منتدى الاشتراكي الثوري
اهلا وسهلا بالزائر الكريم
انت غير مسجل في المنتدى نتمنى منك التسجيل
لاتفتك فرصه المشاركه والنقاش الموضوعي وابداء الرأي


عــــــاشــــــــــت المــــاركــــــــسية اللــــــــــــــــينيــــة المــــــــاويـــــــة

الهند: حَكمَ الدّكتورُ Benayak sen بالسجن المؤبّد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الهند: حَكمَ الدّكتورُ Benayak sen بالسجن المؤبّد

مُساهمة من طرف عماد الماوي في السبت يناير 08, 2011 8:31 pm

الهند: حَكمَ الدّكتورُ Benayak sen بالسجن المؤبّد

3 يناير/كانون الثّاني 2011.
. بحكم بالسجن المؤبّدِ ديسمبر/كانون الأولِ 24 للدّكتورِ Benayak Sen، حَدثَ تحريفَ آخرَ مِنْ العدالةِ في المحاكمِ الهنديةِ. على الرغم مِنْ الدليلِ المحتالِ جداً في الحالةِ والإحتجاجاتِ في الهند ومِنْ الأرقامِ الدوليةِ، الحكومة الهندية تَحْسبُ كَمْ بعيداً هم يُمْكِنُ أَنْ يَذْهبوا مَع a تضييق الخناق على أولئك مِنْ الطبقاتِ المختلفةِ التي تُعارضُ صيدَ العمليةِ الأخضرِ والجرائمِ الرسميةِ الأخرى إرتكبا ضدّ جماهيرِ الهند.

صيد عمليةِ الأخضرِ هجومُ عسكريُ لم يسبق له مثيلُ ضدّ الحزب الشيوعي للهند (ماوي) والجماهير جائع للتغييرِ الجذريِ الذي يَختلقُ الجيشَ يَقُودونَ. هذه الحربِ تُشْنُّ في الغاباتِ والغاباتِ التي بيتَ إلى الناسِ العشائريينِ المعروفون بAdivasis في مركزيةِ وشرق الهند (ولايات Chhattisgarh، Jharkand، Orissa، أندره براديش، Maharashtra وغرب البنغال). تلك الجوباتِ الكبيرةِ هذه المناطقِ تحت سيطرةِ الماويين لاتطاقُ إلى الحكومةِ الهنديةِ. وهو مستميتُ لضمان الذي نمو الهند المستمر الإقتصادي والدور المُتَصاعِد في الإقتصادِ العالميِ يَبْقى غير مُعَاق بأيّ رؤية ويُكافحُ من أجل بديلِ إلى النظامِ الحاليِ للفاقةِ والإذلالِ للجماهيرِ.

شرعية صيدِ العمليةِ الأخضرِ شُكّكتْ في بحدّة مِن قِبل العديد مِنْ المثقّفين المشهورينِ ونشطاءِ وأكاديميين. سواء أَو لَيسَ الحكومةَ الهنديةَ يُمْكِنُ أَنْ تُسكتَهم سَيكونُ عِنْدَهُمْ نتائجَ جدّيةَ على كلتا قدرة الحكومةَ لتَنفيذ هذا الهجومِ العسكريِ والكفاحِ لجَعْل الثورةِ في الهند.

خريج أحد كليّات الهند الطبيّةِ القياديةِ، Sen يَعْملُ في ولاية Chhattisgarh منذ 1981. هو وعُمّال صحةِ قطارِ Ilina Sen الريفيون في Adivasi ومناطق فلاحِ سيّئةِ، يُنظّمُ عياداتَ ريفيةَ ويُروّجَ للحملاتِ ضدّ الإفراط في الكحولِ والعنفِ ضدّ النِساءِ. عملهم لَهُ جوهرياً يُحوّلُ وفيّات حقِّ الأطفالِ إلى الإسهالِ والجفافِ، يُساعدُ لإسْقاط معدل وفيات الأطفالِ العامِّ في الحالةِ. هذا النجاحِ نَشرَ Sen أحد الهند الأبرز إختصاصيي صحةِ.

كa عضو كبير مِنْ إتحادِ الناسِ للحرياتِ المدنيةِ تلك أعمالِ لسيّئةِ العشائريةِ، كَسبَ غضبَ سلطاتِ Chhattisgarh بسبب دفاعِه السياسيِ لAdivasis ومعارضته الصوتية إلى Salwa Judum , a شكّلتْ مقاومة شعبيةَ رسميةَ الدّعمَ لمُحَارَبَة الحركةِ الثوريةِ بقيادةِ الماويةِ بينهم. توقيف 2007ه جاءَ بعد فترة قليلة من عُرّضَ a مذبحة الناسِ العشائريينِ. هو إتّهمَ بالعصيانِ ويَشْنُّ حرب ضدّ الحالةِ.

صَرفَ الدّكتورُ Sen السنتان في السجنِ قَبْلَ أَنْ رَبحَ كفالةَ أخيراً. شريك في دفاعان، Narayan Sanyal (يَقُولُ a زعيم ماوي كبير) وPiyush Guha، لَمْ يُمْنَحُ كفالةَ ويَبْقى تحت الحراسة. Sen يُتَّهمُ بمرور الرسائلِ مِنْ Sanyal بعمر 74 سنةً المَسْجُون، الذي زارَ بصفته كa طبيب. الرسائل وُجِدتْ زعماً على Guha.

لمَنْع زِراعَة الدليلِ، تَتطلّبُ قوانينَ هنديةَ بأنّ المادّةِ إستولتْ عليها مِنْ بيتِ مُتَّهمِ يَكُونُ مُوَقَّعينَ ومُغلقَ قبل الشهودِ. في بيانِ محكمتِه، وَصفَ Sen عملية الشرطةَ في الهجومِ على بيتِه:

"عِدّة شرطة في مجموعةِ الإستكشاف إشتركتْ في عمليةِ البحثِ في بيتِي. بَعْدَ أَنْ وَجدَ a الوثيقة، الشخص الذي يَجِدُه يُسلّمُه إلى السّيدِ Rajput. السّيد Rajput يَقْرأُه أولاً، وبعد ذلك يُسلّمُه لي لتوقيعِي. هو يُوقّعُه نفسه أيضاً. بَعْدَ أَنْ كَانَ عِنْدَنا كلاهما وَضعنَا تواقيعَنا على الوثيقةِ، هو يَأْمرُ على تي آي Jagrit الذي كَانَ مكتوب في مذكرةِ الحجزَ. السّيد Jagrit ثمّ يَكْتبُ المدخلَ، يَتْلي أَيّ السّيدَ Rajput ثمّ يُسلّمُ الوثيقةَ إلى السّيدِ Jagrit. في هذا الإسلوبِ، كُلّ وثيقة إستوليتْ عليها، مُوَقَّعة، ودَخلتْ في مذكرةِ الحجزَ. لا الوثائقِ وُقّعتْ مِن قِبل الشهودِ العامِّ في حضورِي. ولا كَانتْ الوثائقَ خَتمتْ في حضورِي. في نهايةِ عمليةِ البحثَ، الوثائق حُمِلتْ في a حقيبة ورقية في شرطِ مَفْتُوحِ." إنّ الرسالةَ المصنّعةَ التي '' مفتاح '' إلى إتهامِ Sen a مطبوعة حاسوبِ بسيطةِ. هو لَمْ يُوقّعْ أمّا مِن قِبل Sen أَو الشرطة الذي هاجما بيتَه ولَمْ يُذْكَرا في قائمةِ مُسْتَوْلية على المادّةِ أَخذتْ مِنْ بيتِه.

طبقاً لمقالةِ في إسبوعيةِ إقتصاديةِ وسياسيةِ، زيارات Sen إلى Sanyal كَانتْ مُرَاقَب مباشرةً جداً بِحيث حتى محادثاتهم إستمعتْ إليها. أنكرَ سجّانو Sanyal قصّة الشرطةَ حول مرور الرسائلِ. الإدّعاء لا يَستطيعُ أَنْ يُثبتَ بأنّ Sen قابلَ Guha أبداً. الشهود الذين تَقدّموا في الدعمِ كُذّبَ كNaxalites، كثوريون ماويون يَدْعونَ في الهند.

زوجة Sen، التي أيضاً a طبيب، يَقُولُ بأنّها سَتَتحدّى إتهامَه وتَبْدأُ حملةً دوليةً. هي وعائلتها لَنْ تَشْعرَ بالأمان في الهند كما يُواجهونَ مضايقةَ وتهديداتَ مستمرةَ بالسلطاتِ والآخرين. ذَكرتْ هم علناً يَجِبُ أَنْ يَطْلبوا لجوء سياسي.

في الحالةِ الصارخةِ الأخرى مِنْ الظلمِ في نفس اليوم في Chhattisgarh، Asit Kumar Sengupta - ناشر سابق مِنْ طبعةِ اللغةِ الإنجليزيةِ أي عالم لرِبْح المجلةِ - حُكِمَ إلى ثمان سَنَواتِ في السجنِ. (يَرى سي بي آي (إم إل) بيان Naxalbari الصحفي تَضمّنَ في هذه حزمةِ الأخبارِ وAwtwns 090629 للخلفيةِ على Sengupta. )

Arundhati روي، أيضاً a معارض مشهور مِنْ صيدِ العمليةِ الأخضرِ وقمعِ الهند الدامي لكشمير يُكافحُ من أجل تقريرِ المصير، أيضاً هُدّدَ بالتوقيفِ للعصيانِ. بينما لا تهمَ رسميةَ تَبْدو بأنها كَانتْ قَدْ حُفِظتْ ضدّها حتى الآن، على الرغم مِنْ يَعْوي مِنْ أجهزةِ الإعلام يَطْلبُ بأنّها سُجِنتْ، بيتها هوجمَ مِن قِبل a غوغاء نظّمَ مِن قِبل الفاشي الهندوسيِ بي جْي بي في الذي دَعتْ a فعل حكومي مِنْ قمعِ "outsourcing".

ردَّاً على الحكم الشنيعِ لSen وSengupta، سي بي آي (ماوي) دَعا إلى a إحتجاج إسبوعي يَبْدأُ يناير/كانون الثّاني 2 2011.
avatar
عماد الماوي
عضو ذهبي
عضو ذهبي

عدد الرسائل : 387
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 25/07/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الهند: حَكمَ الدّكتورُ Benayak sen بالسجن المؤبّد

مُساهمة من طرف ثوري للابد في الجمعة يناير 21, 2011 5:04 am

Mad

ثوري للابد
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 14
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 04/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى