منتدى الاشتراكي الثوري
اهلا وسهلا بالزائر الكريم
انت غير مسجل في المنتدى نتمنى منك التسجيل
لاتفتك فرصه المشاركه والنقاش الموضوعي وابداء الرأي


عــــــاشــــــــــت المــــاركــــــــسية اللــــــــــــــــينيــــة المــــــــاويـــــــة

الدين هو التعبير الايديولجي والروحي للمجتمع الاقطاعي الطبقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الدين هو التعبير الايديولجي والروحي للمجتمع الاقطاعي الطبقي

مُساهمة من طرف الثورة عنف في الأربعاء سبتمبر 10, 2008 9:21 am

ل كان الدين (نقصد الديانات الرسمية )وسيبقى التعبير الايديولوجي للاقطاع كتشكيلة اجتماعية طبقية استغلالية مرتبطة بالقرون الوسطى فاي شخص تناول الدين باعتباره فكر يكعس تناقضات المجتمع الاقطاعي سيجد ان كل هموم الدين تحاول الاجابة على مأ سات القوى المنتجة لتلك الفترة الفلاحين الاقنان لقد صورة الدين الجنة للفقراء لكنة صورها على شكلة المجتمع الاقطاعي الطبقي حيث كان مجتمع الفلاحة بالدرجة الاولى فجاء العنب والفاكهة في الجنة وانهار من اللبن للجواب على تناقضات الاقنان الطبقية في علاقتهم مع الخلافاء والاسياد والوجهاء الاشرار (وفاكهة مما يتخيرون ولحم طير مما يشتهون ) ان امبراطور الارض هو نفسه امبراطور السماء لكن الاول حقيقي والثاني وهمي غير حقيقي اي يوجد في الاوهام الدينية فقط شكلت الحور العين فتياة جميلات جواري الفائزين بالجنة في الارض نجد الاسياد لهم من الجواري ما ملكت ايمانهم الزواج اربعة نرى من هده الخلاصة ان امبراطور السماء الغير الحقيقي له للمراة نفس النظرة التي يعطيها لها الامبراطور الارض الحقيقي وهي النظرة الدونية الاحتقارية اما ادا تتبعنا حركة المفاهيم الدينية فانها لاتخرج عن نطاق المجتمع الاقطاعي والمفاهيم التي دكرها الدين و التي تداولها الناس في تلك الفترة من الزمن وفي شكل المادة داك تداولوا بشكل قوي السيف - الخيل - الارض - الزيتون - الشعير - ابو لهب - قريش -خالد بن الوليد التمر - الحطب ابو لهب ... ولم يتداولوا بوش الاستنساخ الراسمال المالي - الاشتراكية العلمية... ان الوجود الاجتماعي للناس هو الدي يحدد تفكيرهم تبقى كل المفاهيم لا تخرج عن نطاق التناقضات الموضوعية الحقيقية التي كانت تجيب وتعكسها في تلك الفترة بالظبط برغم من عدم صحته نقصد الدين يبقى جوابه الدي ليس سوى تبرير لستغلال الدي يقوم به امبراطور الارض الحقيقي وتحالفه للاقنان من جهة والوعود التضليلية التي ابتكرها عن طريق سلطة الاوهام الدينية الاقطاعية والامتيازات تحقيق الاكل والجنس والسعادة الابدية التي يقدمها امبراطور السماء كما زعم امبراطور الارض خليفة الله شكل محمد الامبراطور الاول ثمثل في شخص الرسول في ارضه وكلبه الصغير الفقيه ان الدين دو الاله الواحد ليس سوى عملية تقطير طويلة للاديان المتعددة والالهة المرتبطة بها اله الشمس اله النار اله الرعد ... تتعدد الاله بتعدد القوى التي لم يتم فهمها بعد وتختفي كلما تم فهم القوانين في ظاهرة معينة وبالتالي ما ان ينشأ دين حتى يحتفظ باكبر قدر من الخرفات والخزعبيلات المضحكة مكيفة نفسها مع الواقع الدي افرز دالك الدين الدي ليس سوى الاقطاع لكن المهزلة كل المهزلة هي البحث على جواب لتناقضات الموضوعية في المرحلة بالمفاهيم المتافيزيقية الدينية القروسطية كما فعل احد البلداء وهو استاد لتربية اسلامية عندما سالته عن سبب افلاس الشركات الراسمالية وقال التعيس الجاهل ان هده الشركات لاتحمد الله على الارباح التي تحققها وبالتالي يجازيها بان يجعلها تفلس هههههههههه الحمق بعينه فالافلاس مرتبط بالمضاربات التي يجريها الدهاقنة ملوك المال وصاحبنا المفلس الاكبر يرى اشياء اخرى قمة الفكر الميتافيزيقي والرجعي يبقى الاستاد كلب حراسة ايديولوجي رجعي لطبقات المسيطرة والتحالف الطبقي الرجعي وغالبا ما لعب الراسمال في المرحلة تلك القوة الغيبية التي لايفهمها الناس ويلتجؤن الى القوى فوق طبيعية من نسج خيالهم لسيطرة على المادة المتحركة ويرون في الحروب الامبريالية شر قدره امبرطور السماء ولو عرفو ان الحرب الامبريالية هي التعبير الملموس عن ثكثف التناقضات الحقيقية عند الراسملين الامبريالين لما قالو دالك وكدالك في التناقضات الطبقية لقد شكل الراسمال في المرحلة لدى العديد من الناس ماشكلته قوى الطبيعة العمياء في العصور القديمة وعدم فهم القوانين المتحكمة في حركة التاريخ وحركة الطبيعة القوانين الجدلية المادية الحقيقية تجعل الناس بدعم من الرجعية بالاساس يلجؤن الى الدين لسيطرة على المصير وتدعم البرجوازية هده الافكار لانها تعطي الصراع ابعاد لاطبقية وتعمل على تموهيه الم يقل جورج بوش في الحرب الامبريالية على الشعب العراقي انه رسول من الله الى العراق وبلادن بانه امير الجهاد وهو المجرم الدي قتل من البروليتاريا العراقية فلنتدكر مافعله بالعمال النيبالين في العراق ومحمد السادس بانه امير المؤمنين ويقدم الحساء كل شهر رمضان فيه سموم للعمال والفلاحين بعد ان يطهوه مشعوديه ودجاليه في قصور القرون الوسطى نظام باكمله قائم على الخرفات السعودية ايران ... المهم الطبقات الرجعية كانت صمام امان للايديولوجية الغيبية وحافظت عليها لخدمة مصالحها الطبقية تحياتي
avatar
الثورة عنف
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 24
تاريخ التسجيل : 08/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الدين هو التعبير الايديولجي والروحي للمجتمع الاقطاعي الطبقي

مُساهمة من طرف حامل الرايه الحمراء في الجمعة سبتمبر 19, 2008 8:02 am

تحياتى رفيقى واشكرك على الموضوعالاكثر من رائع
فعلا كما قال كارل ماركس ( حتى تنشا دولة انبريالية لابد من وجود عنصريين هما الجلاد والكاهن ) فالدين يا رفيقى فى خدمة الرجعية كما ذكرت يخدمها بانه يجعل المقهوريين حالمين دائما طول الوقت بالجنه فى السماء كما يقول الدين دائما لتعزية المستغلين فى العالم فيقول ( جنت المستغلين فى الارض وجنتنا فى السماء ) فلابد لهم ان يعملوا لتوفير هذه الجنه لمستغليهم فى الارض لان الله وعدهم بالجنه فى السماء . ولا يشغلهم بناء جنه على الارض تسع كل البشر دون فارق فى الطبقات بل يشغلهم بان يصنع كل منهم جنته فى السماء وهذا يخدم البرجوازية فى انها تزداد على اكتاف هؤلاء المطحونين . والمطحونين يرضون بهذا الاستغلال لانه ببساطه قدر الله عليهم وانه اهد لهم الجنه عندما يموتون . ولا اعلم لماذا عندما ياتى الموت يخاف الميتافيزيقى اليس هذا ما تمناه طوال حياته اليس الموت يقربه اكثر الى جنته الموعوده وهذا ان دل على شىء يدل على عدم مصداقية الدبن لدى الناس ولكنهم وجدوا ابائهم كذلك يفعلون .
فتحياتى لك رفيقى
avatar
حامل الرايه الحمراء
عضو برونزي
عضو برونزي

عدد الرسائل : 180
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 21/02/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى