منتدى الاشتراكي الثوري
اهلا وسهلا بالزائر الكريم
انت غير مسجل في المنتدى نتمنى منك التسجيل
لاتفتك فرصه المشاركه والنقاش الموضوعي وابداء الرأي


عــــــاشــــــــــت المــــاركــــــــسية اللــــــــــــــــينيــــة المــــــــاويـــــــة

نشاطات ستالين بين عامين 1900- 1917

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نشاطات ستالين بين عامين 1900- 1917

مُساهمة من طرف shanashel1949 في السبت سبتمبر 13, 2008 8:29 am

[size=24]18]نشاطات ستالين بين عامين 1900-1917
تكملة الحلقة الخامسة



1912 استدعى لينين ستالين ومسئولين اخرين الى فرصوفيا كي يقنهم بوجهة نظرة حول القطعية الفورية مع المناشفة
وقد ارسل ستالين الى فينا كي يتفرغ لكتابة مؤلفة الماركسية والمسالة القومية
وهاجم ستالين في مؤلفة هذا الاستقلال الثقافي-القومي في داخل الحزب وادانة باعتبارة النهج الذي يؤدي الى الانقسام والى تبعية الاشتراكية القومية ودافع عن وحدة مختلف الجنسيات داخل حزب مركزي واحد
لدى عودتة الى سانت بطرسبورغ اوقع بة العميل مالينوفسكي فاعتقلة البوليس للمرة الخامسة وتم ابعادة هذة المرة الى اقصى مناطق سيبريا بحيث يتعذر علية الفرار منه وكان علية ان يقضي هناك مدة خمس سنوات
لم يتمكن ستالين من العودة الى سانت بطرسبورغ الا بعد ثورة شباط عام 1917 حيث انتخب الى رئاسة المجلس الاعلى للسوفييت الروسي واستعاد موقعة في رئاسة تحرير البرافدا وفي مؤتمر الحزب الذي انعقد في نيسان عام 1917 كان ترتيبة الثالث في عدد الاصوات التي حصل عليها المرشحون لعضوية اللجنة المركزية
وحينما اغلقت الحكومة المؤقتة صحيفة البرافدا في شهر تموز واعتقلت عددا من قادة البلاشفة كان على لينين ان يخفي نفسة عن الانظار فلجا الى فنلندا
وقاد ستالين الحزب في تلك الفترة
وفي شهر اب قدم تقريرا الى المؤتمر السادس للحزب باسم اللجنة المركزية وتم تبني خطة السياسي باجماع 167 مندوبا وامتناع اربعة مندوبين عن التصويت وقد صرح ستالين
لا يمكننا ان نستبعد امكانية ان تكون روسيا هي البلد التي ستفتح الطريق نحو الاشتراكية علينا التخلي عن الفكرة القديمة التي ترى بان اوربا وحدها هي التي بمقدورها ان ترشدنا الى الطريق
وفي لحظة اندلاع ثورةالخامس والعشرين من اوكتوبر كان ستالين واحد من اعضاء المركز العسكري الثوري الذي كان يضم خمسة اعضاء من اللجنة المركزية
وقد عارض كل من كامنييف وزينوفييف ولونا تشارسكي استلام السلطة من قبل البلاشفة
غير ان ستالين هو الذي رفض اقتراح لينين بفصل كامنيف وزينوفييف من الحزب
وبعد الثورة فان البلاشفة اليمنين انفسهم طالبوا حكومة ائتلاف تضم المناشفة والاشتراكين الثورين الى جانب البلاشفة
وحين وجدوا انفسهم مهددين بالفصل عدلوا مواقفهم والتزموا بخط الحزب
اصبح ستالين مفوض الشعب الاول لشؤون القوميات وادرك عاجلا جدا بان البرجوازية العالمية ستدعم البرجوازيات المحلية لللاقليات القةمية1912 استدعى لينين ستالين ومسئولين اخرين الى فرصوفيا كي يقنهم بوجهة نظرة حول القطعية الفورية مع المناشفة
وقد ارسل ستالين الى فينا كي يتفرغ لكتابة مؤلفة الماركسية والمسالة القومية
وهاجم ستالين في مؤلفة هذا الاستقلال الثقافي-القومي في داخل الحزب وادانة باعتبارة النهج الذي يؤدي الى الانقسام والى تبعية الاشتراكية القومية ودافع عن وحدة مختلف الجنسيات داخل حزب مركزي واحد
لدى عودتة الى سانت بطرسبورغ اوقع بة العميل مالينوفسكي فاعتقلة البوليس للمرة الخامسة وتم ابعادة هذة المرة الى اقصى مناطق سيبريا بحيث يتعذر علية الفرار منه وكان علية ان يقضي هناك مدة خمس سنوات
لم يتمكن ستالين من العودة الى سانت بطرسبورغ الا بعد ثورة شباط عام 1917 حيث انتخب الى رئاسة المجلس الاعلى للسوفييت الروسي واستعاد موقعة في رئاسة تحرير البرافدا وفي مؤتمر الحزب الذي انعقد في نيسان عام 1917 كان ترتيبة الثالث في عدد الاصوات التي حصل عليها المرشحون لعضوية اللجنة المركزية
وحينما اغلقت الحكومة المؤقتة صحيفة البرافدا في شهر تموز واعتقلت عددا من قادة البلاشفة كان على لينين ان يخفي نفسة عن الانظار فلجا الى فنلندا
وقاد ستالين الحزب في تلك الفترة
وفي شهر اب قدم تقريرا الى المؤتمر السادس للحزب باسم اللجنة المركزية وتم تبني خطة السياسي باجماع 167 مندوبا وامتناع اربعة مندوبين عن التصويت وقد صرح ستالين
لا يمكننا ان نستبعد امكانية ان تكون روسيا هي البلد التي ستفتح الطريق نحو الاشتراكية علينا التخلي عن الفكرة القديمة التي ترى بان اوربا وحدها هي التي بمقدورها ان ترشدنا الى الطريق
وفي لحظة اندلاع ثورةالخامس والعشرين من اوكتوبر كان ستالين واحد من اعضاء المركز العسكري الثوري الذي كان يضم خمسة اعضاء من اللجنة المركزية
وقد عارض كل من كامنييف وزينوفييف ولونا تشارسكي استلام السلطة من قبل البلاشفة
غير ان ستالين هو الذي رفض اقتراح لينين بفصل كامنيف وزينوفييف من الحزب
وبعد الثورة فان البلاشفة اليمنين انفسهم طالبوا حكومة ائتلاف تضم المناشفة والاشتراكين الثورين الى جانب البلاشفة
وحين وجدوا انفسهم مهددين بالفصل عدلوا مواقفهم والتزموا بخط الحزب
اصبح ستالين مفوض الشعب الاول لشؤون القوميات وادرك عاجلا جدا بان البرجوازية العالمية ستدعم البرجوازيات المحلية لللاقليات القومية

كتب ستالين
ان حق تقرير المصير ليس حق من حقوق ااطبقة البرجوازية وانما حق الجماهير العمال في اية من الامم ينبغي ان يستخدم مبدا حق تقرير المصير كاداة للصراع من اجل الاشتراكية
ولابد ان يكون هذا الحق خاضعا للمبادىء الاشتراكية
هكذا يمكننا ان نستخلص انة مابين عامي 1901- 1917 اي منذ ظهور الاصول الاولى للحزب البلشفي وحتى انتصار ثورة اوكتوبر كان ستالين نصيرا مواليا للخط السياسي الذي ارساة لينين
مامن قائد بلشفي اخر كان يمكنة ان يباهي بمثل هذا النشاط الثوري المثابر والمتنوع الذي بذلة ستالين

لم يكن لينين يعتمد فيها الا الى عدد محدود من الانصار بين جمهرة المثقفين الاشتراكين
خلافا لاغلبية قادة البلاشفة الاخرين
كان ستالين على الدوام على تماس مع الواقع الروسي ومع المناظلين في الداخل
لقد عرف ستالين عن كثب اولئك المناضلين بعدما خالطهم في غمرة النضال المفتوح والعلني وفي ظروف السرية في السجون وفي منافي سيبيريا وكان يمتلك مؤهلات بالغة الاتساع فهو الذي قاد النضال المسلح في القوقاز مثلما قاد النضالات السرية وقام بتنظيم النضالت النقابية وبنشر وتوزيع الصحف السرية والشرعية وكان على راس العمل الشرعي والبرلماني كما كان ملما تمام اىلمام بوضع الاقليات القومية مثلما كان على دراية بالشعب الروسي

shanashel1949
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل : 90
تاريخ التسجيل : 23/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى