منتدى الاشتراكي الثوري
اهلا وسهلا بالزائر الكريم
انت غير مسجل في المنتدى نتمنى منك التسجيل
لاتفتك فرصه المشاركه والنقاش الموضوعي وابداء الرأي


عــــــاشــــــــــت المــــاركــــــــسية اللــــــــــــــــينيــــة المــــــــاويـــــــة

يوم العمال العالمي واستحقاقات الرسالة التاريخية للطبقة العام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

يوم العمال العالمي واستحقاقات الرسالة التاريخية للطبقة العام

مُساهمة من طرف revolutionarysocialist في الجمعة مايو 02, 2008 4:07 am

يوم العمال العالمي واستحقاقات الرسالة التاريخية للطبقة العاملة
سعاد خيري
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الحوار المتمدن - العدد: 2268 - 2008 / 5 / 1


توصل لنين الى الرسالة التاريخية للطبقة العاملة "لا يمكن للطبقة العاملة تحرير نفسها الا بتحرير البشرية" من خلال نهجه المادي الديالكتيكي في دراسة تطور المجتمع الذي تشكل الطبقة العاملة في مرحلة سيادة علاقات الانتاج الراسمالية، الركن الفعال فيه، والخالق لجميع مستلزمات استمرار وجوده وتطوره ، واكثر مكوناته استغلالا. واستند في استنتاجه هذا على ما توصل اليه ماركس الذي اكد بان الطاقات الجبارة للطبقة العاملة " قوة العمل" هي الخالقة للاساس المادي لعلاقات الانتاج الراسمالية. وهي خالقة جميع القيم بما فيها القيمة الزائدة التي يبتزها مالك وسائل الانتاج لتكن مصدرا لراسماله وارباحه . وكلما امعن في استغلال عماله زادت ارباحه وراسماله . ولذلك اكد على ان ادراك الطبقة العاملة لدورها الحيوي في استمرار وتطور المجتمع البشري حتى في ظل علاقات الانتاج الراسمالية يفرض تمتعها بحياة انسانية حقة والحد من استغلالها وما يتطلبه من وعي لاهمية وحدة مصالحها ووحدة صفوفها . وكانت من ثمراته تكون الحركة النقابية العمالية ونضالاتها الجبارة من اجل فرض المطالب الانية للعمال وترسيخ وجودها وقوانينها. ومع تطور النظام الراسمالي وبلوغه مرحلة المنافسة الحرة بين مؤسسات صناعية كبرى، تقوم على استغلال لحشود عمالية كبيرة ، وما فرضته من كفاح عمالي منظم لحماية حقوقهم، ادى الى ضرورة تكوين احزاب الطبقة العاملة السياسية ، التي ربطت بين مصالح جميع عمال العالم تحت شعار يا عمال العالم اتحدوا . وجاء اقرار يوم العمال العالمي ثمرة لتنظيم اكبر اضراب عمالي في امريكا في اواخر القرن التاسع عشر وتجسيدا لاكبر تضامن عمالي عالمي، ومناسبة سنوية لتعزيز وحدة وتضامن الطبقة العاملة على الصعيد العالمي فضلا عن تبادل الخبر والتجارب . ومع تطور علاقات الانتاج الراسمالية وبلوغها مرحلة الاحتكار وتصدير راس المال بدل الانتاج ، والى استخدام الحروب وسيلة لاقتسام العالم واعادة اقتسامه وما ينتج عنها من ابادة لملايين البشر وتهديم انجازات اجيال ، توصل لينين الى امكانية بل وحتمية انهاء علاقات الانتاج الراسمالية ليس فقط لاستنفاذ مهمتها التاريخية في المساهمة الى جانب الطبقة العاملة في توفير الاساس المادي والروحي لاستمرار البشرية وتطورها بل واصبحت خطرا يهدد وجود البشرية. وان تحرير البشرية من علاقات الانتاج الراسمالي اصبح ضرورة تاريخية وممكنة التحقيق وهي المهمة التاريخية للطبقة العاملة .
واثبتت الطبقة العاملة الروسية بقيادة حزبها السياسي ونقاباتها جدارتها في تحمل المسؤلية التاريخية في العمل على تحرير شعبها من علاقات الانتاج الراسمالية وتقديم تجربتها مثلا لشعوب العالم وعماله في ظرف لم تكن فيه الطبقة العاملة على النطاق العالمي اهلا لتحمل مهمة حماية هذه التجربة وتطويرها دع عنك تحرير البشرية . بل ما زالت الكثير من شعوب العالم تفتقر لوجود الطبقة العاملة. و ظرف لم تستنفذ فيه علاقات الانتاج الراسمالية امكانياتها في تضليل الطبقة العاملة وتمزيق وحدتها على النطاق الوطني والعالمي. وتمكن الاقطاب الراسمالية من استغلال ، منجزات شغيلة اليد والفكر لانتاج افضع اسلحة الابادة في صراعها مع الاتحاد السوفيتي وفرض سباق تسلح حرم التجربة الرائدة من مستلزماتها الاقتصادية والتكنولوجية . ومع ذلك لعب يوم العمال العالمي في تلك الفترة من احتدام الصراع الطبقي على الصعيد العالمي بين المعسكرين الاشتراكي والراسمالي دورا تاريخيا في تعزيز وحدة الطبقة العاملة على الصعيد العالمي وعلى دعم النظام الاشتراكي ولاسيما في قيادة النضالات العمالية والجماهيرية الكبرى من اجل السلام العالمي ونزع السلاح وتحريم الاسلحة النووية ودعم حركات التحرر الوطني
واكتسب يوم العمال العالمي ولاسيما بعد انهيار الاتحاد السوفيتي وترهل حركة الطبقة العاملة السياسية ، نتيجة تخلفها عن مسايرة متطلبات العصر، موقعا تاريخيا جديدا يتناسب مع استحقاقات الرسالة التاريخية للطبقة العاملة لاسيما وقد تعاظمت اخطار محاولات اقطاب العولمة الراسمالية للخروج من ازمة بقاء علاقات الانتاج الراسمالية رغم انتهاء مبررات وجودها بل واصبحت خطرا يهدد وجود البشرية وسلامة البيئة اكثر من أي وقت مضى. واستنفذت كل الوسائل التي استخدمتها لحل ازماتها الدورية السابقة مفعولها، بل وكانت سلاحا ذو حدين ففي الوقت الذي كانت تؤدي الى حل مؤقت لتلك الازمات على حساب الطبقة العاملة وبعض الشعوب ، فانها كانت عاملا مساعدا على تعميق الازمات التالية. ولم تعد الحروب وسيلة لاقتسام العالم واعادة اقتسامه بل الاداة الوحيدة لاستمرار هيمنة القطب الاكبرعلى الشعوب واستعبادها حتى وان ادت الى ابادتها كما يجري في العراق. وهي اليوم وفي محاولة للخروج من ازمة وجودها تهدد البشرية بالموت جوعا، ليس لنقص تواجد المواد الغذائية وانما لقطع الطريق على ايجاد أي مصدر اخر للطاقة غير النفط لضمان هيمنتها على العالم من خلال هيمنتها على معظم مصادره ومنع كل محاولة لانتاج الطاقة البديلة التي تسهم في تحرير البشرية والبيئة من مخاطر استخدام النفط كمصدر اساس للطاقة . في حين عمل الاقطابها من خلال دعم اسعار منتجات شركاتهم الزراعية على تحطيم مزارع الدول النامية وهجرة فلاحيها الى المدن فضلا عن تخريب شركاتها للبيئة وما سببته من تصحر مساحات واسعة من الكرة الارضية.
وتلقي استحقاقات الرسالة التاريخية للطبقة العاملة على الطبقة العاملة العالمية في يومها العالمي هذا تطوير وعيها الطبقي والوطني والاممي ووحدة صفوفها النقابية والسياسية الوطنية والعالمية وشحذ طاقاتها في قيادة نضال البشرية من اجل تحررها مرة والى الابد، من علاقات الانتاج الراسمالي وكل اثامها، ولا سيما من خلال مواقعها في عملية انتاج راس المال وانتاج وتطويركل وسائل وادوات قهرها و استغلالها فضلا عن انتاج وسائل واساليب قهر البشرية او ابادتها، من جيوش واسلحة وادوات وتؤسس بذلك لمجتمع انساني حر منتج وفعال دون أي تقسيم او استغلال
سعاد خيري في 1/5/2008
avatar
revolutionarysocialist
عضو ذهبي
عضو ذهبي

عدد الرسائل : 707
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 14/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى