منتدى الاشتراكي الثوري
اهلا وسهلا بالزائر الكريم
انت غير مسجل في المنتدى نتمنى منك التسجيل
لاتفتك فرصه المشاركه والنقاش الموضوعي وابداء الرأي


عــــــاشــــــــــت المــــاركــــــــسية اللــــــــــــــــينيــــة المــــــــاويـــــــة

مجتمع العبيد في الإسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مجتمع العبيد في الإسلام

مُساهمة من طرف revolutionarysocialist في الثلاثاء مايو 27, 2008 6:52 pm

مجتمع العبيد في الإسلام
الإمام مالك مشرعا ومنظما لسوق العبيد في الإسلام
كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن الإسلام المعتدل والنزوع نحو الوسطية حتى لأن أشد المتطرفين باتوا ينعتون أنفسهم بالمعتدلين وبالفهم الواقعي للإسلام.
والحقيقة أن الأخذبالدين الإسلامي من تلابيبه وأطرافه والوقوف في وسط الطريق لن يوقف الصدام الإسلامي بالفكر الحر.
سأتطرق هنا إلى المسكوت عنه فيما أسميه – التراث الإسلامي- وهو آفة مجتمع العبيد ، وكيف تم احتضانه دينيا والتنظير له بأعلى سلطة دينية إلى أن كشف الزمان وسيرورته التقدمية عن لاعلاقته بروح الدين الإسلامي السمح.
هذا المثال/الظاهرة (مجتمع العبيد) لا أكاد أجد لها أثرا في الكتيبات الدعوية السلفية الحديثة، رغم أن أمهات وآباء الكتب قد خصصت لها قسطا وافرا – وكان في ظن السلف الصالح أن المحدثين لن يفرطوا في إرث أجدادهم – لكن الذين طلعوا علينا بالحجاب والنقاب والزواج المتعدد والمحلل لم يجرؤا أن يتقيؤا علينا ما يوجد في الأبواب المجاورة عن التنظير لسوق النخاسة وكيفية استعمال الجواري وتملك الإماء والعبيد.. ألأنهم فطنوا إلى أن المسألة تمس بإنسانية الإسلام؟ فيا ليتهم يفطنون إلى أن منع المرأة من قيادة السيارة، وسجنها في المنزل، ورضاع الكبير أمور تسيء للإسلام.هل اقتنع تابعي أتباع الأتباع أن تشريعات مجتمع العبيد ومقتضياته أمور متجاوزة ولا تصلح لكل زمان ومكان؟ وهنا يحق لنا أن نتساءل لماذا أخذ عن السلف كل ما يتعلق بأمور الدين واستثني ما ينظم مجتمع العبيد؟ ولما يصر معتدلي هذا العصر على إقحام الإمام مالك في المدونات الحديثة؟

سأقتصر هنا في نبشي للثرات الإسلامي على واحد من أهم مصادر الحديث والتشريع في الإسلام. كتاب الموطأ لمالك بن أنس الذي يتخذه الكثير من المعتدلين منبرا للتباهي ويتبع الكثير مذهبه دون معرفة ما يعج به الكتاب من فضائح إنسانية.
الحقيقة التي يغض عنها معتدلي هذا العصر الطرف وهي كون أئمة الحديث ومعاصري الرسول(ص) وتابعيهم لم يكونوا بعيدين عن ما يجري في شبه الجزيرة العربية من نخاسة وامتلاك ما ملكت الأيمان، ولم يكونوا محايدين فيما يتعلق بالجواري الحسان واعتبار التسري وزواج المتعة متنفسا حقيقيا، ولا أدل على ذلك من أن جميع أمهات الكتب قد خصصت (ما تيسر) للكلام عن مجتمع العبيد وما يصلحه وما يفسده.
وكثيرا ما يستشهد بقول عمر بن الخطاب (يا عمرو متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا؟) ولكنه تساؤل في محله لأن عمر كان يعرف أن الحاج المصري الذي أساء إليه عمرو من سادة مصر، وإلا كيف نفسر أن عمر ضرب أمة لآل أنس رآها متقنعة , وقال : اكشفي رأسك , ولا تشبهي بالحرائر . وكان معروفا عنه أنه ينهى الإماء عن التقنع . قال أبو قلابة : إن عمر بن الخطاب كان لا يدع أمة تقنع في خلافته , وقال : إنما القناع للحرائر.
هذا التمييز في حد ذاته دال على أن عمر رغم ما اتصف به من عدل وورع وزهد لم يكن يرى في حالة العبيد داخل المجتمع الإسلامي عيبا أو غضاضة، مع العلم أنه كان له هو الآخر جواري وعبيد ، ففي الموطأ عن مالك أنه بلغه أن عمر بن الخطاب وهب لابنه جارية فقال: (لا تمسها فإني قد كشفتها)[1]
وعن يحيى عن مالك عن نافع عن عبد الله بن عمر أن عمر بن الخطاب قال: (من باع عبدا وله مال، فماله للبائع إلا أن يشترطه المباع)[2].
الإشكالية التي يناقشها هذا الحديث تتجاوز في رجعيتها امتلاك العبد إلى الحق في امتلاك ما يمتلكه العبد، وفي هذا الصدد يقول إمام الأئمة مالك: (الأمر المجتمع عليه عندنا أن المبتاع إذا اشترط مال العبد فهو له نقدا كان أودينا أو عرضا يعلم)[3]
هل هناك أكثر رجعية من هذا؟ للأسف أجيب (نعم) وماذا يملك العبد غير ماله، نجيب له أيضا زوجة وأبناء.
جاء في (باب النهي عن أن يطأ الرجل وليدة ولها زوج) أن عبد الله بن عامر أهدى لعثمان بن عفان جارية ولها زوج ابتاعها بالبصرة، فقال عثمان: لا أقربها حتى يفارقها زوجها (وهنا مبلغ العفة) فأرضى ابن عامر زوجها ففارقها (وهذا مبلغ السفالة).. ولتتصور أنك عبد يصادر السيد كل ما تمتلكه ، ويجعل منك هدية أنت وزوجك، ويراضيك حتى تتنازل عن زوجك لولي نعمتك، فتفارق زوجتك بملء إرادتك ورضاك، فلا غاية ترجى منك إلا إرضاء سيدك؟؟
من حق أي أحد أن يستنكر نسبة هذه التشريعات إلى الإسلام، وقد يشكك الكثير في الهدف من هذه المكاشفة، لكن لا أحد يشكك في أن الإمام مالك رضي الله عنه قد يكون تاجر نخاسة ومشرعا لقوانينها بسلطة الدين.
نأتي إلى الطامة الكبرى التي يمكن أن ندرجها في باب هل تعلم وليس في (باب ما جاء في العهدة).
في عصرنا هذا ليس من الغريب أن يشتري الإنسان ثلاجة في عهدتها ثلاث سنوات أو جهاز عهدته شهور، لكن الذي لا يعلمه الكثير هو العهدة في ما يخص العبيد، فما دام يشرع الحق في بيع الإنسان وشرائه، فلا غرابة أن يختلف الناس في عهدة العبد أهي ثلاثة أيام أم سنة؟ ويرفع الاختلاف إلى مفتي النخاسة، فماذا يقول إمامنا مالك في هذه النازلة؟

قال مالك: ما أصاب العبد أو الوليدة في الأيام الثلاثة من حين يشتريان حتى تنقضي الأيام الثلاثة فهو من البائع، وإن عهدة السنة من الجنون والبرص والجذام، فإذا مضت السنة فقد بريء البائع من العهدة كلها.[4]
هناك مثال آخر عن معاصر للرسول(ص) لا يذكر في يومنا هذا إلا مرتبطا بالزهد والورع والتقوى ولا يسعنا إلا أن نقول أنه نعم الزاهد الورع المحب لدين الله ورسوله ، ورحم الله عبد الله بن عمر حتى لا يعيش في مجتمع خلو من العبيد (بالمعنى الحقيقي للكلمة) ولنتأمل الحديث التالي:
عن سالم بن عبد الله أن عبد الله بن عمر باع غلاما له بثمانمائة درهم وباعه بالبراءة، فقال الذي ابتاعه لعبد الله بن عمر : بالغلام داء لم تسمه لي، فاختصما إلى عثمان بن عفان، فقال الرجل: باعني عبد وبه داء لم يسمه، وقال عبد الله: بعته بالبراءة. فقضى عثمان بن عفان على عبد الله بن عمر أن يحلف له لقد باعه العبد وما به داء يعلمه، فأبى عبد الله أن يحلف وارتجع العبد فصح عنده، فباعه عبد الله بعد ذلك بألف وخمسمائة درهم[5]
هؤلاء هم الشيوخ الذين تعود دعاة الإسلام تقديسهم والإعلاء من شأنهم، إنهم أكثر خطورة من مافيات تجار المخدرات، فذاك يبيع مخدرا وهذا يبيع إنسانا، والأنكى أنه لا يفرق بين العبد والحيوان ، سنجد ذلك جليا في قول الإمام مالك (الأمر المجتمع عليه عندنا فيمن باع عبدا، أو وليدة، أو حيوانا بالبراءة..)[6] وهو قول يعضده إدراج الإمام مالك لأمور العبيد ضمن كتاب البيوع حيث يشرع لبيع وشراء العبيد والتمر والفاكهة والذهب والفضة[7].
إذا كانت التشريعات المتعلقة بالعبيد والإماء والجواري تسقط في العصور الحديثة، أليس هذا إلغاء لقاعدة أن كل النصوص الدينية صالحة لكل زمان ومكان؟ وإذا كان من اللزام تسمية العصر الإسلامي والراشدي وما بعدهما بالعصور الذهبية، فكيف نبرر تفشي التسري وامتلاك الرقاب والعبيد فيه؟ ثم أليس شيئا يندى له الجبين أن نأخذ أمور الفقه من كتب مغرقة في رجعيتها، حتى لأن الموجة السلفية المتشددة تبدوا في أشد الاعتدال مقارنة مع ما تعج به من ثراثيات؟
حادثة طريفة يذكرنا بها فقهاء الحديث للتدليل على صحة أحاديث البخاري وهي كونه يقطع المسافات الطويلة لملاقاة الرجل لإغذا شعر بأنه ليس بالرجل الثقة، استغنى عن إفاداته، ومن ذلك أنه جالس رجلا وروى عنه أحاديث وقبل أن ينصرف رأى الرجل يخادع دابته في طريقة إطعامها فكره البخاري منه ذلك السلوك ولم يعتمد رواياته، تلك لعمري هي الدقة المتوخاة فالرجل الذي عُرف عنه أنه يستعبد الناس ويحلل فروج الجواري والمحصنات أيُ دين سيشرع له غير دنياه الأثيرة.
[1] مالك بن أنس (الموطأ) دار إحياء الكتب العربية- دار الكتب العلمية-بيروت. لبنان- مراجعة وتنقيح محمد فؤاد عبد الباقي – الطبعة الأولى ص348
[2] أخرجه البخاري ومسلم. مالك بن أنس –الموطأ- ص389
[3] الموطأ (باب ما جاء في مال المملوك) ص389
[4] الموطأ (باب ما جاء في العهدة) ص390
[5] الموطأ (باب العيب في الرقيق) ص390
[6] الموطأ (باب العيب في الرقيق) ص391
[7] الموطأ (كتاب البيوع) ص388[size="5"][/size]


الموضوع منقول
avatar
revolutionarysocialist
عضو ذهبي
عضو ذهبي

عدد الرسائل : 707
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 14/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مجتمع العبيد في الإسلام

مُساهمة من طرف revolutionarysocialist في الجمعة مايو 15, 2009 4:53 am

وانا اتصفح الارشيف القديم للمقالات اعجبني ان اقراء هذا المقال مره اخرى فتحية لصاحب المقال
avatar
revolutionarysocialist
عضو ذهبي
عضو ذهبي

عدد الرسائل : 707
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 14/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مجتمع العبيد في الإسلام

مُساهمة من طرف geeneeral في الجمعة أكتوبر 08, 2010 12:36 am

موضوعك رائع جدا ..
بس هنا في تعليق
انا بحس انو كل كلامنا فشنك وما بأثر بحد
والناس كتير مصدقه موضوع الدين
صدقوني كتير بحكي للمقربين عن الشيوعيه حتى امي
الكل بصدني وهما بناقشوا بدون ادله ولا فهم
فبتذكر قول حبيبي ماركس لما قال
الدين افيون الشعوب
تحيااااااااااتي
وشكرا على الموضوع القيم رغم ان ما به من تفاهات وافكار دين هش .. الا انه موضوع رائع

geeneeral
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 28
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 16/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مجتمع العبيد في الإسلام

مُساهمة من طرف ثوري للابد في الخميس نوفمبر 04, 2010 12:25 am

موضوع جميل حول معنى شيء اسمه انسان قد نسي في مجتمعاتنا المتخلفه
حين يغيب التفكير يصبح الانسان عبير اشياء وضعها هو تاره تحت اسم قيود مجتمع باليه الى اخ من الحجج لكن حين يباشر العمل الجدي تنقلب الموازين

ثوري للابد
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 14
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 04/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مجتمع العبيد في الإسلام

مُساهمة من طرف عبد الله في الثلاثاء مارس 22, 2011 10:46 pm


سورة النساء الآية 3- وإن خفتم ألا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة أو ما ملكت أيمانكم ذلك أدنى ألا تعولوا
سورة النساء الآية 24- والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم كتاب الله عليكم وأحل لكم ما وراء ذلكم أن تبتغوا بأموالكم محصنين غير مسافحين فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة ولا جناح عليكم فيما تراضيتم به من بعد الفريضة إن الله كان عليما حكيما
سورة النساء الآية 25- ومن لم يستطع منكم طولا أن ينكح المحصنات المؤمنات فمما ملكت أيمانكم من فتياتكم المؤمنات والله أعلم بإيمانكم بعضكم من بعض فانكحوهن بإذن أهلهن وآتوهن أجورهن بالمعروف محصنات غير مسافحات ولا متخذات أخدان فإذا أحصن فإن أتين بفاحشة فعليهن نصف ما على المحصنات من العذاب ذلك لمن خشي العنت منكم وأن تصبروا خير لكم والله غفور رحيم

عبد الله
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 6
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 22/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مجتمع العبيد في الإسلام

مُساهمة من طرف عبد الله في الثلاثاء مارس 22, 2011 10:48 pm

الرسول صلى الله عليه وسلم كان له جاريتين ماريا القبطيه وانجبت منه ابراهيم والثانيه فريحانه بنت عمرو
وايه (( يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك تبتغي مرضات أزواجك))
هذه الايه نزلت عندما عاشر الرسول صلى الله عليه وسلم ماريا وغضبت حفصه رضي الله عنها فحرمها الرسول على نفسه فنزلت الايه

وفيه ايه (( والذين هم لفروجهم حافظون الى على أزواجهم وما ملكت أيمانهم فأنهم غير ملومين ))
وملك اليمين هم الجواري أو الاماء

عبد الله
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 6
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 22/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مجتمع العبيد في الإسلام

مُساهمة من طرف عبد الله في الثلاثاء مارس 22, 2011 10:51 pm

سورة النساء الآية 34 الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا إن الله كان عليا كبيرا

عبد الله
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 6
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 22/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مجتمع العبيد في الإسلام

مُساهمة من طرف عبد الله في الثلاثاء مارس 22, 2011 10:52 pm

سورة آل عمران الآية 7- هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولو الألباب
سورة النساء الآية 162- لكن الراسخون في العلم منهم والمؤمنون يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك والمقيمين الصلاة والمؤتون الزكاة والمؤمنون بالله واليوم الآخر أولئك سنؤتيهم أجرا عظيما

عبد الله
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 6
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 22/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مجتمع العبيد في الإسلام

مُساهمة من طرف عبد الله في الثلاثاء مارس 22, 2011 11:01 pm

مسند عمر بن الخطاب رضي الله عنه ( مسند أحمد )
103 - أخبرني عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنهم بينما هم جلوس أو قعود عند النبي صلى الله عليه وسلم جاءه رجل يمشي حسن الوجه حسن الشعر عليه ثياب بياض فنظر القوم بعضهم إلى بعض ما نعرف هذا وما هذا بصاحب سفر ثم قال: يا رسول الله آتيك قال: نعم فجاء فوضع ركبتيه عند ركبتيه ويديه على فخذيه فقال: ما الإسلام قال: شهادة أن لا اله إلا الله وأن محمدا رسول الله وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج البيت. قال: فما الإيمان قال: أن تؤمن بالله وملائكته والجنة والنار والبعث بعد الموت والقدر كله. قال: فما الإحسان قال: أن تعمل لله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك قال: فمتى الساعة قال: ما المسؤول عنها بأعلم من السائل قال: فما أشراطها قال: إذا العراة الحفاة العالة رعاء الشاء تطاولوا في البنيان وولدت الإماء رباتهن قال: ثم قال علي الرجل فطلبوه فلم يروا شيئا فمكث يومين أو ثلاثة ثم قال: يا ابن الخطاب أتدري من السائل عن كذا وكذا قال: الله ورسوله أعلم قال: ذاك جبريل جاءكم يعلمكم دينكم قال: وسأله رجل من جهينة أو مزينة فقال: يا رسول الله فيما نعمل أفي شيء قد خلا أو مضى أم في شيء يستأنف الآن قال: في شيء قد خلا أو مضى فقال رجل أو بعض القوم: يا رسول الله فيما نعمل قال: أهل الجنة ييسرون لعمل أهل الجنة وأهل النار ييسرون لعمل أهل النار قال يحيى: قال هو هكذا يعني كما قرأت علي.

عبد الله
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 6
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 22/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مجتمع العبيد في الإسلام

مُساهمة من طرف عبد الله في الثلاثاء مارس 22, 2011 11:10 pm

3 - كتاب الصلاة (1) ( سنن البيهقي )
307 - باب: عورة الأمة
3040 - أخبرنا أبو سعيد بن أبي عمرو ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الحميد ثنا أبو أسامة عن الوليد يعني بن كثير عن نافع أن صفية بنت أبي عبيد حدثته قال خرجت أمرأة مختمرة متجلببة فقال عمرو رضى الله تعالى عنه من هذه المرأه فقيل له جارية لفلان رجل من بنيه فأرسل إلى حفصة رضى الله تعالى عنها فقال من حملك على أن تخمري هذه الأمة وتجلببيها وتشبهيها بالمحصنات حتى هممت ان أقع بها لا أحسبها إلا من المحصنات لا تشبهن الإماء بالمحصنات
والمقصود هو إخفاء الوجه من سائر الجسد و الله و رسوله أعلم

عبد الله
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 6
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 22/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مجتمع العبيد في الإسلام

مُساهمة من طرف محمد اليافعي في الأحد مايو 06, 2012 8:55 am

من راقب الناس لم يظفر بحاجته ..... وفاز بالطيبات الفاتك اللـهـج

العبودية :: دعني اشرح لك معنى العبودية ... وهذا المعنى الذي كان في كل جزء من اجزاء العالم (فيما عدى العالم الاسلامي) في القارة الامريكية والاسيوية والروسية والاوروبية والافريقية

كان تعريف العبودية (وهذا كان الى قرابة 150 سنة، يعني حتى بداية القرن الـ19) هو نظام يكون في الانسان عبارة عن ملكية خاصة للمستعبد او اكثر من مستعبد

وكان للمالك الحق في بيع - تشغيل - تأجير - أو تدمير أو قتل تلك الملكية الخاصة بالعرف السائد في العالم حتى القرن الـ 19
كانت العبدة من النساء يتشارك فيها في المعاشرة (حتى وان كانت متزوجة) الاب والابن والجار وقد يتم تاجيرها لعلم بعض المال، والاولاد التي تنجب اما ان يربوا ليعملوا مع سيدهم او يباعوا في سوق النخاسة.

الرئيس الامريكي جفيرسون كان لديه اكثر من 80 عبد وعبدة وكان للرئيس جورج واشنطن اكثر من 277 من العبيد

العبودية هو ان تسحب حرية الاختيار او الاعتقاد او القدرة على ان تكون ملك نفسك

يقول كارل ماركس (من اصل يهودي) في كتابه Communist Manifesto
ان الرس مالية كانت السبب في زالة الطبقة العليا من الخلق (نضرية التطور) وجعل المستوى لمن لديهم القدرة الاقوى على البقاء متساوية لمن ليست لديهم القدرة الاقوى. ويقول في كتابه انه لا يجب على مدير المصنع ان يدفع اجرة العمال بالمال ولكن عليه ان يقدم لهم الطعام والمال والمسكن.
انتهى:
وهذا النطام هو جزء من نظام العبودية حيث يتم سحب القدرة على الاختيار في الأمور الشخصية للحياة وتوضع تحت تصرف من هو (بنضرية التطور) افضل مني في تحديد ما يجب على ان افعله..!

ما فعله الإسلام من بدايته هو ان جمع بين (فكرة الشيوعية + فكرة رأسمالية) بطريقة احترافية ومميزة ... وهذا موضوع خارج عن هذا الموضوع يمكن ان نناقشه فيما بعد.

فالعبودية كانت وما زالت مستمرة حتى هذا اليوم (في غير بلاد المسلمين)

ولكن حين جاء الإسلام ... الغاء العبودية بشكل جذري .... وجعل العبودية لله وحده سبحانه وتعالى .. فكان افضل الاسماء عند المسلمين هو عبد الله و عبد الجبار وعبد الكريم وكانت كلمة العبودية وسام واسم يرتديه كل مسلم فقط لله وحده
:
:
ولكن كانت هناك مشكلة هناك اشخاص كانو قبل الاسلام عبيد وملكية خاصة لبعض الناس ... فما هو المستوى الاجتماعي لهذه الفئة
يقول الله تعالى

(واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا وبذي القربى واليتامى والمساكين والجار ذي القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب وابن السبيل وما ملكت أيمانكم إن الله لا يحب من كان مختالا فخورا)

فلم يفرق بين ملك اليمين (لان كلمة العبد أصبحت محرمة) وبين الوالد والجار

وقال الرسول صلى الله عليه وسلم مبين حالة هذه الطبقة الجديدة (التي لم يشهدها العالم الا في بلاد المسلمين)

في الحديث الذي اورده البخاري ( إن إخوانكم خولكم جعلهم الله تحت أيديكم فمن كان أخوه تحت يده فليطعمه مما يأكل وليلبسه مما يلبس ولا تكلفوهم ما يغلبهم فإن كلفتموهم ما يغلبهم فأعينوهم )

فحين كان الناس في كل ارجاء العالم (أمريكا روسيا الصين .... الخ) كان المسلم يشير اليهم بكلمة "إخوانكم" ....

ثم قام الاسلام بسياسة قوانين تعطي حرية كاملة مطلقة .. فقدم قانون المكاتبه .. حيث يمكن للشخص ان يذهب الى القضاء ويطلب شراء نفسه من ممن كان في السابق يملكه، فيقوم المسلم بالعمل وكسب المال (ولا يمكن لسيده ان يحصل الا على النسبة المحددة من قبل المحكمة) حتى يتم شراء نفسه منه

وبهذا يتحرر الشخص كلياً مع قدرته على إعالة نفسه ... وحين تم تحرير العبيد (وهو نظام مختلف عن النظام الاسلامي) في الولايات المتحدة الأمريكية وفي بلاد الروس بشكل كامل وجد العبيد نفسهم في اسوء حال
لا يوجد لديهم المال
ولا يوجد لديهم المسكن
ولا يوجد لديهم مصدر لكسب القوت

فتحولت مساكن العبيد الذين تم تحريرهم الى أماكن تفيض بالإمراض والجرائم والقتل والانحطاط الخلقي، وقد حاولت الدول ان تصلح من ذلك الامر قدر المستطاع

وحين تم تحرير العبيد في الولايات المتحدة الأمريكية قامت حرب بينهم راح ضحية هذه الحرب اكثر من الحرب العالمية الاولى والثانية وحربي فيتنام مجتمعة ... لماذا ... بسب قانون تحرير العبيد

ولكن حينما طبق القانون في بلاد المسلمين لم تضرب رصاصة واحد، ولم يكن هناك فارق .... لماذا لان الحالة الاجتماعية في هذه الطبقة لم يكن بنفس المستوى المنحط الذي كانت فيه في دول العالم الغير إسلامية




محمد اليافعي
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 12
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 14/03/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى