين متمسكين بالنظرية الثــورية ملتفتين نحو النظال الطبقي

بقيادة البروليتاريا ويقومون على تنظيم قدرتها النظالية تمهيدا لخوض الحرب الشعبية ، وهناك

صنف اخر من الشيوعيين لاتمت لهم صلة بالنظرية الثـــورية غير ممكن شيوعية بروليتـــــارية

وشيوعية برجوازية في ان واحد تصحيحا للفكرة ( ممكن شيوعية بروليتارية ) مقابل ( تيـــار

تحريفي برجوازي مناهض للشيوعية ) ، من يتصف التيارات التحريفية الانتهـــازية بالشيوعيين

وهو مخالف لقواعد الفكر الماركسي اما عن سذاجة او عن قصد ، من لايناهض التحريفية يفقتقر

من حيث المبداء الى فهم العلوم الماركسية والشيوعية .



الفارق بين التحريفيين والشيوعيين ، بين تيار اجتـاز سبعين عام من الشخير السياسي وبلوغ

مرحلة الشيخوخة والسقوط السياسي ، وبين تيــــــار ثوري اختصر الطريق والمسافة الزمنية

بالثـورة الثقافية والنظال الثوري المسلح وفي مسافة عشرة اعوام ، انقذ الشيوعيين الماويين

النيبـــال افقر دول العالم من اعقد الازمات ومن حكم النظام الملكي الجائر ، اهتزت قارة اسيا

برمتها بفعل بنادق الثوار والثائرات من فوق اعلى قمة في العالــم قمة جبــال همالايا ، نحن

اتحاد الشيوعيين الماويين العراقيين نضع في الصدارة خبرة 10 اعوام من تاسيس الحزب

الشيوعي الماوي في نيبال ، الذي بادر بخوض الحرب الشعبية منذ ساعة اندلاع الحزب لقــد

حرر البروليتاريا من قبضة سلطان المماليك الدموية الرجعية ، لا قيمة سياسة ولافائدة من تيار

سياسي عجوز ومعوق يحتفل ( ب 75 ) عام من ميلاده على الفراغ ، الذي انطلق من الصفر

وانتهى بالصفر ايضا والهزئم التاريخية الساحقة .



في هذه الايام تناول موقع الحوار المتمدن تغطية اعلامية واسعة النطاق تؤول مع ازدواجية

المفهوم حول ميلاد حزب تحريفي لم يجد به ما ينطبق المنهج الماركسي اللينيني ، ولم يجد

به هدف خلق الرابطة الطبقية للبروليتاريا الثورية ،لان الماركسية اللينينية من حيث المضمون

هي بمثابة نظرية التعبير الجدلي الشامل في الدفاع عن مسحوقي بلاد وادي الرافدين . ومن

ثم عن مسحوقي الارض . نجد فارقا كبيرا جدا ما عكسته سياسة التيار التحريفي من نتائج

ماساوية التي رافقت قواعد وكوادر هذا التيار . وتقديم الذبائح البشرية مقابل الحفاض على

منظومتهم الدينية وطبيعتها الليبرالية . فارق كبير جدا بين ممارسة وتجربة الاحزاب الشيوعية

الماوية في نيبال وبيرو وكولومبيا وفلبين واتحاد الشيوعيين الماويين العراقيين وبين التيارات

التحريفية على اطار ذاتي وموضوعي .



تاريخ اسود يلبسونه رداء الشيوعية

الخروتشوفية انتزعت الثورة من الحركات الشيوعية ، بهذا اقلبتها الى تيارات تحريفية وبالتالي

تشظت عموم تلك التيارات وتحولت بصورة ميكانيكية الى تيــارات تحريفية في ارجاء العالــم

وبفعل نتاج الفكر الخروتشوفي الرجعي ونتاج تيار الفكري التروتسكي تيـــار النقابات . في كل

بقعة من بقـــاع الارض تشظت هذا النمط من التيارات التحريفية الى مليون شظية ، انفصلت

ايديولوجيا وطبقيا عن البروليتـاريا ، كرست سياستها في خدمة ترسيخ نظام الطبقات ، تاريخها

حافل بالتحالفات الرجعية مع قوى وتيارات صفراء تكن بالعداء الكراهية والحقد على كل ما

هو شيوعي ، في العراق اقتصرت تحالفات هذا التيار الاشتراكي الفاشي ( ايتام خروتشوف ) على

صيغة التحالف السياسي والاندماج العسكري مع التيارين الاقطاعيين النازيين من عملاء اسرائيل

وانكلو امريكا ، تيار البرزاني وتيـار الطالباني ، وتامر معها على تقسيم العـراق الى اقاليم قومية

شوفينية وشطبت على الاشوريين والارمن والتركمان واليزيديين البابليين . لقد ترك هذا التيـــار

الليبرالي فضلة اخرى في شمال العراق بزعامة القومي الشوفيني الكردستاني ( كمال شاكر )

خليفة التحريفيين الشوفينيين الرجعيين امثال كريم احمد وعزيز محمد وبهاء الدين نوري .



تيار شاكر القومي العنصري يشكل تيار الاشتراكيين الفاشيين تيار صهيوني موالي لمؤمرة تقسيم

البلاد ، ظم شاكر الى تياره مجموعة من الاشوريين والتركمان واليزيديين واستكردهم بالنيابة

عن البرزاني الصهيوني والدفع من ولي نعمته البرزاني مقدما بالعملة الصعبة ، حقيبة اغا جان

في خدمة المرتزقة .



تحالف التيــــار التحريفي العراقي في اوائل السبعينات مع البعثيين الفاشيين وترك فضلة اخرى

من التيــــــار في دوامة التنسيق والعمل مع البعثيين بزعامة التحريفي الرجعي مكرم الطالباني

ونوري المرادي ، كما لم يتوانى هذا التيـار في التحالف مع اكثر التيارات العراقية تخلفا وعداءا

للعلم والحياة واعداء شرسين يفترسون المراءة العراقية ، التي تتمثل بتيار العمامات والخرافات

تيار الاسلاميين الفاشيين الموالين ل ( حزب الدعوى ) النازي عملاء قم وطهران . وتيــارات

اسلامية فاشية على الوانها وهم يشكلون معا برلمان الفاشية والحرب واراقة دماء البروليتارية

العراقية ... والخ من التفرعات التحريفية ذات الصلة بهذا التيار التحريفي والتي تنتشر مقراتها

في ارجاء المدن العراقية ، يقبضون من ولي نعمتهـــم يانكي الامبريالي رزمات من الاوراق

الخضراء الترياق الامريكي ، طز بهم وطز بميلاد تياراتهم واحزابهم التي جلبت للبروليتارية

العراقية كارثة الحرب والجوع والبطالة والفقر والتشرد .
avatar
الثورة عنف
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 24
تاريخ التسجيل : 08/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تصديا لمسخرة مغتصبي الايديولوجيات

مُساهمة من طرف ادريس في الأحد سبتمبر 21, 2008 3:19 am

مشكور رفيق
avatar
ادريس
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 25
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 25/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تصديا لمسخرة مغتصبي الايديولوجيات

مُساهمة من طرف الثورة عنف في الأحد سبتمبر 21, 2008 11:33 am

مقال رائع لرفاق الشيوعين الماوين المرجوا من جميع الشيوعين الثورين ان يدرسوا مثل هده المقالات فهي مهمة لدرب الثورة تحية ماركسية لينينية ماوية ثورية لرفاق التجمع ورفاق في المنظمة تحية لرفاقي الشيوعين الماوين الثورين في كل مكان
avatar
الثورة عنف
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 24
تاريخ التسجيل : 08/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى