منتدى الاشتراكي الثوري
اهلا وسهلا بالزائر الكريم
انت غير مسجل في المنتدى نتمنى منك التسجيل
لاتفتك فرصه المشاركه والنقاش الموضوعي وابداء الرأي


عــــــاشــــــــــت المــــاركــــــــسية اللــــــــــــــــينيــــة المــــــــاويـــــــة

استشهاد المجاهد منصور حاجيان من جرحى هجوم 8 نيسان نتيجة ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

استشهاد المجاهد منصور حاجيان من جرحى هجوم 8 نيسان نتيجة ...

مُساهمة من طرف سجاد في الأحد يونيو 12, 2011 8:01 am

استشهاد المجاهد منصور حاجيان من جرحى هجوم 8 نيسان نتيجة عدم تلقي العناية الطبية
تحذيرات المقاومة الايرانية لأمريكا والأمم المتحدة
لنقل منصور الى المستشفى الأمريكي أو اوربا كانت دون جدوى
بعد تحمله المعاناة والآلام المبرحة لأكثر من شهرين، استشهد المجاهد منصور حاجيان 52 عاماً من جرحى الهجوم الاجرامي الذي شنته قوات المالكي على أشرف يوم 8 نيسان الماضي، (استشهد) صباح اليوم السبت 11 حزيران 2011 في مستشفى ببغداد وذلك نتيجة الحصار الطبي التعسفي والجائر المفروض على أشرف والعراقيل التي وضعتها لجنة قمع أشرف في رئاسة الوزراء العراقية.
منصور حاجيان هو الشهيد السادس والثلاثون لأشرف والذي ناضل لمدة 26 عاماً في صفوف مجاهدي خلق وبشكل دؤوب ضد الفاشية الدينية الحاكمة في ايران. انه تعرض خلال الهجوم الهمجي للقوات العراقية على أشرف لاصابة بالرصاص في القفص الصدري وتعرضت رئته للتمزق مع نزف الدم الحاد.
وعند تعرضه يوم 8 نيسان الماضي لاصابة بالغة، تم نقله الى المستشفى المسمى بالعراق الجديد تحت سيطرة القوات العراقية حيث يعرف حقاً بمعتقل التعذيب للعراق الجديد وهناك وبسبب عدم وجود الطبيب المتخصص فتم تخييط محل اصابة الرصاص وبالتالي عرّضوا الجريح لتداعيات خطيرة ثم نقلوه الى بعقوبة ثم الى بغداد. الأطباء المتخصصون قالوا ان تخييط محل الرصاص تسبب في تشديد تدهور حالته الصحية. وفي يوم 27 نيسان وبينما لم يتم بعد فترة علاجه حسب نظر الطبيب المعالج ولم تستقر حالة الجريح بعد، فقامت القوات العراقية وبأمر من لجنة قمع أشرف باعادته الى أشرف.
وفي الوقت الذي كانت حالة الجريح متدهورة ، فان اللجنة المذكورة التي تتلقى أوامرها مباشرة من المالكي منعت نقله الى المستشفى. ثم وبعد مساعي كبيرة وتدخل مممثلي الأمم المتحدة فتم نقله وجريحين آخرين يوم 23 أيار الى اربيل ليتلقوا العلاج في مستشفى هناك الا أن السلطات المحلية وبعد ما استوقفهم حتى منتصف الليل في مدخل مدينة اربيل، لم يسمحوا بترقيدهم هناك. ولكن منصور الذي كان يعيش حالة حرجة بسبب خفق الرئة وربط انبوبة المصّ تم نقله وعلى مضض الى كركوك ليتم نقله الى مركز علاجي ولكن بسبب العراقيل التي وضعتها لجنة القمع، لم تتوفر امكانية ترقيدهم في مستشفيات المدينة وبالتالي وبعد مكثوهم لمدة 24 ساعة في العجلات، تم اعادتهم الى أشرف يوم 24 أيار.
وفي يوم 2 حزيران تم نقل منصور على مضض الى مستشفى ببغداد لم تتوفر فيه امكانات كافية للعلاج حيث استشهد صباح يوم السبت 11 حزيران بسبب انعدام الامكانيات الكافية والتأخيرات وحالات طويلة من التباطؤ في عملية علاجه.
ان المقاومة الايرانية حذرت طيلة الشهرين الماضيين مرات ومرات المسؤولين الأمريكيين والأمم المتحدة من تدهور حالة الجرحى منهم منصور حاجيان وأعلنت مرات عديدة أن غاية نظام الملالي والمالكي من هذه الاجراءات هي ممارسة الضغط على الجرحى والمرضى المجاهدين وقتلهم بالموت البطيء. وفي 22 نيسان دعت المقاومة الايرانية في بيانها برقم 76 الأمم المتحدة وأمريكا والاتحاد الاوربي الى اتخاذ ترتيبات لنقل الجرحى الذين حالتهم حرجة اما الى المستشفى الأمريكي أو مستشفى اربيل أو الى دول اوربية أو يتوفر لهم الوصول الحر الى الخدمات الطبية في العراق. وأكد البيان أن المقاومة الايرانية ستدفع جميع نفقات العلاج في كل الحالات المذكورة أعلاه.
كما أكدت المقاومة الايرانية في بيانها برقم 78 والصادر يوم 27 نيسان ان منصور حاجيان يعيش حالة حرجة بسبب تعرضه لاصابته بالرصاص في الرئة. كما دعا البيان رقم 100 الصادر في 10 أيار المنظمات والهيئات الدولية لاسيما الحكومة الأمريكية لانقاذ حياة 42 جريحاً يعيشون حالة حرجة منهم منصور حاجيان وأكد أن من مجمل 345 جريحاً تم نقل 93 فقط (قرابة 27 بالمئة) الى مستشفى بعقوبة العامة أو بغداد ثم تم اعادتهم الى أشرف بعلاج ناقص وتم نقل 7 منهم فقط الى مستشفى الجيش الأمريكي بالقرب من أشرف. وأضاف البيان أنه ورغم توصية وزير الدفاع الأمريكي بشأن الامدادات الطبية لجرحى أشرف (موقع البنتاغون 8 نيسان) فان القوات الأمريكية لم تتخذ أي اجراء جدي آخر لمعالجة الجرحى رغم مرور شهر على ذلك.
وبعد ذلك اليوم وبكل أسف تواصلت القيود اللاانسانية على أشرف مثلما كانت حيث يجعل الجرحى والمرضى عرضة لمزيد من احتمال فقدان حياتهم. وفي يوم 29 أيار توفي في مستشفى بعقوبة كاظم نعمت اللهي الذي كان يعاني من مرض في الكلى وذلك بسبب العراقيل المتعمدة التي وضعتها لجنة قمع أشرف.
ان المقاومة الايرانية اذ تؤكد أن الحكومة العراقية وشخص المالكي يتحملان المسؤولية عن استشهاد منصور حاجيان والجرحى الآخرين ووفاة المرضى واذ تذكر أن حرمان الجرحى والمرضى من الوصول الى الخدمات الطبية هو من الأمثلة البارزة لجريمة حرب والجريمة ضد الانسانية ويجب محاكمة المسؤولين عنها ومعاقبتهم، تدعو مرة أخرى السفارة والقوات الأمريكية ومسؤولي الأمم المتحدة الى التدخل لرفع فوري للحصار الطبي عن أشرف وانقاذ الجرحى والمرضى وبالتحديد نقل الجرحى الذين حالتهم حرجة الى مستشفى القوات الأمريكية أو اوربا.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية- باريس
11 حزيران / يونيو 2011


© 2010 -

سجاد
عضو متقدم
عضو متقدم

عدد الرسائل : 70
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 18/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى