منتدى الاشتراكي الثوري
اهلا وسهلا بالزائر الكريم
انت غير مسجل في المنتدى نتمنى منك التسجيل
لاتفتك فرصه المشاركه والنقاش الموضوعي وابداء الرأي


عــــــاشــــــــــت المــــاركــــــــسية اللــــــــــــــــينيــــة المــــــــاويـــــــة

"مارس/آذار مساندةً لنِساءَ محارباتِ في شوارعِ طهران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

"مارس/آذار مساندةً لنِساءَ محارباتِ في شوارعِ طهران

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة فبراير 26, 2010 9:38 am

"مارس/آذار مساندةً لنِساءَ محارباتِ في شوارعِ طهران"

22 فبراير/شباط 2010.
ِ. إنّ النداءَ التاليَ مِنْ منظمةِ نِساءِ 8 مارس/آذار (إيران أفغانستان) [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

دعنا نَحتفلُ بيوم المرأة العالمي 2010 في التضامنِ مَع النِساءِ الإيرانياتِ اللواتي في الشهور الثمانية الأخيرة يَتحدّينَ معاركَ الشارعِ مَع مقاومة شعبيةِ وقوّةَ شرطة الجمهوريةِ الإسلاميةِ المجرمة لإيران - إحدى أكثر الوحشيةِ، أنظمة كَراهية نِساءِ على كوكب الأرضِ. الكثير إعتقلوا، جَرحَ وقَتلَ حتى في هذه معاركِ وآخري الشارعِ إلتقطوا مِن قِبل قوّاتِ الأمن في موقعِ عملهم، مساكن الجامعةَ وقاعاتَ الدروس. هؤلاء النِساءِ اللواتي يَتحدّينَ لا شيءَ حاجةِ الموتِ أقل مِنْ السقوطَ الكاملَ لآي آر آي - وهذه a يَنْمو شعوراً. وفي عَمَل هذا هم يَحتاجونَ دعمَ المؤمن بالدّوليةَ وحبَّ أخواتِهم - وإخوتهم - حول العالمِ. إذا يُنجزونَ هذا، هو سَيَكُونُ a يوم جديد للنِساءِ في الشرق الأوسطِ وa نصر لحركةِ تحريرِ النِساءَ ولإنهاء كُلّ ظلم في العالمِ.

جاءَ نظامُ الجمهوريةِ الإسلامي إلى الوجود قبل 31 سنةً كنتيجة لهزيمةِ ثورةِ الشعبِ الإيرانيِ معاداةِ الملكيِ. الثورة أُجهضتْ عندما أصوليين إسلاميين رجعيينَ برئاسة آية الله خميني إستولىَ على قيادةِ الجماهيرِ وإستعملتْ طاقتَهم وتضحياتَهم لتَأسيس a حالة ثيوقراطية رجعية. الولايات المتّحدة والقوى الغربية الأخرى فَتحا الطريق أمام أصوليين إسلاميين للإِسْتِيْلاء على السلطةِ. أقل مِنْ a شهر بعد إغتصابِ السلطة، آية الله خميني أصدرَ a مرسوم الذي يُعلنُ hejab (غطاء رأس) إلزامي للنِساءِ. عشرات آلاف النِساءِ خَرجتْ إلى الشوارع طهران في الذي تَجيءُ لِكي تَكُونَ المعروفة بالخمسة الإنتفاضة النهاريةِ. قاتلوا وهَتفوا، "نحن لَمْ نَجْعلْ ثورةَ للرُجُوع إلى الوراء! "هذه الإنتفاضة كَانتْ a نداء إلى كُلّ الطبقات الأخرى للناسِ للإسْتِيْقاظ. لكن أكثر الناسِ لَمْ يَرو الحقيقةَ بأنّ ظلمِ النِساءِ a ميزّة حاسمة لكُلّ الولايات الرجعية والنظم الإجتماعية وتحرير النِساءِ a يُقرّرُ ميزّةَ أيّ ثورة حقيقية. دَفعَ مجتمعُنا كثيراً لهذا الجهلِ.

الآن نِساء إيران تَعُودُ إلى الهجومِ. كِفاحهم الجرئة في شوارعِ طهران إنتشتْ وألهمتْ العديد مِنْ الناسِ حول العالمِ. لكن الطريق للأمامَ ملئ بالمخاطرِ والأخطارِ. إنّ الخطرَ السياسيَ بأنّ النِساءِ يُحاربنَ بشكل بطولي ضدّ أولياءِ أمور هذا القانون والنظامِ الرجعيِ لكن معظمهم لَيستْ مُسلَّحون بفَهْم ما يتطلب لكي يُحرّرَ. تاهَ حتى أكثر طلباتِهم الأساسيةِ في وسطِ a حركة عامّة أَيّ نفسها تَعاني مِنْ نفس التذمّرِ.

إحدى الموانعِ الكبيرةِ في طريقِ حركةِ تحريرِ النِساءَ القيادةُ الخضراءُ الرجعيةُ برئاسة Mousavi. هذه القيادةِ تَعْملُ لحَصْر التطلّعاتِ وحركةِ الناسِ إلى "إصْلاح" آي آر آي. يَوصي إلى الناسِ بأنّ عصرَ التغييرِ الجذريِ (ثورات) إنتهى والآن نحن في عصرِ التغييرِ التدريجيِ جداً - وبمعنى آخر: . ، ناس أولاً يَجِبُ أَنْ يَضحّوا بحياتِهم لوَضْع هؤلاء الناسِ إلى المكتبِ ويَأتمنونَهم لتَحسين النظامِ بشكل تدريجي. يَوصي هؤلاء الزعماءِ بأنّ الناسَ يَجِبُ أَنْ يُعالجوا Basiji (مقاومة شعبية) وPasdaran (حرّاس ثوريون) بالحبِّ والشفقةِ عندما هاجما بواسطتهم - الذي للنِساءِ يَقْصدُ مُعَالَجَة مغتصبيهم بالحبِّ والشفقةِ حتى بينما أنْ يَكُونا مُغتَصَبة. يَوصونَ إلى الناسِ أَنْ لا يَتنظّموا، بدلاً مِن ذلك للمَجيء إلى تظاهراتِ الشوارع عندما المقرِ الأخضرِ يَدْعوهم لويَجيئونَ بينما أفراد - مثل يَذْهبُ إلى صندوقِ إقتراع واحد يَدُورُ صوتَ واحد! يُحذّرونَ ضدّ الناسِ يُناقشونَ البرامجَ والطرقَ المختلفةَ للمجتمعِ والوعدِ المستقبليِ الذي بحرِ الإختلافِ الذي يَجِدُ بين جدولِ أعمالهم وإرادة الشعبِ سَيَتعاملانِ مع تاليِ خلال "a عملية تصويت مجّانيةِ حقاً ". الحقيقة بأنّ القيادة الخضراء قَمعتْ وألغتْ أيّ مطلب أَو شعار مساندةً لإلغاءَ hejab الإلزامي وشريعة ضِدّ النِساء (قانون إسلامي) ألهما دستوراً وقوانينَ عقوبات a إشارة قوية مِنْ طبيعتِهم الرجعيةِ وجدولِ أعمالهم. Mousavi نفسه كَانَ رئيسَ وزراء في العقدِ الأولِ لآي آر آي وعَملَ بشكل متحمّس لفَرْض المنزلةِ دون المستوى مِنْ النِساءِ تحت آي آر آي. برنامج وشعار Mousavi، كما هو نفسه أعلنَ مراراً وتكراراً، "جمهورية إسلامية - لَيستْ a كلمة أكثر ولَيستْ a كلمة أقل." لكن الجمهوريةَ الإسلاميةَ التي يَعتنقُ لذا بمودّة a نظام رجعي مستند على تبعيةِ النِساءِ إلى الرجالِ، غطاء نِساءِ مِنْ الرأس إلى أصابع القدم مسمارُ عجلة مستأجريه الأخلاقيينِ، ورجم أولئك النِساءِ اللواتي يُراودنَ الرجالَ "الخاطئينَ" ضامن "تماسكه الإجتماعي." أولئك الذين لا يُريدونَ أَنْ يُؤيّدوا مثل هذا النظامِ الإجتماعيِ الرجعيِ يَجِبُ أَنْ يَتخلّصَ مِنْ القيادةِ الخضراءِ أيضاً. دعنا لا نَنْسي بأنّ "يَشْنُّ حملة لمليون توقيعِ" ومؤسساته الفرعية تَفْعلُ كذراعِ القيادةِ الخضراءِ ضمن حركةِ النِساءَ.

الصفوف المختلفة للقوى الرجعيةِ تُصمّمُ على سَحْق وتَبَدُّد مرةً أخرى كفاح النِساءِ الإيرانياتِ للحريةِ والمساواةِ. هذا لا يَجِبُ أنْ يُسْمَحَ له. أي طريق مختلف , a طريق ثوري، يجب أنْ يُفْتَحَ. النِساء الثوريات، يَعتقدُ بشدّة حول هذه الأشياءِ ويَدْعوَ النِساءِ والطبقاتِ الأخرى مِنْ الناسِ لتَبنّي a منظور ثوري واضح وواضح، ويُحذّرُ بأنّ بدون هذه تضحياتِنا سَتُصبحُ الأصولَ للمجموعةِ الأخرى مِنْ الرجعيين لكي تُجدّدَ هذا النظامِ والأسوأِ حتى.

هي لَيستْ فقط القوى السياسية الرجعية الوطنية التي تَخْدعُ لإسْتِعْمال الغضبِ ومقاومةِ الناسِ نحو جدولِ أعمالهم الخاصِ. إنّ الدول الكبرى في العالمِ يَبْذلُ أقصى ما يمكن لكي يَمْنعَ هذه الثورةِ من ضَرْبهم ومصالحِهم. إنّ الفئاتَ الحاكمةَ الأمريكيةَ تُناقشُ بشكل نشيط كَيفَ تَستعملُ الثورةَ الحاليةَ في إيران لكي تَتقدّمَ إمبرياليهم تَهتمُّ بإيران والشرق الأوسط.

إنّ الجمهوريةَ الإسلاميةَ لإيران الدولةُ المستبدّةُ الرجعيةُ الأكثر التي نِساءِ إيران واجهنَ. لكن أصنافَ الإمبريالي الحاكمةَ للولايات المتّحدةِ التي تُدمّرُ ناسَ الشرق الأوسطِ بالحروبِ العديمة الرحمةِ الداميةِ مِنْ الغزو والنهبِ لا مراهنَ ومحاولاتَهم لتَبرير جرائمِهم في الشرق الأوسطِ بالكلماتِ النفاقيةِ حول تحريرِ النِساءِ مُقْرِفُ. هم، أيضاً، يَستفيدُ من ظلمِ النِساءِ، في الولايات المتّحدةِ وحول العالمِ. في الحقيقة هذا الظلمِ يُحوّلُ إلى نظامهم الرأسمالي العالميِ. غَزتْ الإمبرياليةُ الأمريكيةُ أفغانستان والعراق بإسم a "يَشْنُّ حرب ضدّ الإرهابِ" و" تحرير النِساءِ." إنتهى بصَبّ الإرهابِ على شعبِ أفغانستان والعراق ويُعزّزُ كُلّ السلطات الدينية والعشائرية والأبوية. في أكثر الدول الخليجيةِ في الشرق الأوسطِ الذي مُدار من قبل الإمبرياليةِ الأمريكيةِ (وشيوخهم الإسلاميون)، نِساء مَحْرُومة حتى مِنْ قيادة سيارة. الذي إعلانات سي إن إنِ حول جُزُرِ خيالَ دبي لا تُخبرُك عن تلك جزء لا يتجزأ هذه سوقِ عقاراتِ الكازينو العالميةِ الكبيرةِ تَتضمّنُ تجارة البناتِ الشاباتِ مِنْ إيران، العراق، الفلبين، أفغانستان، الخ. كمومسات. أثارَ الإحتلالُ وإحتلالُ العراق هذه تجارةِ العبيد عبر الشرق الأوسطِ.

في بلدانِنا إيران وأفغانستان وفي الشرق الأوسطِ عموماً، تَدّعي قواتَ أصولي إسلامي لِكي تَكُونَ بديلاً إلى نظامِ الإمبريالي الرأسماليِ العالميِ. لكن الأصوليين الإسلاميين في الشرق الأوسطِ يَشتركونَ في المبادئِ الأساسيةِ لنظام الإمبريالي الرأسمالي، بين الذي قوانينَ ملكيةِ خاصّةِ مقدّسةِ وظلمِ النِساءِ، سويّة مع إستعمال الجهلِ المُنظَّمِ.

ظلم النِساءِ لَهُ كُلّ شيء متعلق بالإجتماعيةِ الإقتصاديةِ السياسيةِ المستبدّةِ وباطلة الإستعمالِ وأنظمةِ الإعتقادِ التي تُسيطرُ على بلدانِنا والعالمِ. شروط النِساءِ العامّةِ في المجتمعاتِ في كافة أنحاء العالم يُمْكِنُ فقط أَنْ تُعرّفَ كعبودية معاصرة. هذا لَيسَ على الرغم مِنْ مجتمع إنساني عموماً الطريقِ مُنظَّمُ اليوم في كافة أنحاء العالم، لكن بالأحرى بسببه. ظلم النِساءِ مَكْتُوبُ في كُلّ خلية نظمنا الإجتماعية الحاليةِ - سواء كان مجتمعات حَكمتْ بقواتِ الأصولي الإسلامي أَو الإمبرياليين. بغض النساء وعبودية النِساءِ، فاقة , homophobia، عرقية وتفرقة جنسِ عنصرية، عمالة الأطفال، عبد ديني mindedness، حروب ومحارق وإبادات جماعية يُنتجانِ بشكل مستمر بهذا النظامِ.

هذا النظامِ يُحطّمُنا في a تَشْكِيلة الطرقِ. وعندما نَثُورُ، جلادونه يَقْمعونَنا وبعد ذلك نُشوّفُنا صندوقَ الإقتراع السحريَ الذي يَحْملُ المفتاحَ بإفتراض إلى إنعتاقِنا. يُخبرونَنا نحن يَجِبُ أَنْ نَتمحورَ آمالَنا على ديمقراطيتِهم وبأنّنا يَجِبُ أَنْ نُساعدَ على رَفْع أسواقهم الرأسماليةِ لأن هذه بإفتراض قمةَ الإنجازِ الإنسانيِ. لكن الرأسماليةَ وَصلتْ قمةَ وجودِها المتعفّنِ. يَعْرضُ بالتأكيد لا طريقَ إصْلاح أَو تَلْطيف طريقةِ حياته المُخيفةِ. هذا النظامِ سوف لَنْ يُسافرَ على إتفاقيتِه الخاصةِ. هو يجب أنْ يُخرَجَ مِنْ الوجودِ مِن قِبل الناسِ الواعيينِ. نُعلنُ، إذا يَعِيشُ هذا النظامِ أطولِ، هو سَيَشْدُّ أنشوطتَه حول رِقابِنا وحياةِ أغلبيةِ ناسِ العالمَ سَيُصبحانِ مفزعون لدرجة أكبر وبينهم، كالمعتاد، نِساء سَيَستلمنَ أغلب الوطأةِ.

نحن نُحاربُ ضدّ وضاعتِنا المَفْرُوضةِ وموقعِنا الملحقِ لعقودِ. خلال تقلباتِ هذه المعركةِ أدركنَا طبيعةَ أنظمةِ الصنفَ بشكل أفضل التي تُديمُ ظلمَنا. تَعرّفنَا على بأنّنا يَجِبُ أَنْ نُحاربَ عَلى نَحوٍ مُنظَّمة. تَعرّفنَا على المراهنِ الذي سَيكونُ عِنْدَنا a منظور واضح جداً وشديد لمعركتِنا حيويةُ، لأن ما عدا ذلك طاقةَ قتالنا سَيُحوّلُ في الإتّجاهاتِ الخاطئةِ، مثل a إعادة هيكلة بسيطة مِنْ ظلمِ النِساءِ ونَبقي النظامَ سليمَ. نحن لا نَستطيعُ السَماح لأنفسنا أَنْ نُخْدَعَ بالوعودِ الخاطئةِ والطرقِ الخاطئةِ. الثورة مخرجُنا الوحيدُ. النِساء عِنْدَهُنّ الأكثر للكَسْب مِنْ الثورةِ.

الظلم المشترك يَعْملُ النِساء من العالمِ a جيش واسع وقوي تَعِسينِ مِنْ الأرضِ الذي لَيْسَ لهُمْ شيء يمكن خسرانه وa عالم للرِبْح. ظلم النِساءِ دوليُ والكفاحُ أَنْ يَجتثَّه يُمْكِنُ أَنْ ويَجِبُ أَنْ يكونَ عِنْدَهُ مؤمن بالدّوليةُ شخصِ.

نحن نَقتربُ مِنْ 8 مارس/آذارِ، الذي a يوم مِنْ الكفاحِ ضدّ ظلمِ النِساءِ وa رسالة تذكير إلى كُلّ شخصِ الذي حركتِنا لإِجْتِثاث ظلمِ النِساءِ لَها a رأي على كُلّ أنواع الظلمِ الذي يُطبّقُ النظامَ إلى الأجزاءِ المختلفةِ مِنْ الإنسانيةِ.

دعنا نَحتفلُ بآي دبليو دي 2010 في الولايات المتّحدةِ وحول العالمِ بهذا الإتهامِ ويُساعدُ نِساءَ المحارباتِ في إيران يَفُوزنَ بمعركتِهم في هذه المرحلة، التي يُسقطنَ آي آر آي ويَستولنَ على حريتِهم ومساواتِهم بكفاحِهم الخاصِ في الوحدةِ مَع كُلّ الناس المُضطهدون الآخرون في إيران.

دعنا نَتّحدُ ونُقرّرُ لِكي نَكُونَ a يَدْعو بوقُ إلى ثورةِ في هذا العُمرِ مِنْ اليسرِ المُدهِشِ والوَحْشيَّةِ المنتشرةِ، تمييز، ظلم، دمار. دعنا نَتجاسرُ لكَسْر قيودِنا ويَكُونُ معتقين الإنسانيةِ.

_________________
يجب ان نجرؤ على النضال وعلى الانتصار - ماو
avatar
Admin
Admin

عدد الرسائل : 116
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 24/08/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى